الرئيسية / أخبار رأس الخيمة / المطالبة بمد فترة منع الاستيراد شهراً لتعويض الصيادين

المطالبة بمد فترة منع الاستيراد شهراً لتعويض الصيادين


المطالبة بمد فترة منع الاستيراد شهراً لتعويض الصيادين


تجهيز القراقير استعداداً لاستئناف الصيد (تصوير راميش)




الاتحاد : محمد صلاح (رأس الخيمة)


يستعد صيادون في رأس الخيمة لاستئناف صيد الشعري والصافي الأربعاء المقبل، بعد فترة حظر لمدة شهرين أقرتها وزارة التغير المناخي والبيئة، بهدف الحفاظ على هذين النوعين اللذين تراجعا في مياه الخليج بصفة عامة خلال السنوات الماضية، بحسب دراسات العديد من الجهات المعنية.
وقال حميد الزعابي نائب رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة: «إن كثيراً من صيادي القراقير يقومون بتجهيز أدوات الصيد حالياً لاستئناف صيد الشعري والصافي الذي توقف خلال شهري مارس وأبريل الجاري، مشيراً إلى أن أسعار الأسماك ستشهد انخفاضاً كبيراً خلال الفترة المقبلة، خاصة لبعض الأنواع التي يفضلها المستهلكون وكانت عوضاً عن الصافي والشعري مثل الشخيبي الذي ارتفع سعره ليسجل حوالي 1200 درهم للصندوق زنة 40 كيلوجراماً».
وتابع : «تأثرت حركة الصيد هذا العام بالعديد من العوامل مثل عوامل الطقس وشدة الرياح وارتفاع موج البحر وهو ما ساهم في ارتفاع الأسعار في بعض الفترات نتيجة لقلة المعروض في الأسواق.من ناحيتهم، طالب عدد من الصيادين بضرورة مد فترة منع استيراد هذين النوعين لمدة شهر ليشمل شهر مايو بالكامل، وذلك لتحقيق الاستفادة المطلوبة للصيادين عقب انتهاء فترة الحظر، مشيرين إلى أن دخول كميات كبيرة من هذين النوعين للأسواق المحلية، والتي غالباً ما يتم صيدها قبل فك فترة الحظر بيوم تضر بالصيادين كون هذه الأسماك يتم طرحها بأسعار قليلة.
وقال أحمد احميدوه الشحي أحد كبار الصيادين في منطقة المعيريض: إن صيادي القراقير بدأوا الاستعداد لاستئناف صيد الشعري والصافي الأسبوع المقبل، وذلك بتجهيز القراقير ونقلها بالنسبة للصيادين كل حسب المنطقة المخصصة له، لافتاً إلى أن الفترة الماضية شهدت توقف غالبية صيادي القراقير عن نزول البحر خلال فترة الحظر، فيما استمر صيادو الضغوة والألياخ والشباك في صيد باقي الأنواع غير المحظورة مثل، القباب، الصدى، الخباط، الكنعد،الضلع، القرفة، وهذه الأنواع تم صيدها بكميات كبيرة ساهمت في إحداث التوازن المطلوب في أسواق السمك خلال هذه الفترة.
وطالب الشحي الجهات المعنية بضرورة تأخير فتح باب الاستيراد للصافي والشعري لمدة شهر، وذلك لتعويض الصيادين المواطنين عن فترات الحظر والتي أدت لتوقف البعض منهم عن البحر تماماً، لافتاً إلى أن الأعوام الماضية شهدت ومنذ تطبيق فترات حظر صيد واستيراد الشعري والصافي دخول كميات كبيرة للأسواق المحلية من النوعين لأسواق الدولة بدءاً من الأول من مايو .كما طالب الصيادون عدنان رباع وعبد الله أحمد وخالد محمد ومحمد أحمد علوان وصالح عبد الله بضرورة أن وقف الاستيراد خلال شهر مايو لتعويض الصيادين الذين لم ينزلوا للبحر خلال شهري مارس وأبريل، مؤكدين أن الفترة التي تشمل هذين الشهرين، بالإضافة إلى شهر مايو تعد ذروة موسم الصيد، غير أن شهر رمضان يؤثر بصفة عامة على حركة الصيد لاعتماد المستهلكين على اللحوم بدلاً من الأسماك.

مصادرة أسماك
أكدت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة أن هناك التزاماً كبيراً من جانب الصيادين والتجار بفترة حظر صيد الصافي والشعري والتي بدأت أول مارس الماضي وتنتهي الأربعاء المقبل، حيث يبدأ صيد النوعين في جميع موانئ الصيد. وقال الدكتور سيف محمد الغيص: إن الهيئة فرضت الرقابة اللازمة على الصيادين ومناطق تنزيل الأسماك وأسواق السمك إلى جانب منافذ البيع الأخرى والتجار، وذلك لتطبيق القرار الوزاري الخاصة بحظر هذين النوعين بهدف زيادة المخزون الاستراتيجي منهما في المياه المحلية.

شاهد أيضاً

(خبر) رمضان رأس الخيمة يغرس قيم التسامح والأخلاق في شهر الخير

رمضان رأس الخيمة يغرس قيم التسامح والأخلاق في شهر الخير واصلت مؤسسة رأس الخيمة للقرآن …