«السلامة الغذائية» تحذر من القصابين الجوالين


«السلامة الغذائية» تحذر من القصابين الجوالين


الذبح خارج المسالخ خطر على الصحة العامة (من المصدر)

الاتحاد – إبراهيم سليم (أبوظبي)

حذرت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية من الاستعانة بالقصابين المتجولين، لاحتمالية أن يكونوا سبباً في نقل بعض الأمراض، كما دعت إلى تجنب الدخول إلى حظائر المواشي، وإلى صالات الذبح بالمسالخ والالتزام بأماكن انتظار الجمهور، حتى لا تكون عرضة للإصابة بالأمراض والحوادث، مؤكدة أن الذبح بالمسالخ يضمن سلامة الغذاء.
وشددت على ضرورة تجنب التلامس المباشر مع الحيوانات، الحية المريضة وأيضاً التلامس غير المباشر من البيئة المحيطة بها عبر العوامل الناقلة للأمراض كالقراد والبراغيث والبعوض، وذلك تجنباً للتعرض للإصابة بالأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان.
وحددت «الهيئة» طرقاً عدة للتأكد من صحة الحيوان المراد ذبحه، أولاً من خلال الفحص بالنظر، حيث تتم ملاحظة استجابة «الحيوان»، لكل المؤثرات الخارجية من حوله وأن يكون حركاً ونشطاً، وأن يكون الرأس في مستوى الجسم، وأن يكون سميناً بصورة طبيعية، ويخلو من العرج الظاهر، وأن تكون قوائمه الأمامية والخلفية سليمة، وكذلك عدم وجود إفرازات غير طبيعية، من الفتحات والمخارج الطبيعية كـ «الإسهال في منطقة الإلية، أو الذيل أو الأرجل، وارتشاحات من الفم أو الأنف أو العينين».
كما دعت «الهيئة» إلى ملاحظة عدم معاناة الحيوان في تنفسه، مع مراعاة أن الحيوان قد يلهث أو يكون معدل تنفسه سريعاً، إذا كانت درجة حرارة البيئة المحيطة به عالية، وأن يكون الصوف ناعماً وألا ينتزع بمجرد شده باليد، وأن تكون عيناه لامعتان، ولا يوجد بهما احمرار أو اصفرار ولون الأغشية المخاطية زهرياً، وعدم وجود جروح أو خراجات بجسم الحيوان، وعند تقديم العلف يقوم الحيوان بمضغه بصورة طبيعية ودون أي معاناة أو صعوبة.
وأشارت «الهيئة» إلى أن الطريقة الثانية، تشمل الفحص باليد، حيث يمكن جس كل الرقبة، والظهر الذيل، ومقدمة الصدر، للتأكد من خلوها من الجروح والدمامل مع امتلائها باللحم.
وتشدد «الهيئة» على أهمية الذبح بالمسالخ، وذلك ضماناً لسلامة الغذاء، حيث إن الدولة قامت بإنشاء العديد من المسالخ في مناطق إمارة أبوظبي كافة، يتم من خلالها اتباع الممارسات السليمة كافة خلال مراحل ذبح الحيوان، وذلك من خلال توافر الكشف البيطري قبل وبعد الذبح، كما تتوافر البيئة النظيفة والآمنة، للذبح بما يمنع تلوث الذبائح، إضافة إلى وجود قصابين مؤهلين ومرخصين قانوناً لهذه المهنة، وتحقق شروط سلامة البيئة بالتعامل السليم مع مخلفات الذبح كـ «الدماء، الجلود، الأعضاء غير المأكولة»، وكذلك السيطرة على الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان والمنقولة بوساطة اللحوم من الحيوان إلى الإنسان كالديدان الشريطية.
وتنصح «الهيئة» الجمهور عند شراء الحيوان قبل فترة من موعد الذبح بتوفير العلف والماء الكافيين للحيوان، والتوقف عن إعطائه العلف قبل الذبح بـ 12 ساعة.

شاهد أيضاً

محاكمة شاب خالف نطاق السوار الإلكتروني

محاكمة شاب خالف نطاق السوار الإلكتروني البيان – أبوظبي – موفق محمد حددت محكمة استئناف …