رفع درجة حرارة أسطوانة الغاز ممارسة خطرة


رفع درجة حرارة أسطوانة الغاز ممارسة خطرة







الخليج – العين:منى البدوي




يلجأ بعض العاملين في المطاعم والمخابز اليدوية، والتي تمارس عملها في محيط توجد فيه محال ومنازل- وغالباً تكون مطلة على شوارع عامة- إلى ممارسات خطرة في طرق التعامل مع أسطوانات الغاز بالتسخين، بهدف توفير دراهم قليلة من خلال استخدام الغاز الموجود في الأسطوانة حتى آخر رمق، متجاهلين المخاطر التي قد تنجم عن ممارسة هذه النوعية من الأساليب، والتي قد تكلفه حياته وحياة الآخرين.

رصدت عدسة «الخليج»- في موقع مخصص لإعداد الخبز اليدوي بمنطقة صناعية العين، التي تشهد عادة كثافة مرورية عالية، وتحتوي غالبية المحال الموجودة فيها على مواد قابلة للاشتعال من زيوت ومواد بترولية وكوتشوك وغيرها- قيام العمال بوضع مسخن كهربائي للماء في إناء مملوء بالماء توضع فيه أسطوانة الغاز، وذلك بهدف رفع درجة حرارة المياه، وبالتالي ارتفاع الغاز لأعلى الأسطوانة، ما يسهل عملية استهلاكه بالكامل.
وأكد محمود عطا محمود، مهندس كهرباء، أن وجود هذه النوعية من الممارسات في التعامل مع أسطوانات الغاز يشكل خطراً كبيراً على صحة وسلامة الأفراد المتعاملين معها، وأيضاً قد يشكل خطراً على سلامة الأفراد الموجودين في الموقع خاصة في حال حدوث ماس كهربائي، حيث إن الماء يعتبر ناقلاً ممتازاً للشحنات الكهربائية في حال تسربها من المُسخن وبالتالي ستنتقل إلى الأسطوانة، والتي عادة ما يتم تصنيعها من مادة الكاربون ستيل، والتي تعتبر أيضاً موصلة للكهرباء، وهو ما يمكن أن يعرض أي شخص يلامسها للصعق في حال وجود شحنات كهربائية مسربة.
وأضاف أنه بالرغم من أن الأنابيب الواصلة بين الأسطوانة والبوتجاز مصنوعة من المطاط، وهي مادة غير ناقلة للكهرباء، إلا أن الخطر يكمن في الأسطوانة نفسها، وذلك في حال حدوث ماس كهربائي وعدم وجود قاطع أوتوماتيكي ومن ثم انتقال الشحنات من المسخن المغموس بالمياه للأسطوانة، وهو ما قد ينتج عنه تعرض أي شخص يلامسها للصعق أو للاحتراق.
وأشار إلى أن هذه النوعية من الأجهزة المستخدمة في التسخين، والتي لا يمكن ضبط درجة الحرارة المطلوبة، تعتبر خطراً إضافياً في حد ذاتها، حيث إن العامل قد يسهو عن رفعها بعد فترة محددة، الأمر الذي قد ينتج عنه ارتفاع درجات الحرارة لمستويات عالية جداً، وبالتالي ارتفاع درجة حرارة الغاز الموجود بالأسطوانة وهو ما قد يؤدي إلى انفجارها خاصة في حال كانت كميات المياه الموجودة بالإناء تغطي جزءاً كبيراً منها.
أحياناً المسخن قد يسخنها لدرجة عالية جداً، وهو ما قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الغاز الموجود بالداخل أيضاً إلى مستوى مرتفع جداً، ويؤدي إلى انفجار أسطوانة الغاز خاصة إذا كانت الأسطوانة مغطاة بالكامل في الماء.

شاهد أيضاً

80 % من الحوادث البليغة سببها «الهواتف والانحراف المفاجئ»

80 % من الحوادث البليغة سببها «الهواتف والانحراف المفاجئ» البيان – أبوظبي – موفق محمد …