80 % من الحوادث البليغة سببها «الهواتف والانحراف المفاجئ»


80 % من الحوادث البليغة سببها «الهواتف والانحراف المفاجئ»



البيان – أبوظبي – موفق محمد

أرجعت أحدث دراسة أجرتها شرطة أبوظبي بأن 75 % إلى 80 % من حالات الوفيات والإصابات البليغة على الطرقات، كانت ناتجة لانشغال قائدي المركبات باستخدام الهاتف المتحرك وتصفّح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من السلوكيات، مشيرة في الوقت نفسه بأن تلك الممارسات أسفرت عن وقوع انحراف مفاجئ للمركبات والتسبب في وقوع تلك الحوادث المرورية.
وأكد العميد سالم بن براك الظاهري نائب مدير مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، خلال محاضرة بعنوان «القيادة المتوازنة.. احترام لحقوق مستخدمي الطريق» بمجلس البطين، نظمها مكتب شؤون المجالس بديوان ولي العهد بالتعاون مع شرطة أبوظبي، أول من أمس، اهتمام شرطة أبوظبي بنشر الثقافة المرورية بين أفراد المجتمع، لتعزيز الأمن والأمان ونشر برامج وحملات توعوية مترابطة ومتكاملة مع الجمهور.
أسباب

وشدد خلال المحاضرة التي حضرها جبر محمد غانم السويدي المدير العام لديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد من ضبط شرطة أبوظبي، وعدد من المسؤولين، على ضرورة اتباع أنظمة وقوانين السير للتخفيف من الحوادث المرورية التي قد تحدث عند لعب أو تحرك الأطفال على الطرقات، والمرافق السكنية دون رقابة ذويهم، ما يتسبب في وقوع حوادث مرورية، نظراً لكون بعض قائدي المركبات، لا ينتبهون أو يأخذون في الحسبان حركتهم.وأوضح الظاهري، بأن عدم التوقف الكلي عند خط «قف»، قد ينجم عنه وقوع حوادث تصادم خطيرة، ناتجة عن عدم احتراز السائقين من التعامل مع تقاطعات الطرق بشكل صحيح، داعياً قائدي المركبات إلى ضرورة إعطاء الأولوية للمركبات التي تسير على الطرق الرئيسية.

شاهد أيضاً

محمد بن راشد: كوادرنا الدبلوماسية أظهرت كفاءة استثنائية

محمد بن راشد: كوادرنا الدبلوماسية أظهرت كفاءة استثنائية الإمارات اليوم أكد صاحب السمو الشيخ محمد …