الرئيسية / أخبار محلية / أسرة الطفلة «أمل»: لايوجد إهمال في وفاة ابنتنا

أسرة الطفلة «أمل»: لايوجد إهمال في وفاة ابنتنا


أكدوا أن الحادث عرضي
أسرة الطفلة «أمل»: لايوجد إهمال في وفاة ابنتنا

«أمل» الطفلة التي توفيت في الصرف الصحي بعجمان (من المصدر)

الاتحاد – أحمد مرسي (عجمان)

أعربت أسرة الطفلة أمل بشير 5 سنوات، والتي توفيت إثر سقوطها في بئر للصرف الصحي في منزلها بمنطقة الروضة بعجمان منذ يومين، عن حزنهم الشديد لفقدها إثر الحادث الأليم الذي تعرضت له دون قصد.
وأكد فارس بشير علي، 21 عاماً، شقيق الطفلة، أن أخته تعتبر أصغر الأبناء، بعد أخيه الأكبر علي 23 عاماً، وأحمد 16 عاماً، وفاطمة، 11 عاماً، وأنهم جميعاً في مراحل دراسية متنوعة، وأن والدته ربة منزل، ووالده يعمل في القوات المسلحة.

وقال: «إن الواقعة تعتبر أليمة على الجميع، وقد حدثت في دقائق معدودة ومن دون قصد من أحد، حيث لجأت لفتح البالوعة الخاصة بالمجاري لتسريب مياه الأمطار التي تجمعت في جزء من المنزل، مساء الاثنين الماضي، وعند الانتهاء من الأمر قمنا بإغلاقها، من دون أن ندري أن «أمل» كانت قد سقطت بداخلها». وتابع: «إن أختي، القريبة منا جميعاً، والتي كانت تحظي بحب الجميع، كانت تستمتع بالأمطار واللعب فيها، ووسط غفلة سقطت في الصرف الصحي، من دون أن ندري، حيث قمنا بالإبلاغ عن فقدها، ظناً منا أنها قد تكون غادرت إلى خارج المنزل، في الشارع العام، ليتم اكتشاف الأمر بعد ذلك من قبل شرطة الشارقة والدفاع المدني أنها قد سقطت في المجاري».

وأشار إلى أن الحادث قضاء وقدر وعرضي، ولم يكن فيه أي إهمال أو تقصير من أحد، بل هي إرادة الله، وأن الجميع متقبل الوضع وراضٍ به، موجهاً الشكر للجهات المعنية على مساعدتهم في إنهاء الإجراءات واستخراج تصريح الدفن، لافتاً إلى أن عدداً كبيراً من الأهالي حضروا للصلاة عليها، وحرصوا على تقديم واجب العزاء.
وكان المقدم يحيى خلف المطروشي، رئيس مركز شرطه الحميدية الشامل بشرطة عجمان، قد أكد أن استخراج جثة الطفلة تم بالتعاون مع أفراد الدفاع المدني، بحضور وكيل النيابة المناوب، والطبيب الشرعي، وأفراد التحريات ومسرح الجريمة، ونقلها الإسعاف الوطني إلى المستشفى لعرضها على الطبيب الشرعي، وتبين أن سبب الوفاة هو سقوطها في بئر الصرف الصحي.

شاهد أيضاً

شكاوى من خلل في نظام تسجيل الطلاب لامتحانات «إمسات»

شكاوى من خلل في نظام تسجيل الطلاب لامتحانات «إمسات» *جريدة البيان دبي – رحاب حلاوة: …