الرئيسية / أخبار رأس الخيمة / في مؤتمر الكلى برأس الخيمة أمراض القلب وراء 60% من وفيات مرضى السكري

في مؤتمر الكلى برأس الخيمة أمراض القلب وراء 60% من وفيات مرضى السكري


في مؤتمر الكلى برأس الخيمةأمراض القلب وراء 60% من وفيات مرضى السكري





الخليج – رأس الخيمة: عدنان عكاشة

كشفت جلسات الدورة الخامسة عشرة من مؤتمر المستجدات في أمراض الكلى وزراعتها، الذي نظمته جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، أمس الجمعة، أن أمراض القلب وراء 60% من وفيات مرضى السكري في الإمارات والعالم، كما كشفت عن تصنيف نوع جديد من السكري عالمياً، أُطلق عليه النوع الثالث من السكري، أو «السكري سي»، وهو الناتج عن خلل في البنكرياس، بسبب استئصالها، أو إصابتها بالتهاب مزمن، أو أمراض وراثية تعطل عملها، لينضم إلى النوعين الأول والثاني من الداء، المعروفين طبياً وشعبياً منذ عشرات السنين، ويعالج النوع الجديد ب«الأنسولين» فقط.
وأكد المؤتمر الذي اختتم مساء أمس، أن العلاج ب«الخلايا الجذعية» لا يزال في طور البحث والتجريب عالمياً، ولم يصل إلى مرحلة التطبيق على المرضى «إكلينيكياً»، محذراً من توجه بعض المرضى المصابين بالأمراض المزمنة، في الإمارات، للخضوع لعمليات زرع «الخلايا الجذعية» خارج الدولة .
وقال د. عبد الباسط العيسوي، أستاذ الأمراض الباطنية والكلى، رئيس المؤتمر، إن علاج النوع الثاني من السكري في العالم، بات يركز على علاج «أمراض القلب» التي تقف وراء 60% من وفيات مرضى السكري في الإمارات والعالم، كما يركز على علاج القصور الكلوي، ودهون الكبد، وزيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم . وأوصى المؤتمر بعلاج السكري وضغط الدم معاً، في إطار منظومة متكاملة، حفاظاً على القلب والكلى والكبد لدى المرضى .

وشارك في المؤتمر ألف و60 طبيباً وممرضاً وفنياً ،وأقيم بالتعاون مع مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله.



شاهد أيضاً

حاكم رأس الخيمة يكرم الفائزين بجائزة التميز الحكومي في دورتها الـ 13

حاكم رأس الخيمة يكرم الفائزين بجائزة التميز الحكومي في دورتها الـ 13 وام كرّم صاحب …