اختبار جديد بتكنولوجيا متطورة يحدّد الإصابةفي غضون 20 دقيقة


اختبار جديد بتكنولوجيا متطورة يحدّد الإصابة في غضون 20 دقيقة

الخليج- أبوظبي:رانيا الغزاوي

كشف الدكتور ستيفان ويبر، استشاري الأمراض المعدية، ومدير مختبرات مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، أنه سيتوافر قريباً في الدولة، اختبار جديد يعمل بتكنولوجيا متطورة، يمكنها أن تحدد في غضون 20 دقيقة فقط، ما إذا كان الشخص مصاباً بفيروس كورونا، وسيعمل الاختبار على تقليل مدة التحليل والتشخيص، الذي يراوح بين 24 و 48 ساعة.
وأوضح أن هذا الاختبار الجديد يتميز بالسرعة والدقة وقلة الكلفة، وبناء على ذلك فإن إجراء مئات الاختبارات في وقت قصير، سيعزز الكفاءة ومعدلات الكشف، خصوصاً أن المختبر في المدينة، يفحص أكثر من 1000 عينة يوميا، من جميع أنحاء الدولة، حيث يعد المختبر المرجعي الرئيسي المعتمد من دائرة الصحة في أبوظبي، لفحص عينات المصابين ب«كورونا» أو المخالطين أو المشتبه فيهم. مشيراً إلى أن الاختبار الجديد سيصل إلى الدولة في الأسابيع القليلة المقبلة، بعد موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عليه.
ولفت إلى أن آلية الاختبار بأخذ مسحة أنفية طويلة من الشخص، تدخل عميقاً في فتحة الأنف، ومسحة أخرى حول مؤخرة الحلق، ويمكنه دراسة أصغر عينات من المخاط والأنسجة لإظهار وجود علامات الإصابة بالفيروس، بعكس الاختبار المتاح حالياً.

شاهد أيضاً

مطار الشارقة يستعد لاستقبال رحلات عودة المقيمين إلى الإمارات

مطار الشارقة يستعد لاستقبال رحلات عودة المقيمين إلى الإمارات البيان – الشارقة – عصام الدين …