الرئيسية / غير مصنف / . أب يرفض الدية ويطالب بالقصاص من قاتل ابنيه الامارات اليوم رفض أب آسيوي التنازل عن حق محاكمة قاتل ابنيه مقابل الدية الشرعية التي عرضها عليه المتهم من خلال المحامي الموكل بالدفاع عنه، وأصر خلال استماع الهيئة القضائية في محكمة جنايات الشارقة على طلب القصاص، مشيراً إلى أنه فقد ولديه وهما متزوجان حديثاً، وتعيش الأسرة في حالة من الحزن والصدمة بسبب فاجعة موتهما قتلاً. وكان المتهم ويدعى «ن، م» سدد طعنات قاتلة إلى الشقيقين داخل سكن بمنطقة الصجعة الصناعية في الشارقة بعد قيامهما باستفزازه والاستهزاء به، وفق أقواله التي أدلى بها في محضر تحقيقات الشرطة والنيابة العامة. فيما تم نقل المجني عليهما إلى مستشفى الكويت في حالة حرجة، بينما قام المتهم بتسليم نفسه إلى مركز شرطة الصناعية، وبرر جريمته بأنها وقعت دون وعي منه وعلى خلفية مشاجرة وقعت مع المجني عليهما بعدما سخرا منه. واستمعت المحكمة إلى شهادة زملاء المتهم والمجني عليهما، حيث أكدوا أن مشاجرة وقعت قبل جريمة القتل نتيجة سخرية الشقيقين من المتهم، وفي يوم الواقعة حدثت مشاجرة بين المتهم والشقيقين بعدما ضحكا عليه، ما أثار حفيظته وجعله يفقد أعصابه، وتوجه مباشرة إلى المطبخ لإحضار سكين كبيرة متجهاً به إلى المجني عليهما، إلا أن بعض زملائهم في السكن تدخلوا وتولوا تهدئته، وأخذوا السكين من يده، لكنه عاد وأخذه وباغت الشقيقين بطعنات نافذة في أنحاء متفرقة، وتوفي أحدهما في موقع الجريمة مباشرة، بينما تم نقل الآخر إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة بعد ساعات قليلة متأثراً بجراحه. بدورها أجلت المحكمة النظر في القضية إلى 14 أبريل المقبل لتوثيق طلب القصاص وتقديم المحامي لمذكرة دفاعية.

. أب يرفض الدية ويطالب بالقصاص من قاتل ابنيه الامارات اليوم رفض أب آسيوي التنازل عن حق محاكمة قاتل ابنيه مقابل الدية الشرعية التي عرضها عليه المتهم من خلال المحامي الموكل بالدفاع عنه، وأصر خلال استماع الهيئة القضائية في محكمة جنايات الشارقة على طلب القصاص، مشيراً إلى أنه فقد ولديه وهما متزوجان حديثاً، وتعيش الأسرة في حالة من الحزن والصدمة بسبب فاجعة موتهما قتلاً. وكان المتهم ويدعى «ن، م» سدد طعنات قاتلة إلى الشقيقين داخل سكن بمنطقة الصجعة الصناعية في الشارقة بعد قيامهما باستفزازه والاستهزاء به، وفق أقواله التي أدلى بها في محضر تحقيقات الشرطة والنيابة العامة. فيما تم نقل المجني عليهما إلى مستشفى الكويت في حالة حرجة، بينما قام المتهم بتسليم نفسه إلى مركز شرطة الصناعية، وبرر جريمته بأنها وقعت دون وعي منه وعلى خلفية مشاجرة وقعت مع المجني عليهما بعدما سخرا منه. واستمعت المحكمة إلى شهادة زملاء المتهم والمجني عليهما، حيث أكدوا أن مشاجرة وقعت قبل جريمة القتل نتيجة سخرية الشقيقين من المتهم، وفي يوم الواقعة حدثت مشاجرة بين المتهم والشقيقين بعدما ضحكا عليه، ما أثار حفيظته وجعله يفقد أعصابه، وتوجه مباشرة إلى المطبخ لإحضار سكين كبيرة متجهاً به إلى المجني عليهما، إلا أن بعض زملائهم في السكن تدخلوا وتولوا تهدئته، وأخذوا السكين من يده، لكنه عاد وأخذه وباغت الشقيقين بطعنات نافذة في أنحاء متفرقة، وتوفي أحدهما في موقع الجريمة مباشرة، بينما تم نقل الآخر إلى المستشفى إلا أنه فارق الحياة بعد ساعات قليلة متأثراً بجراحه. بدورها أجلت المحكمة النظر في القضية إلى 14 أبريل المقبل لتوثيق طلب القصاص وتقديم المحامي لمذكرة دفاعية.

View on Instagram https://ift.tt/2O5eX2w

شاهد أيضاً

. «الدولي للحبارى»: إنقاذ 11 طائر حبارى آسيوية من التهريب الإتحاد كشف الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى عن خططه لإطلاق 11 طائر حبارى آسيوية ضبطتها دائرة جمارك رأس الخيمة، إذ نجحت السلطات الجمركية في اكتشاف 12 طائر حبارى بعد ضبط عملية تهريب عند منفذ جمارك الدارة مع سلطنة عُمان بتاريخ 22 يناير الماضي، حيث وضعها المهربون داخل أكياس بلاستيكية بعد ربط أجنحتها، ومن ثم وضعت في تجويف الإطار الاحتياطي.  وكان أحد طيور المجموعة الـ 12 تعاني ضعفاً شديداً، ما جعل خيار الموت الرحيم الحل الأفضل لتخليص الطائر من الحالة الصحية الصعبة، وذلك عقب عملية معاينة أجراها فريق الصندوق على الطيور.  وكشف الفحص إصابة الطائر بضرر في الأجنحة وعدد من الأعضاء الداخلية، بما في ذلك الكبد والبنكرياس والكليتين والغدد الدرقية. كما كشف التقرير الخاص بالفحص وجود تسمم فطري في الرئتين، في حين عاد تقرير علم الأحياء المجهري بنتيجة إيجابية حول وجود بكتريا القولون. وتحمل طيور الحبارى المهرّبة عادةً أمراضاً متنوعة وتعاني ضغوطاً هائلة ناجمة عن الأسر وظروف النقل غير المشروع. ويتجلّى الخطر الأعظم في قدرة بضعة طيور مريضة من الحبارى على تعريض حياة الصقور للخطر عند تدريبها على الصيد. ويمثل الاتجار غير المشروع بطيور الحبارى تهديداً حقيقياً لحياة جميع الحيوانات، بما فيها الصقور. وفيما تبلغ نسبة تهريب الحبارى الحية عبر حدود الإمارات العربية المتحدة واحداً بالعشرة، تُعتبر التجارة غير المشروعة عاملاً مهماً في التراجع التاريخي لعدد طيور الحبارى، ما يُشكل تهديداً خطيراً للصقارة العربية التقليدية. وقال معالي ماجد علي المنصوري، العضو المنتدب للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: «ينظر الصندوق لتهريب الحيوانات على أنه عمل مشين ومُدان بجميع الأعراف والقوانين الدولية، ويحتاج الصقارون إلى إدراك الخطر الذي من الممكن أن يعرضوا طيورهم الجارحة والثمينة إليه عند إطلاقها لصيد الحبارى المهربة، والتي تحمل في كثير من الأحيان أمراضاً فتاكة». وقال: «تشكّل طيور الحبارى المهّربة والمصابة، والتي تعتبر الطريدة التقليدية للصقور العربية خطراً حقيقياً قد ينهي حياة هذه الصقور عند اصطيادها، لذا نشكر دائرة الجمارك ودوائر الحجر الصحي برأس الخيمة ودبي على الكفاءة المهنية العالية والرعاية التي قدموها لهذه الطيور الضعيفة». وتجري اليوم عملية التأكد من خلو الطيور الـ 11 المتبقية من الأمراض المعدية خلال الفحوص الطبية التي يجريها الصندوق للحفاظ على الحبارى، وهي تستجيب بشكل جيد لعملية إعادة التأهيل والعلاج، تمهيداً لإطلاقها مجدداً في البرية مستقبلاً.

View on Instagram https://ift.tt/2HGVfJ3