الفرح يرتسم على وجوه الأطفال وعائلاتهم في أبوظبي احتفالاً بالعيد


توفير الأمان والمقتضيات كافة للجمهور
الفرح يرتسم على وجوه الأطفال وعائلاتهم في أبوظبي احتفالاً بالعيد


الطقس المميز لأبوظبي لعب دوراً كبيراً في اجتذاب آلاف الأسر مع أبنائهم

الاتحاد

احتفلت الأسر في أبوظبي أمس، بعيد الأضحى المبارك، وسط أجواء من البهجة والفرحة، وكان لوجود دوريات الشرطة لتأمين المحتفلين أثر كبير في شعور الناس بالأمان والطمأنينة، وجذبت الحدائق والمتنزهات ،بالإضافة إلى المراكز التجارية آلاف الأسر.

ولعب الطقس المميز لأبوظبي دوراً كبيراً في اجتذاب آلاف الأسر مع أبنائهم، خاصة مع قيام بلدية أبوظبي بتوفير أماكن للشواء جديدة وألعاب للأطفال، حيث دعت البلدية الجمهور إلى الحفاظ على مرافق الحدائق وكافة الممتلكات العامة محذرة من الشواء في غير الأماكن المخصصة.

ووفرت بلدية أبوظبي لوحات إرشادية في الحدائق، تتضمن التعليمات التي يجب التقيد بها للزائرين وتهدف للحفاظ على سلامتهم في المقام الأول، وكذلك عدم التعرض للمرافق الخاصة بالحدائق، مؤكدة أن حدائق الإمارة توفر المتنفس الأمثل لكل العائلات للاستمتاع بإجازة عيد الأضحى المبارك.

وتوجهت الأسر إلى الحدائق والمتنزهات التي زودتها بلدية أبوظبي ببعض الألعاب، واستمتع الأطفال باللعب والجري على المسطحات الخضراء، مع ذويهم، وكانت الحدائق، من الوجهات المفضلة للمحتفلين، حيث اجتمعت الجاليات العربية والإسلامية في شكل مجموعات مارست عاداتها في الاحتفاء بالمناسبة، وكأنها في بلدها، كما اجتذبت الألعاب المتوافرة والفضاءات الفسيحة، الأطفال.

وأشار محمد ابراهيم إلى أن مستوى الخدمات التي تقدم في حدائق أبوظبي كافة أكثر من ممتازة، إن الأطفال يجدون هنا ذواتهم، لافتاً الى أنه لكون متنزه خليفه مغلقاً، فإن العائلات تأخذ راحتها في ترك الأطفال يمارسون هواياتهم دون الخوف عليهم، حيث إن الحدائق مؤمنة، ومجانية وفي متناول الجميع، مضيفاً أن عيد الأضحى أقبل هذا العام في ظل طقس معتدل، متمنياً للجميع عيداً مباركاً.

وقالت شيماء أحمد، إن وجود أجواء عائلية في العاصمة أبوظبي من أبرز وسائل الترفيه عن الأسر، وتتميز بكونها واسعة ولا يوجد مخاوف على الأطفال، وهناك تعاون بين الأسر، ومن الجميل أن تقضي العيد بين أسر من مختلف أنحاء العالم تقريباً جاؤوا للاستمتاع في العيد.

وقال إسلام محمد إن الإمكانات الترفيهية العالية مكنت من الاستمتاع بفرحة العيد، مشيداً بالوسائل الترفيهية الكثيرة المتوافرة بالمتنزهات واستعدادات الحدائق، والمراكز التجارية لجذب جمهور المحتفلين بالعيد، وتواجد الشرطة والأمن يجعل الاحتفال بالعيد وسيلة مثلى لقضاء جو ممتع، خاصة أن الجو صاف ورائع، ونشكر أبوظبي على تهيئة الأجواء، وتوفير الخدمات للمقيمين فيها.

شاهد أيضاً

شرطة دبي تكشف حفرة لتخزين المشروبات الكحولية وتلقي القبض على 7 متورطين في 3 ضبطيات خلال إجازة العيد

شرطة دبي تكشف حفرة لتخزين المشروبات الكحولية وتلقي القبض على 7 متورطين في 3 ضبطيات …