الرئيسية / أخبار محلية / إداريون يطالبون بتوحيد الإجازات السنوية لموظفي المدارس الخاصة

إداريون يطالبون بتوحيد الإجازات السنوية لموظفي المدارس الخاصة


إداريون يطالبون بتوحيد الإجازات السنوية لموظفي المدارس الخاصة

24 – أبوظبي – أحمد الخطيب

اشتكى عدد من الموظفين الإداريين في بعض المدارس الخاصة بإمارة أبوظبي من عدم توحيد إجازاتهم الصيفية مع زملائهم المعلمين، وفرض إداراتهم الدوام الإلزامي عليهم خلال فترة الصيف، والذي يستمر حتى نهاية شهر يوليو (تموز) بما يخالف عطلة الأكاديميين الذين بدأت إجازاتهم الصيفية الأسبوع الماضي، مؤكدين أنهم يمضون ساعات طويلة في العمل دون إنتاج بسبب انتهاء العام الدراسي وغياب الطلبة، مطالبين الجهات المعنية بتوحيد الإجازات السنوية لجميع الموظفين بالمدارس.

وأوضح الموظف الإداري سامر محمود في إحدى مدارس مدينة العين الخاصة أن الدوام خلال فترة الصيف بعد انتهاء العام الدراسي لا جدوى منه، إذ إن الإدارة تحتاج لموظف أو إثنين فقط لتلقي طلبات تسجيل الطلاب الجدد، مشيراً إلى أن الدوام الذي يستمر لـ 8 ساعات لا فائده حقيقية منه سوى هدر الوقت وانعدام الإنتاج.

إنتاجية الموظف
وقال محمود: لا علاقة أبداً بين الإنتاجية وساعات العمل، في بيئات العمل المحفزة، فبقاء الموظف لساعات طويلة في مكتبه لا يعني إنتاجية أكبر، وهنالك العديد من الموظفين الذين يتعاطون مع العمل على أنه ساعات يجب أن تمر دون بذل أي جهد، وهذا ناتج عن النظام السائد غير السليم في فهم تنظم أوقات العمل، إننا نحتاج لإعادة النظر في المسألة، وصياغة عقود سنوية تهدف بالدرجة الأولى لتحقيق معدل إنتاج مجدي.

ومن جانبها، أكدت الموظفة الإدارية في إحدى المدارس بمدينة أبوظبي ريهام سعد، أن وجود فجوة كبيرة بين امتيازات المدرسين والإداريين، لاسيما من ناحية الإجازات السنوية مثل العطلة الشتوية وعطلتي الربيع والصيف، إذ إن المدرسين يحصلون على عدد أيام إجازة أكثر براتب شهري ساري، مشيرة إلى أن جميع الموظفين يعملون في نفس المقر ما يطرح تساؤلاً حول وجود هذه الفجوة.

غياب الإدارة
ولفتت ريهام سعد إلى أن كبار الموظفين الإداريين في المدرسة ستبدأ إجازاتهم السنوية الأسبوع القادم، بينما يستمر عمل باقي الموظفين دون أي شخص يديرهم لمدة أسبوعين، الأمر الذي يدل على غياب العمل الإداري خلال هذه الفترة وعدم الحاجة لوجود الموظفين، مطالبة الجهات المعنية بتوحيد إجازات موظفي المدارس.

وقال راشد عبدالله، موظف استقبال في إحدى المدارس الخاصة في أبوظبي: إذا كانت البيئة الداخلية مشجعة ومحفزة على العمل زادت إنتاجية الموظفين بطريقة مذهلة، والعكس صحيح، إن كانت بيئة العمل محبطة ومملة انخفضت الإنتاجية، حتى في حال جلوس الموظفين في مكاتبهم طوال ساعات العمل خلال هذه الفترة من العام.

إجازة موحدة
وأكد راشد عبدالله أنه على إدراك كامل بأن جميع الشركات الخاصة والجهات الحكومية بشكل عام يحصلون على عدد أيام إجازات أقل من موظفي المدارس، ولكن في نفس الوقت يجب على الإدارة إعطاء عدد أيام إجازة مماثل لجميع العاملين في نفس جهة.

الشعور بالإحباط
وقال مصطفى راضي موظف إداري في إحدى المدارس الخاصة بمدينة العين يجب تطبيق نظام يثبت أن الإنتاجية غير مرتبطة بساعات العمل، بل هي أكثر ارتباطاً بالبيئة الداخلية وجو العمل، إذ إن إلزام الموظفين بالدوام خلال فترة لا يستطيعون أن ينتجوا فيها، قد يؤدي إلى إحباطهم.

وبين مصطفى راضي أن مسألة تلقي طلبات تسجيل الطلاب من أولياء الأمور يمكن أن تدار من قبل موظف أو موظفين فقط خلال هذه الفترة، حيث يمكن للإدارة تعويضهم مادياً أو تأجيل إجازاتهم، دون الحاجة إلى إلزام جميع الموظفين الإداريين بالدوام الرسمي الإضافي عن زملائهم الأكاديميين.

شاهد أيضاً

تخفيض مدة إصدار رخصة البناء في أم القيوين

تخفيض مدة إصدار رخصة البناء في أم القيوين وام نجح فريق المسرعات الحكومية بأم القيوين …