الرئيسية / أخبار محلية / "التربية" تعدّل الكثافة الصفيـة في مسارات المدرسة الإماراتية

"التربية" تعدّل الكثافة الصفيـة في مسارات المدرسة الإماراتية


التربية تعدّل الكثافة الصفيـة في مسارات المدرسة الإماراتية


تعديل الكثافة الصفية يتناسب مع تطور مسارات المدرسة الإماراتية (من المصدر)

الاتحاد- دينا جوني (دبي)


أعلنت وزارة التربية والتعليم، إجراء تعديلات في الحدّ الأعلى للكثافة الصفية في مختلف المراحل الدراسية للعام المقبل 2019-2020، وذلك وفقاً للمسارات المتعددة التي تطرحها منظومة المدرسة الإماراتية لتلبية مختلف احتياجات الطلبة ومستوياتهم.
ووفقاً للتعميم الذي أرسله أمس مركز العمليات المدرسية، فقد رفعت وزارة التربية الكثافة الصفية لرياض الأطفال من 20 طالباً في الصف الواحد إلى 25، والحلقة الأولى من 25 إلى 28 طالباً وطالبة، بينما أبقت الكثافة الصفية من دون تغيير للحلقة الثانية عام، ومساري المتقدّم وعام في الحلقة الثالثة والمحددة بـ30 طالباً وطالبة.
كما حددت وزارة التربية والتعليم الكثافة الصفية في مسار النخبة بـ25 من الطلبة، و20 للمسار التطبيقي (التخصصي سابقاً). أما الأكاديميات الثلاث المستحدثة في المدرسة الإماراتية، وهي الفنون الإبداعية والعلوم الرياضية والعلوم الزراعية، فإن الحدّ الأقصى للكثافة فيها لا يتعدى 25 من الطلبة.
يأتي ذلك في إطار الاستعداد للعام الدراسي المقبل 2019-2020، والتي عممت فيها الوزارة استمارة محدثة للمسح الميداني برياض الأطفال والمدارس. ولفتت الوزارة إلى ضرورة تحديد أعداد الطلبة والشعب بناء على خطط الإحلال والدمج والتدفق الذي تمّ تحديده من قبل إدارات المجالس التعليمية، بالإضافة إلى جدول الكثافة الصفية. ووجّهت الوزارة إلى أنه بالنسبة لحالات أصحاب الهمم أو حالات التربية الخاصة المعتمدة من قبل الإدارة المختصة، فيتم احتساب الطالب عن طالبين ضمن أعداد الطلبة الكلي.
وعن آلية احتساب الكادر التعليمي في المدرسة الإماراتية، فقد وضع مركز العمليات المدرسية 6 بنود لتقديرها بالشكل الصحيح، منها أن يتم احتساب المعلمين المسجلين على قوة المدرسة بما فيهم الذين في إجازات طويلة مرضية، أو مرافقة مريض. كما يتم تسجيل المعلمين حسب التخصص وليس مادة التدريس بما فيهم معلمو المواد التابعة لقسم اللغة الإنجليزية.
ولفتت الوزارة إلى أن يعمل مديرو المدارس على إنهاء جميع مهام الانتداب، وعودة المعلمين لمدارسهم الأساسية واحتسابهم ضمن الكادر التعليمي للمدرسة الأساسية. وأكدت إلغاء التكليفات الداخلية بمهام إدارية للمعلمين والمحددة بعام دراسي واحد وإعادة احتسابهم ضمن الكادر التعليمي، مع استبعاد المعلمين المستقيلين والمنتهية خدماتهم من الاحتساب. أما المعلمون ممن صدر فيهم قرارات إدارية بالترقية لوظائف إدارية، ولم يتم تنفيذ القرار للحاجة الماسة لهم خلال العام الدراسي الحالي، فإنهم لا يحتسبون ضمن الكادر التعليمي.

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يعيد تشكيل مجلس جامعة زايد برئاسة نورة الكعبي

مجلس الوزراء يعيد تشكيل مجلس جامعة زايد برئاسة نورة الكعبي وام اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي …