الرئيسية / أخبار محلية / مبادرات ومكرمات سلطان تترجم رؤيته في الاهتمام بالإنسان وأهالي خورفكان يثمنون جهود حاكم الشارقة

مبادرات ومكرمات سلطان تترجم رؤيته في الاهتمام بالإنسان وأهالي خورفكان يثمنون جهود حاكم الشارقة


مبادرات ومكرمات سلطان تترجم رؤيته في الاهتمام بالإنسان وأهالي خورفكان يثمنون جهود حاكم الشارقة

الخليج- خورفكان: محمد صبري

ثمّن أهالي مدينة خورفكان وضواحيها وتوابعها افتتاح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، «استراحة سد الرفيصة» و«جسر دفتا»، ضمن مشروع طريق الشارقة – خورفكان، وتدشين أطول نفق جبلي في الشرق الأوسط، والأنفاق الخمسة، التي تربط شيص بخورفكان.
وأكد الدكتور راشد خميس النقبي رئيس مجلس بلدي خورفكان، أن جهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، أسهمت في توفير سبل الراحة للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارة، كما جاءت المكرمة؛ لتترجم رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة في الاهتمام بالإنسان.

وقالت المهندسة فوزية القاضي رئيس بلدية مدينة خورفكان، إن إصرار صاحب السمو حاكم الشارقة، على إنشاء هذا الطريق العالمي كان من أهم عناصر النجاح، فالتحديات كانت جسيمة، والمصاعب جمّة، وكل ذلك تم التغلب عليه؛ بعقل وقلب وإصرار صاحب السمو حاكم الشارقة، وهذا ما عهدنا عليه سلطان الخير.
وأشار سلطان يعقوب المنصوري، مدير الديوان الأميري بخورفكان إلى أن أي كلمات الشكر لا توفي صاحب السمو، حاكم الشارقة، حقه؛ ولكن هي أقل ما نقدمه على مكارمه السخية الدائمة، ولا نملك سوى الدعاء له بدوام الصحة والعافية، وأن يمد الله في عمره؛ حيث إن سموه لم يكتفِ بتدشين طريق خورفكان الشارقة، وافتتاح خمسة أنفاق، و«استراحة سد الرفيصة» بخورفكان؛ بل وعد سموه بمفاجآت خلال العام القادم.
وعبّر محمد عبدالرحمن القواضي نائب رئيس «نادي خورفكان للمعاقين» عن سعادة أهالي المنطقة بالمشاريع الحيوية والمتطورة، والتي تحول المدينة إلى وجهة سياحية مهمة.
وتوجه سالم النعور رئيس «جمعية الشارقة الخيرية» بالشكر والعرفان لصاحب السمو حاكم الشارقة، على مجهوده الكبير ورؤيته الثاقبة في تطوير شبكة الطرق داخل الإمارة واختصار المسافات والوقت بين المدن، وليس ذلك فحسب؛ بل أضاف سموه لمسة جمالية على جوانب المشروع العملاق؛ عن طريق استغلال الجماليات البيئية والطبيعة داخل الجبال والسهول، ووجه بإقامة متنزهات واستراحات على امتداد الطريق؛ للتخفيف على مرتاديه. ومن جانبه، وجَّه طارق الحمادي مسؤول الشؤون الأمنية بميناء خورفكان، الشكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على تدشين طريق خورفكان – الشارقة وافتتاح استراحة الرفيصة، والذي يعد إنجازاً عالمياً؛ لاحتوائه على أطول نفق جبلي في الشرق الأوسط، كما أن سموه يلبي كل احتياجات ومتطلبات أبنائه من مواطني الشارقة.
وثمّن محمد خميس النقبي، نائب والي منطقة شيص الجبلية، زيارة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وافتتاحه للأنفاق الخمسة، وتدشينه الطريق الجديد الذي حوَّل معالم المنطقة بالكامل، وساهم في ربط منطقة شيص مباشرة من الشرق بخورفكان ومن الغرب بالشارقة، ما سهل على سكان منطقة شيص التنقل بين مدن الإمارة وتوفير الوقت والجهد والمال.
وذكر الوالد خميس محمد النقبي، والي منطقة شيص، أننا في السابق كنا في منطقة معزولة، والآن على بعد دقائق من مدن ومناطق الشارقة؛ عن طريق هذا المشروع العملاق الذي ربط بين مكونات إمارة الشارقة مع بعضها، وأتوجه باسمي واسم كل أهالي منطقة شيص بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على هذا المشروع الضخم، الذي يعد علامة مضيئة في تاريخ دولة الإمارات.
وتحدث عبدالله خلفان والي النحوة: «نحن أهالي منطقة النحوة عندنا أمل كبير في أن يكون لنا فرع في هذا الشارع نعم هناك صعوبة وتحديات كبيرة؛ ولكننا على ثقة تامة أنكم تستطيعون تقليل هذه الصعاب، والله يديم عليك الخير سيدي، ويديم على دولتنا الحبيبة الأمن والأمان».
وعبّرت المهندسة إيمان النقبي عن امتنانها لصاحب السمو الحاكم.
وقالت المهندسة بشاير المنصوري، دائرة الأشغال: يعد طريق خورفكان الشارقة الجديد من أضخم المشاريع التنموية في المنطقة، والأكثر تأثيراً، والذي جاء تلبية لنداء احتياجات مواطني مدينة خورفكان؛ لبعد مسافة الطريق بين خورفكان والفرع الأم؛ حيث أصبحت خورفكان الآن أكثر قرباً للشارقة.
وقالت منى عبدالله كرم، مديرة «مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية فرع خورفكان» لقد عودنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على مبادرات ومكرمات توفر سبل العيش الكريم للمواطنين والمقيمين، ومن هذا المنطلق نتوجه نحن أبناء خورفكان لوالدنا سلطان بالشكر والعرفان.
وقال الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية، إن صاحب السمو حاكم الشارقة، عنوان العطاء الدائم رمز الإنسانية في أبهى صورها.

محمد الرئيسي: الطريق كان حلماً قال محمد جلال الرئيسي: كوني أحد أبناء مدينة خورفكان فيسعدني أن أقول، إن المشاريع التي يقدمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لمدينة خورفكان وأهاليها، كثيرة وجميعها تصب في مصلحة المواطنين أبناء خورفكان، فهم جزء لا يتجزأ من إمارة الشارقة، وخاصة هذا المشروع الجديد طريق الشارقة – خورفكان، الذي كان حلماً لأبناء المنطقة، فهذا المشروع سيعود عليهم بالنفع الكبير، حيث إن كثيراً من أبناء مدينة خورفكان يعملون في مدينة الشارقة ودبي وأبوظبي، وهذا الطريق سيوفر عليهم الكثير من الوقت والجهد، كما سيزيد هذا الطريق من زوار المدينة وتفاعل الناس معها، والطريق جميل جداً، ما يجعل منه متعة في حد ذاته.
وأضاف: أما الاستراحة فهي جميلة جداً، والجلسة فيها ممتعة، وستساهم في جذب السائحين والزوار إلى المدينة.
جاسم النقبي: نموذج لصنع المستحيل أكد جاسم عبدالله عبدالرزاق النقبي، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمـــــي عضـــو المجلــــس الأعــــلى حــاكــــم الشارقة نموذج فريدٌ في صنع المستحيل، متقدماً إلى سموه بأسمى آيات الشكر على طريق الشارقة – خورفكان، الذي يسهل حياة مواطني الإمارة.
وقال: «أطال الله بقاء صاحب السمو حاكم الشارقة، وفي الدارين علاءه، فسموه نموذج فريدٌ في صنع المستحيل صاحب الرؤية الثاقبة، مستلهم الأفكار، مستسهل الصعاب».
وأضاف: «لقد شققت سموك الجبال الصلبة، وحفرت الأنفاق؛ لتختصر الطريق والوقت لأبنائك، فهنياً لنا بك أيها القائد الأب.
سمعناك يوماً تقول، علموا أولادكم هذا ما يحبه زايد، وهذا ما لا يحبه زايد، فعلمناهم وزدنا عليها هذا ما يحبه سلطان، وهذا ما لا يحبه سلطان.
سالم النقبي: ارتقاء بجودة الحياة أكد سالم بن محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة، أهمية طريق الشارقة خورفكان، والذي دشنه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، وما خصص له من ميزانية مليارية بهدف ربط المناطق ببعضها.
وأشاد بمكرمات صاحب السمو حاكم الشارقة، والتي تسعد شعبه فيما يوجه به من مشاريع، مؤكداً أن تلك المكرمات ترتقـــي بجــودة الحيــــاة على أرض إمارة الشارقة. وأثنى على توجيهات سموه برفع رواتب موظفي حكومة الشارقة من غير المواطنين، مؤكداً أن تلك المكرمة تتكامل مع مكرمة سموه لأبنائه المواطنين السابقة ليكون الاستقرار وتأمين الحياة ومتطلباتها رؤية ومحور هدف صاحب السمو حاكم الشارقة.
أهالي خورفكان: زيارة أثلجت الصدور ومبادرة أبهجت النفوس أشاد أهالي مدينة خورفكان، بقرار صاحب السموّ حاكم الشارقة، بسداد إيجارات 300 منزل يسكنها مواطنون من مستحقي الدعم السكني، حتى الانتهاء من تشيد منازلهم.
وقال إبراهيم الحسني، من دائرة الإسكان: إنها مكرمة من جملة مكارم سموّه التي لا تنضب، فدائماً يفاجئنا سموّه بعطاءاته، والنظر إلى احتياجات المواطنين المباشرة والمستقبلية، بما ييسر عليهم كلف الحياة، لحين استكمال منازلهم الدائمة، دون التفكير في احتياجات المساكن المؤقتة، من مصاريف والتزامات، ليستمر نهر العطاء من الأب لأبنائه، ما يوفر لهم الاستقرار النفسي والأسري.
وثمن عبد الله النقبي، رئيس المجلس البلدي السابق، المبادرة، برفع الأعباء عن كواهل أصحاب المساكن المؤقتة حتى استكمال منازلهم الدائمة، لكي لا يتحمل الشباب مزيداً من الأعباء المادية، وهم في بداية حياتهم لتكوين أسرة التي تعد النواة الأولى لبناء مجتمع صحي آمن مترابط، فشكراً صاحب السموّ.
وقال أحمد النقبي، باحث في الجغرافيا البشرية: إن زيارة سموّه، أثلجت صدور سكان مدينة خورفكان، وإعلان سموّه خلال افتتاح طريق خورفكان – الشارقة عن تسديد إيجارات المساكن المؤقتة لمواطني المدينة، كان لها بالغ الأثر في نفوس الجميع، لكونها مبادرة إنسانية من الوالد لأبنائه، وليست بالغريبة على سموّه، فهو دائم العطاء والحرص على متابعة أحوال مواطني الإمارة.
وقال أحمد القاضي، أمين سر نادي خورفكان للمعاقين: نتقدم بجزيل الشكر إلى صاحب السموّ حاكم الشارقة، على هديته ومكارمه التي لا تعدّ ولا تحصى، فهو دائماً صاحب الكرم والجود، وجعله الله قائماً على حوائج الناس من مواطنين ومقيمين.
وقال يـوسـف القاضي، إعلام بلدي خورفكان: شكراً على كل شيء يا صاحب السموّ للذي قدمته وستقدمه لنا، ونعجز عن شكرك يا صاحب الخير والعطاء، لأننا لن نفيك حقك يا سلطان المحبة والرحمة، يا سلطان الخير والعطاء وصاحب الأيادي البيضاء؛ إننا فعلاً لمحظوظون بك يا والدنا، وندعو الله أن يحفظك لنا ذخراً ويمدّ في عمرك.

شاهد أيضاً

جسران للمشاة على شارع الاتحاد بأم القيوين

جسران للمشاة على شارع الاتحاد بأم القيوين تنفيذ جسر المشاة الأول مقابل سوق الخضار بالسلمة …