بنايات في أبوظبي: الدخول للسكان فقط


شددت على تسلم طلبات التوصيل خارجها والتوقف عن استقبال الضيوف

بنايات في أبوظبي: الدخول للسكان فقط




الامارات اليوم – عمرو بيومي – أبوظبي


طالبت شركات ومكاتب إدارة عقارات سكان البنايات التابعة لها بعدم استقبال ضيوف خلال الفترة الحالية، كما منعت دخول عمال توصيل الطلبات إلى البنايات، ودعت السكان إلى تسلم طلباتهم من أمام البوابة الرئيسة للمبنى، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة بقية السكان.وتفصيلاً، علّقت بنايات في مناطق متعددة بأبوظبي لافتات على مداخلها، حددت فيها الأشخاص المسموح لهم الدخول، وهم السكان وموظفو الشركات الموجودة في البناية، على أن يسمح بدخول هؤلاء في أوقات العمل الرسمية فقط.وخاطبت اللافتات الراغبين في دخول البناية بالنص الآتي: «التزاماً بتوجيهات الجهات الرسمية في الدولة، وفي ضوء الوضع الحالي المتعلق بمكافحه انتشار فيروس كورونا، يرجى الالتزام بهذه التدابير الوقائية، حفاظاً على صحة وسلامه عائلاتكم وسكان المبنى».وأكد سكان في بنايات، محمد صلاح، ومنى أحمد، وعبدالرازق سليمان، ومهند بشير، ووفاء الإبراهيمي، وأحمد عبدالحليم، وحسين راضي، أنهم تلقوا رسائل من إدارة البنايات التي يقطنون فيها تطالبهم بالالتزام بالتدابير الاحترازية الجديدة، واستلام جميع التوصيلات المنزلية، مثل الطعام ومشتريات البقالة والهايبر ماركت، وغيرها، من موظفي التوصيل، عند مدخل البناية، وليس أمام باب الشقة، لتجنب دخول غير السكان للمبنى واستعمالهم المرافق المشتركة، مثل المصاعد والممرات ومقابض الأبواب.وأوضحت الرسائل أن «طبيعة عمل فئة موظفي التوصيل تتطلب اختلاطهم بكثير من الناس يومياً أثناء تنقلاتهم في المدينة لأداء عملهم، ما يعرضهم لخطر العدوى ونقلها إلى سكان المبنى».وأشاروا إلى أن إدارات بناياتهم شددت على ضرورة التزامهم بالإجراءات الاحترازية، ومبدأ التباعد الجسدي، عبر الاعتذار، خلال الفترة الحالية، عن عدم استقبال الضيوف، وقصر الموجودين داخل الشقة على أفراد العائلة فقط، ومنع أي تجمع حتى بين سكان البناية أنفسهم، إضافة إلى منع خروج الأطفال إلى ممرات البناية للعب، لافتين إلى أن الإدارة علقت لوحات على الأبواب الزجاجية لمداخل البنايات، تحدد الفئات المسموح لها دخول البناية.وأكدت الرسائل التي تسلمها السكان، ضرورة استخدام وسائل التعقيم عند استخدام المرافق المشتركة في المبنى، وفي مقدمتها المصاعد، وألا يزيد عدد مستخدمي المصعد على شخصين، لتحقيق مسافة التباعد بين الأفراد، وأن يقتصر الاستخدام في كل مرة على عائلة واحدة، إذ لا يسمح حالياً بالتشارك في المصاعد.كما دعت إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة بالكامل، مثل ارتداء الكمامات والقفازات عند الخروج والدخول، أو استلام الطلبات أمام مدخل البناية، حفاظاً على الصحة، وتعقيم جميع الطلبات المستلمة بالمعقمات، والتخلص من الأكياس الخارجية في حاويات القمامة العامة خارج المبنى، وعدم إدخالها إلى الشقة.وذكر مسؤولون في مكاتب إدارة عقارات، بشار يحيى، ومحمد مصطفى، وأدهم عبدالله، لـ«الإمارات اليوم» أن الإجراءات المعلن عنها من مكاتبهم، تهدف إلى الحفاظ على صحة السكان، مشيرين إلى ضرورة الالتزام بالاشتراطات الوقائية التي أعلنت عنها الجهات الصحية في الدولة.وقالوا إن المكاتب لا تقصد تقييد حرية السكان، بل حمايتهم وحماية أسرهم، خصوصاً مع وجود أشخاص من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة في البنايات.من دون تلامسنصحت المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في دولة الإمارات، الدكتورة فريدة الحوسني، باستخدام خيار «التسليم عن بعد»، الذي لا يوجد فيه أي تلامس، عند تسلم أي خدمة توصيل من المطعم أو البقالة، مثل طلب ترك الطعام عند الباب، واستخدام خيار الدفع إلكترونياً أو عن بعد.وأضافت: «عقب استلام العلب أو أكياس الطعام، من المهم التخلص منها، وتنظيف الأسطح، إضافة إلى تنظيف اليد بالماء والصابون، أو بأي مطهر كحولي».كما دعت الأسر التي لديها عاملة مساعدة إلى الاهتمام بالفئات المساندة في المنازل.وقالت: «إخواننا وأخواتنا من الفئات المساندة هم أكثر الفئات التي تستخدم الأدوات المنزلية، وهم من يستقبل ويتعامل مع الطلبات الخارجية، ويساندوننا في توفير البيئة الصحية في منازلنا. نحن مسؤولون جميعاً عن توعيتهم بإجراءات الوقاية، والحرص على اتباعهم الممارسات الصحية، وتعريفهم بآخر المستجدات والإجراءات حول الفيروس».

شاهد أيضاً

حمدان بن محمد: استئناف الحركة الاقتصادية في دبي الأربعاء المقبل

حمدان بن محمد: استئناف الحركة الاقتصادية في دبي الأربعاء المقبل متابعة موقع الإمارات اليوم: بتوجيهات …