كتلة برَد تحرز رقماً قياسياً










كتلة برَد تحرز رقماً قياسياً









البيان الإلكتروني:


اكتشف فريق بحثي أمريكي كتلة بَرَد بحجم يفوق الكرة الطائرة، خلال عاصفة رعدية خارقة ضربت مركز مدينة فيلا كارلوس باز الأرجنتينية قبل نحو عامين.


وكانت الكتلة ضمن أحجار بَرَد كروية وغير منتظمة الشكل يتراوح قطرها من بضعة ملِّيمترات إلى عدة سنتيمترات، وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط.


ووجد الباحثون، الذين حققوا في عاصفة 2018، أن هناك برداً واحداً يرجح أن يبلغ قياسه 9.3 بوصات، ومن المحتمل أن يسجل رقماً قياسياً عالمياً جديداً.


ويشير السجل الحالي لأحجار البرد إلى أن أكبرها كان بحجم 8 بوصات، أي نحو حجم الكرة طائرة، وسقط في فيفيان بمقاطعة ليمان بولاية داكوتا الجنوبية بأمريكا.


ولكن الدراسة، التي نشرها الفريق البحثي من جامعة بنسلفانيا في العدد الأخير من دورية الجمعية الأمريكية للأرصاد الجوية، توثق لتجاوز حجر البَرَد الذي سقط في الأرجنتين هذا الحجم.


وقال ماثيو كومجيان، الأستاذ المساعد في قسم الأرصاد الجوية وعلوم الغلاف الجوي، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة: إنه أمر لا يصدق، هذه هي النهاية العليا لما تتوقعه من البرد.


ويقترح العلماء تصنيف البرد الأكبر من 6 بوصات بأنه هائل، قائلين إن زيادة الوعي بهذه الأحداث النادرة يمكن أن تساعد على تجميع فهم أفضل للعواصف الخطرة.


وأضاف كومجيان: أي شيء أكبر من ربع الحجم يمكن أن يبدأ في وضع الخدوش على سيارتك، وفي بعض الحالات النادرة تتسبب أحجار بحجم 6 بوصات في الإضرار بأسطح وأرضيات متعددة في المنازل، ونود المساعدة في تخفيف الآثار على الحياة والممتلكات، بالمساعدة في توقع هذه الأنواع من الأحداث.







شاهد أيضاً

إندونيسيا تقرر عدم المشاركة في الحج هذا العام

إندونيسيا تقرر عدم المشاركة في الحج هذا العام أ ف ب أعلنت إندونيسيا الثلاثاء أنها …