الرئيسية / أخبار رأس الخيمة / (رأس الخيمة) المدرس في المسجد النبوي: يجب تحصين الشباب من الأفكار المتطرفة وتوعيتهم بالحقوق الواجبة عليهم تجاه المسلمين وغيرهم

(رأس الخيمة) المدرس في المسجد النبوي: يجب تحصين الشباب من الأفكار المتطرفة وتوعيتهم بالحقوق الواجبة عليهم تجاه المسلمين وغيرهم


المدرس في المسجد النبوي سليمان الرحيلي: جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم جائزة بديعة لا زالت تكبر وتتنوع مناشطها ويعظم نفعها في سائر دولة الإمارات العربية المتحدة

المدرس في المسجد النبوي: من النعم العظيمة في دولة الإمارات نعمة الأمن واجتماع الكلمة ونعمة القيادة الحكيمة

المدرس في المسجد النبوي: يجب تحصين الشباب من الأفكار المتطرفة وتوعيتهم بالحقوق الواجبة عليهم تجاه المسلمين وغيرهم


استضافت جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم ضمن فعالياتها الختامية بدورتها العشرين فضيلة الشيخ أ.د. سليمان الرحيلي أستاذ كرسي الفتوى وضوابطها بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والمدرس بالمسجد النبوي الشريف، والذي قدم دورة بعنوان الحقوق في القرآن الكريم على مدار يومي الخميس والجمعة بمسجد الشيخ زايد بمنطقة كورنيش القواسم في رأس الخيمة.

وأشار أحمد الشحي مدير عام مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم إلى أن البرنامج لقي إقبالا لافتا متميزا، وقدّر عدد الحضور بما يتجاوز 600 شخص من كلا الجنسين من كافة أفراد المجتمع من داخل الإمارة وخارجها إلى جانب بعض الدول الشقيقة، الذين جاءوا لطلب العلم والاستفادة من الدورة العلمية، في ظل ما تتتمع به دولة الإمارات من الأمن والأمان والاستقرار وتوفر الأنشطة الهادفة والعناية بالعلم والتوعية والوسطية والاعتدال.

وأشاد المدرس في المسجد النبوي في البداية بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة في خدمة القرآن الكريم، ووجه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة رأس الخيمة حفظه الله على عنايته بجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم ورعايته لها، منوها إلى ما تعيشه دولة الإمارات من نعمة الأمن واجتماع الكلمة ونعمة القيادة الحكيمة.

وبيَّن أ.د سليمان الرحيلي أهمية الحقوق في الإسلام، وأنها من الأمانات التي أمر الله بأدائها، وأن من هذه الحقوق حق الله عز وجل، وحق نبيه صلى الله عليه وسلم، وحقوق الناس العامة والخاصة، ومنها حق الحياة المكفول لجميع الناس والذي لا يختلف باختلاف الزمان والمكان، وحق العدل الذي هو حق مطلق للناس ولا يستثنى منه شيء، وحق عدم تنقُّص أحد من البشر من جهة أصلهم وجنسهم، فالبشر جميعا من أصل واحد أبناء آدم وحواء، كما بين الحقوق الخاصة والتي منها حق الحاكم، وأن الواجب إدراك منزلته، وحفظ هيبته، فهو يحمل هم بناء الدولة وإسعاد الشعب وتحقيق المصالح للناس، والإخلال بحقه سبب للمفاسد والفوضى، ومن ذلك أيضا حق الوطن وحق الوالدين والأرحام والجيران والأصحاب والحقوق الزوجية وحقوق الأيتام والمساكين وغيرهم، مؤكدا على أهمية توعية الشباب بهذه الحقوق، لتحصينهم من الأفكار المتطرفة، مبينا أن الإسلام يدعو إلى التعايش وعصمة الدماء، ويحرم القتل والاعتداء والغدر، ويرسخ لمبدأ المواطنة، وأن الأنبياء عليهم السلام جميعا اتفقوا على حفظ الأنفس، وأن أول ما يُقضى بين الناس في الحقوق الدماء، محذرا من المتطرفين الذين يريدون اختطاف الخطاب الديني، ويرفعون الشعارات الزائفة، ويستدلون بالشبهات الباطلة، ويخالفون تعاليم الإسلام باعتدائهم وجرائمهم، مؤكدا أن توعية الناس بحفظ حقوق بعضهم البعض سبب للسعادة والوئام وزوال المشاكل واجتناب التنافر.

وأشار أحمد سبيعان أمين عام الجائزة ورئيس اللجنة المنظمة إلى ردود الفعل الإيجابية والتفاعل على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي والذي تضمن الإشادة بأهمية البرنامج وما شمله من عناوين مهمة تحقق الفائدة للمجتمع.
وأفاد أحمد سبيعان بأن برنامج فعاليات جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم ستستمر لغاية الأسبوع القادم بمواضيع مختلفة تهم الفرد والمجتمع.

شاهد أيضاً

رحيل أول قائد قوة عسكرية لرأس الخيمة

رحيل أول قائد قوة عسكرية لرأس الخيمة الخليج – رأس الخيمة:عدنان عكاشة فارق الحياة في …