إحالة رجلين وامرأة لجنايات دبي لاتهامهم بالتزوير والاحتيال بدافع السرقة


إحالة رجلين وامرأة لجنايات دبي لاتهامهم بالتزوير والاحتيال بدافع السرقة

الرؤية





أحالت النيابة العامة في دبي رجلين وامرأة آسيويين إلى محكمة جنايات دبي بتهمة التزوير والاحتيال للحصول على خدمات الاتصالات المتعلقة بـ96 شريحة هاتفية ترتبت عليها فواتير بقيمة تتجاوز نصف مليون درهم وسرقة 95 هاتفاً نقالاً من نوع آيفون بقيمة 237 ألف درهم.
ووفق التحقيقات، أفاد مدير التدقيق الخاص لدى اتصالات بأن المتهمة الرئيسية في الجريمة فلبينية تعمل لدى إحدى الشركات التي تعاقدت شركة اتصالات معها لتوريد موظفين بنظام العمل الجزئي، والمتهمة كانت مكلفة لشغل وظيفة مبيعات بشركة الاتصال بفرعها الكائن بمنطقة الوصل في دبي، ويختص عملها باستقبال العملاء واستلام طلبات تزويدهم بخدمات الاتصالات المختلفة ومن ضمنها خدمة استخراج شرائح مع الأجهزة وطلبات توصيل الإنترنت، ويلزم على المتهمة عند استقبال أي عميل أن تتحقق من المستندات المقدمة من قبله قبل تنفيذ الطلب ولكي تتمكن (المتهمة) من ممارسة عملها قامت الشركة بمنحها اسم مستخدم ورقماً سرياً لاستعمالهما في الدخول على النظام

وتابع في التحقيقات، أنه في الواقعة التي حصلت في 2017 وردت شكاوى من 10 شركات مختلفة من عملاء اتصالات مفادها استخراج شرائح هواتف مع أجهزة وأنه لا علاقة لهم بها، حيث إنهم لم يقدموا طلبات وعليه تم إحالة الأمر إلى قسم الدقيق فتبين أنه تم استخراج 96 شريحة و95 جهازاً نقالاً لعدة شركات بالطريقة ذاتها وأن المتهمة هي من أجرت معاملات الاستخراج، فتم استدعاؤها وأقرت بأنها هي من قامت بعملية الاستخراج وذكرت أنها التقت بشخصين ممثلين ومندوبين عن الشركات الصادرة بأسمائها تلك الطلبات، الأول هو المتهم الثاني آسيوي هارب والثالث أسيوي هارب أيضاً، وأقرت بأنها استلمت منهما المستندات المطلوبة والتي كانت جميعها كاملة ولكنها لا تعلم بأنها مزورة.
فتمت إحالة الموضوع إلى إدارة الشؤون القانونية لاتخاذ اللازم وأرفق بالدعوى ملف طلبات الحصول على الخدمة الهاتفية.

شاهد أيضاً

«النقض» تقضي بثلث تركة بعد توقيع «مريضة الموت» على وكالة عامة

«النقض» تقضي بثلث تركة بعد توقيع «مريضة الموت» على وكالة عامة الخليج العين: منى البدوي …