بعد تسجيل أكبر عدد إصابات وشفاء يومي في الدولة: تعديل مواعيد تقييد الحركة وتغليظ الغرامات للمخالفين












بعد تسجيل أكبر عدد إصابات وشفاء يومي في الدولة.. تعديل مواعيد تقييد الحركة وتغليظ الغرامات للمخالفين



*جريدة الإمارات اليوم



عمرو بيومي – أبوظبي:


عقدت حكومة الإمارات، الإحاطة الإعلامية الدورية رقم 29 للتعريف بآخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد في الدولة كوفيد -19، أكدت خلالها أن الجهات الصحية في الدولة تبذل قصارى جهدها للحد من انتشار الفيروس، إلا أن السلوكيات غير المسؤولة تتسبب في زيادة الحالات يومية، لذلك تقرر تعديل مواعيد برنامج التعقيم الوطني ليصبح من الساعة الثامنة مساءً وحتى السادسة صباح اليوم التالي، بالإضافة إلى تحديث قائمة المخالفات والغرامات والجزاءات الإدارية المعلنة سابقاً وتغليظ بعضها وفق مقتضيات المصلحة العامة للحد من انتشار مرض كورونا المستجد.


وتفصيلاً كشفت المتحدث الرسمي عن حكومة الإمارات، الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، عن تسجيل 1065 حالات جديدة للشفاء، حيث تعافوا تماما من أعراض المرض بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولهم المستشفى، ليبلغ بذلك عدد حالات الشفاء حتى الآن 9آلاف و577حالة، مشيرة خلال الإحاطة الإعلامية، قيام الجهات الصحية بالدولة بإجراء 37 ألف و844 فحص جديد للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، نتج عنه رصد وتسجيل 832 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد19 لجنسيات مختلفة تم عزلها وتتلقى العلاج حالياً، ليبلغ بذلك عدد الحالات التي تم تشخيصها 24 ألف و190 حالة إصابة حتى الآن، كما تم الإعلان عن 4 حالات وفاة جديدة من جنسيات مختلفة نتيجة مضاعفات ارتبطت بأمراض مزمنة، ليصل بذلك إجمالي حالات الوفاة إلى 224 حالة، ليصبح بذلك عدد الحالات التي مازالت تتلقى العلاج 14 ألف 389حالة.


وقالت الشامسي: أشخاص غير ملتزمين يتسببون في إصابة عائلات بأكملها بالفيروس، ما تسبب في زيادة يومية في حالات الإصابة بسبب سلوكيات غير مسؤولة من البعض، وهي قلة قليلة غير واعية بتبعات عدم الإلتزام بالإرشادات الصحية،


وأضافت: في المقابل نقدم وافر الشكر والامتنان لمئات الآلاف من المواطنين والمقيمين الملتزمين بكافة الإجراءات الاحترازية، والحريصين على الحفاظ على صحتهم، وصحة المحيطين بهم، حيث يثلج صدورنا أن نرى عائلات كثر ملتزمة بتجنب التجمعات العائلية، وتختار أن تشارك الاحتفال بمناسباتها السعيدة عبر وسائل التواصل الحديثة، فنرى احتفالات عائلية افتراضية بتخرج الأبناء، وقدوم مولود جديد إلى العائلة، وجميعها سلوكيات مسؤولة.

وتابعت الشامسي، ونحن نستقبل عيد الفطر، تملؤنا الثقة أن جمهورنا الكريم من مواطنين ومقيمين على أرض الدولة مستمرون في الالتزام بالإرشادات الصحية والوقائية، ويقدمون للعالم أمثلة يُحتذى بها في المسؤولية، والحرص على سلامتهم وسلامة أحبائهم.


وأكدت الشامسي، على أن قرار التخفيف الجزئي للقيود يأتي لتحقيق توازن بين تلبية احتياجات شريحة من المجتمع، والتي ترتبط أعمالها ومصدر دخلها بقطاع تجارة السلع الأساسية، وبين الاستمرار في الالتزام بالإرشادات الصحية الموصي بها، لذلك وضع قرار التخفيف الجزئي العديد من القيود والشروط الواجب اتباعها.


من جانبه قال المتحدث الرسمي من الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، الدكتور سيف جمعة الظاهري، تماشياً مع الإجراءات الوقائية المتخذة للحفاظ على سلامة المجتمع، وبعد ملاحظة زيادة حالات الإصابة خلال شهر رمضان، فقد تقرر تعديل مواعيد برنامج التعقيم الوطني ليصبح من الساعة الثامنة مساءً وحتى السادسة صباح اليوم التالي، ليبدأ تطبيق موعد برنامج التعقيم الوطني اعتباراً من مساء يوم الأربعاء 27 رمضان وحتى إشعار آخر، مشيراً إلى أن التعديل يتماشى مع الإجراءات الوطنية للحفاظ على سلامة المجتمع، وفي ظل ما تم ملاحظته خلال شهر رمضان من زيادة في حالات الإصابات بمرض كوفيد19، وتساهل بعض أفراد المجتمع وعدم الاكتراث بالإجراءات الوقائية.


وأشار إلى استمرار منافذ بيع المواد الغذائية والجمعيات التعاونية والبقالات والسوبرماركت والصيدليات بالعمل على مدار 24 ساعة، وطوال أيام الأسبوع خلال فترة برنامج التعقيم، لكونها مستثناة، مع السماح لعدد من منافذ البيع والتي تشمل محلات تجارة اللحوم والخضراوات والفواكه والمحامص والمطاحن والمسالخ والأسماك والبن والشاي، بالإضافة إلى محلات تجارة المكسرات والحلويات والشوكولاتة بالعمل من 6 صباحاً وحتى 8 مساءً.


وشدد الظاهري، على أهمية تقيد كافة المحلات والمصرح لها بالعمل بإجراءات الصحة والسلامة المعمول بها، والتي تتضمن مراعاة ألا تتجاوز نسبة المتسوقين عن 30% من السعة الاستيعابية الإجمالية، مع فتح المراكز التجارية أبوابها من الساعة التاسعة صباحاً إلى السابعة مساءً ابتداء من 27 رمضان، وتطبيق المعايير والإجراءات والتدابير الاحترازية كافة، على أن يتم الإعلان لاحقاً عن التوقيت الجديد بعد العيد.


وقال الظاهري: هناك اشتراطات تم تعميمها على المراكز التجارية، وهي حظر دخول كبار السن فوق 60 عاماً والأطفال دون 12 عاماً إليها، لذا ننبه على زوار المراكز أن مدة التسوق يجب ألا تتخطى الساعتين، وذلك للحد من ازدحام المتسوقين، والحفاظ على بقاء نسبة 30 % من الطاقة الاستيعابية للمتسوقين داخل المراكز التجارية.


وأضاف: ندعو إلى تجنب الزيارات والتجمعات العائلية خلال هذه الفترة الحساسة، وننصح الأفراد للتواصل باستخدام الوسائل الإلكترونية أو الاتصال من خلال الهاتف بدلاً من الزيارات، مع التشديد على أهمية الامتناع عن توزيع العيدية على الأطفال أو حتى صرفها من المصارف وتداولها بين الأفراد خلال هذه الفترة، واستخدام البدائل الإلكترونية لذلك.


وأشار إلى ضرورة الالتزام بأداء صلاة العيد في المنازل، والالتزام بما أورده مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي وفي مقدمته الحرص على الصلاة في البيوت، والأخذ بأسباب الوقاية الصحية باعتبارها واجبا شرعيا وضرورة حياتية والتزاماً وطنياً.


فيما أشار، القائم بأعمال رئيس النيابة العامة للطوارئ والأزمات والكوارث، المستشار سالم الزعابي، إلى أن متابعة الجهات المسؤولة للالتزام بالإجراءات الاحترازية أظهرت، وجود تصرفات من بعض الأشخاص في المجتمع وبها نوع من الاستهتار، فضلاً عن ما رصدته الجهات المختصة من إصرار البعض على ارتكاب نوعية معينة من المخالفات أو عدم الاكتراث.


وقال: قرر النائب العام تحديث قائمة المخالفات والغرامات والجزاءات الإدارية المعلنة سابقاً وتغليظ بعضها وفق مقتضيات المصلحة العامة، لتتناسب مع الوضع الحالي والتوجهات الحكومية نحو تخفيف القيود المتعلقة بالتدابير الاحترازية لمكافحة مرض كوفيد – 19.







شاهد أيضاً

مطار الشارقة يستعد لاستقبال رحلات عودة المقيمين إلى الإمارات

مطار الشارقة يستعد لاستقبال رحلات عودة المقيمين إلى الإمارات البيان – الشارقة – عصام الدين …