طالبات يبتكرن منصة إلكترونية لدعم مرضى السرطان


طالبات يبتكرن منصة إلكترونية لدعم مرضى السرطان







الخليج- أبوظبي:عماد الدين خليل

ابتكر فريق يتكون من ثلاث طالبات، إحداهن ناجية من مرض السرطان، منصة إلكترونية؛ لدعم مرضى السرطان والأمراض المستعصية؛ عبر مشروع بحثي ضمن أفضل 14 مشروعاً مرشحة للفوز بجائزة الإمارات لشباب الخليج العربي 2019.

وتهدف المنصة المبتكرة، والتي تحمل اسم «منصة حياة» إلى تقديم الدعم النفسي والمعنوي لمرضى السرطان وغيره من الأمراض المستعصية، ولمن تعرضوا لحوادث وإصابات تسببت في معاناتهم مما يُعرف ب«اضطراب ما بعد الصدمة» فضلاً عن عرض منتجات صممت من قبل فنانين محليين للبيع؛ وذلك لتمويل المنصة وصناعة المحتوى.
وتقوم المنصة على تواصل المرضى مع أشخاص مروا بنفس تجربتهم، ونجحوا في تخطيها، إضافة إلى تقديم محتوى إلكتروني يقدم نصائح تساعد المرضى خلال وبعد فترة علاجهم كما تساعدهم تلك النصائح للعودة إلى حياتهم الطبيعية.
وعانت رؤى الأحمدي الحاصلة على ماجستير من جامعة أبوظبي، فترة طويلة من الألم بعدما أصيبت بمرض السرطان، إلى جانب أنها عانت ألماً نفسياً زادها ألماً فوق ألمها الجسدي، إلى أن تمكنت بإرادتها القوية، والإصرار على التعافي من الانتصار عليه، وبعد تعافيها ركزت إلى جانب زميلتيها ميثه عثمان الزعابي الحاصلة على بكالوريوس إعلام، وفاطمة ذياب عبد الله الحاصلة على شهادة الثانوية العامة، على التفكير في إطلاق مشروع يستهدف تقديم الدعم والتأهيل النفسي لمرضى السرطان والأمراض المستعصية.
وقالت رؤى: المريض بشكل عام يحتاج إلى دعم من المحيطين به، ومريض السرطان يحتاج إلى دعم كبير؛ لأنه عندما يصاب بالمرض في الوهلة الأولى يشعر بفقدان الحياة، وينظر ويتمسك بخيط أمل بسيط يدعمه ويساعده في الانتصار على المرض.


شاهد أيضاً

80 % من الحوادث البليغة سببها «الهواتف والانحراف المفاجئ»

80 % من الحوادث البليغة سببها «الهواتف والانحراف المفاجئ» البيان – أبوظبي – موفق محمد …