(رأس الخيمة) لأول مرة تحقق جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم الرقم القياسي 59 جنسية مشاركة في دورتها العشرين


لأول مرة تحقق جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم الرقم القياسي 59 جنسية مشاركة في دورتها العشرين
جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم تغرس قيم التسامح بمشاركة 59 جنسية في دورتها الحالية
جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم تصعد العالمية ب 59 مشتركا في هذه الدورة


أشاد الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم برؤية العدد الكبير من الجنسيات التي شاركت في جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم والتي تبعث الفرحة والسرور في القلوب بمشاركتهم ودخولهم ميدان التحدي والتنافس في مسابقات الجائزة، مشيدا بجهود دولة الإمارات في تعزيز التسامح والتعايش والعناية بالمسابقات القرآنية وغرس أهمية حفظ القرآن الكريم، مشيرا إلى أن مشاركة المتسابقين والمتسابقات من الجنسيات المختلفة في هذا المضمار الجليل وتنافسهم على أعظم كتاب وهو القرآن الكريم يعد نجاحا كبيرا لجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم، وتتويجا لمسيرتها في تحقيق النجاحات لرفع اسم الإمارات عاليا في هذا الميدان المبارك.

وأعلن أحمد محمد الشحي مدير عام مؤسسة رأس الخيمة للقران الكريم وعلومه عن إحصائيات جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم في دورتها الحالية العشرين، والتي احتوت 1600 متسابقا من كلا الجنسين من مختلف الفئات العمرية، وبمشاركة 59 جنسية من مختلف دول العالم، لتنطلق الجائزة بذلك إلى العالمية التي تهدف إليها، وأشار أحمد الشحي إلى أن هذا الرقم القياسي في عدد الجنسيات الذي وصلت إليه الجائزة لأول مرة يفتح آفاقا واسعة في سماء الإبداع والتميز.

وأفاد أحمد الشحي بأن الجائزة خصصت تسع مسابقات تخدم جميع فئات وشرائح المجتمع، منها مسابقة القرآن الكريم، والمسابقات النسائية، ومسابقة مزامير آل داود، ومسابقة الحديث الشريف، وغيرها، كما استحدثت الجائزة فرعا جديدا خاصا بموظفي مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم والذي أتى تلبية لرغبتهم وتشجيعا لهم ليعم النفع والخير على الجميع.

وأشار أحمد سبيعان أمين عام الجائزة ورئيس اللجنة العليا المنظمة إلى أن أعداد الجنسيات تزداد عاما بعد عام، مما يدل على الإقبال المستمر على جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم من مختلف الفئات والشرائح، مبينا أن مشاركة 59 جنسية من مختلف بلدان العالم هي من ثمرات التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، التي خصصت عام 2019 عاماً للتسامح، وحرصت على أن تكون واحة أمن وأمان وازدهار للمواطنين والمقيمين على أرضها من مختلف البلدان والجنسيات، والذين يعيشون جميعا معا في وئام وانسجام وتسامح.

وأوضح سبيعان بأنه تم اختبار 979 متسابقا ومتسابقة من أصل 1600 متسابق في الاختبارات التمهيدية، وسيتم اختبار الفئات المتبقية التي تشتمل مسابقة أصحاب الهمم والمسلمين الجدد ونزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في أيام مخصصة لهم، وأفاد بأن الاختبارات النهائية تبدأ في منتصف فبراير، متمنيا للجميع دوام التوفيق والنجاح.

شاهد أيضاً

370 شجرة تجود بالفواكه والخضراوات بجهود هاوٍ للزراعة

370 شجرة تجود بالفواكه والخضراوات بجهود هاوٍ للزراعة الاتحاد- هدى الطنيجي (رأس الخيمة) بدأت هوايته …