الرئيسية / أخبار محلية / مواطن تباغته الجلطة بعد إنقاذ شقيقين من الغرق

مواطن تباغته الجلطة بعد إنقاذ شقيقين من الغرق


مواطن تباغته الجلطة بعد إنقاذ شقيقين من الغرق

البيان / عجمان – عصام الدين عوض

انبرى المواطن علي محمد الشحي (53 عاماً) وابنه محمد الذي يدرس بالصف الثاني الثانوي بمدرسة الراشدية الثانوية من سكان عجمان لإنقاذ شقيقين عربيين في مقتبل العمر «ع – ح» و«ع – ح» من موت محقق وأنقذاهما من الغرق على بحر الحمرية الجمعة الماضية، إلا أن الإجهاد أخذ من المواطن مأخذه فباغتته الجلطة القلبية التي مرت بسلام دون أن تترك آثاراً.
وفي التفاصيل فإن المذكورين كادا يفارقان الحياة وهما يصارعان أمواج البحر العاتية، ومن دون تردد، رمى المواطنان بجسديهما في البحر المائج، في وقت تجمهر فيه مرتادو الشاطئ من دون أن يحركوا ساكناً.
ويروي علي الشحي الموظف المتقاعد والذي نقل في ما بعد إلى مستشفى القاسمي لـ«البيان» التفاصيل مبيناً أنه وعند خروجه من المسجد بعد العصر هو وابنه سمعا ضجيجاً وتجمهراً أمام شاطئ الحمرية، فتبين أن هناك حالة غرق لشخصين .
فما كان منه إلا أن طلب من ابنه محمد ذي الـ16 عاماً أن ينزل معه إلى البحر حتى ينقذا الغريقين، فتمكنا من إنقاذهما، وأجريا الإسعافات الأولية لهما إلى أن جاء الإسعاف الوطني، الذي نقلهما إلى مستشفى الشيخ خليفة بعجمان، حيث استمرت عملية إنقاذهما 20 دقيقة.
وذكر الشحي أنه شعر بعد ذلك بإعياء شديد وألم في صدره، فراجع مستشفى خليفة، وبعد إجراء الفحوص الطبية اللازمة تبين أنه يعاني من جلطة بالقلب نتيجة للمجهود الذي بذله.
عناية حثيثة
ولفت الدكتور أيمن عبدالله الطبيب الممارس العام بقسم الطوارئ بمستشفى خليفة بأم القيوين، إلى أنه تم إحضار الغريقين إلى قسم الطوارئ عند الخامسة عصراً، حيث كانا يعانيان من ضيق بالتنفس وهبوط حاد في المعدلات الحيوية، ونقلا عقبها إلى العناية الحثيثة.
من جهة أخرى ثمنت أم أحمد والدة الغريقين جهود علي الشحي وابنه والتي تنم عن أصالة الإماراتيين وشجاعتهم والتي تكللت بإنقاذ ابنيها من الغرق.

شاهد أيضاً

شرطة الفجيرة للجمهور: لا تخرجوا من منازلكم إلا للضرورة القصوى

شرطة الفجيرة للجمهور: لا تخرجوا من منازلكم إلا للضرورة القصوى موقع 24 دعت القيادة العامة …