6 حلول لجأ إليها الآباء والأمهات بعد إغلاق «الحضانات»


6 حلول لجأ إليها الآباء والأمهات بعد إغلاق «الحضانات»

الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة




كدت أمهات عاملات وآباء ومصادر ذات صلة أن قرار تعليق العمل في حضانات الأطفال، بهدف حماية الصغار، في سن الحضانة، رفع الطلب على المربيات المنزليات أو (الحضانات المنزلية)، فيما اجتازت أسر أخرى إرباك اليوم الأول تحديداً، بعد تعليق العمل في الحضانات، بأساليب عدة.
ورصدت «الخليج» 6 حلول لجأ إليها الآباء والأمهات، بعد تعليق العمل في الحضانات، هي: ترك الصغير لدى «مربية منزلية»، أو وضعه عند الجدة أو إحدى القريبات، أو إبقاؤه في المنزل تحت رعاية «الشغالة»، أو التناوب بين الجيران والمعارف ممن يعملون خلال فترات مختلفة بين الصباح والمساء، في رعاية أطفال بعضهم، وأخذ الزوجة والزوج إجازة قصيرة من العمل، بالتناوب، ليتولى كل منهما رعاية الصغير، وكان الحل الأخير الأقل حضوراً، واقتصر غالباً على يوم واحد، وتمثل في اصطحاب الطفل إلى العمل.
وأوضح الأهالي ل«الخليج» أن بعض الأمهات الموظفات والآباء، في إمارات مختلفة، اضطروا إلى نقل أطفالهم إلى «المربيات المنزليات»، بعد إغلاق الحضانات الحكومية والخاصة، حيث لم يجدوا بديلاً، نظراً لعمل الزوج والزوجة معاً، وعدم تفرغ الأقارب، مثل الجدة، في حال كانت على قيد الحياة، والعمات والخالات، وسواهن، فيما تعمل بعض هؤلاء أيضاً.

تحت رعاية «الشغالة»
وقالت المواطنة خلود المزروعي: إن لديها أبناء، بعضهم صغار ولا يمكن تركهم في المنزل وحدهم، بينما هي موظفة، وزوجها يعمل في إمارة أخرى، ولا يمكن أن تترك لوالدتها الأبناء الأربعة لترعاهم دائماً، وهو ما فعلته حقاً ليوم واحد فقط، قبل أن تضطر لتركهم في منزل الأسرة تحت رعاية «الشغالة».


«شيلني وأشيلك»
وبيّن أحمد خليف، موظف ورب أسرة، أنه وجد مع زوجته حلاًّ آخر، تمثل في وضع طفلتهما لدى أسرة من جيرانهما، خلال الفترة الصباحية، مقابل رعاية طفل الأسرة نفسها، خلال الفترة المسائية، فيما يضطر هو وزوجته إلى مغادرة

العمل قبل ساعة واحدة، بالتناوب بينهما، لرعاية طفل الأسرة، الذي يبدأ عمل والدته في الرابعة مساء.

إعلانات طلب «مربية منزلية»
وأوضح خليف أن عدداً كبيراً من الموظفين والموظفات في القطاع الخاص واجهوا إرباكاً في البداية، بعد تعليق العمل في الحضانات، إلى أن وجدوا الحل في وضع إعلان طلب (مربية منزلية)، وهو ما لاقى تجاوباً لافتاً من قبل بعض ربات البيوت، مشيراً إلى أن أسعار «المربيات المنزليات» تراوحت بين و درهم شهرياً.


طفلي معي في العمل
وقالت موظفة في رأس الخيمة: إنها لم تجد حلاًّ سوى اصطحاب طفلها إلى العمل، إلى حين العثور على حل آخر.

شاهد أيضاً

حملة موسعة للقضاء على ظاهرة «الحيوانات السائبة» على الطرق

حملة موسعة للقضاء على ظاهرة «الحيوانات السائبة» على الطرق الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة أعلنت …