الأحبابي: إطلاق "مسبار الأمل" في الموعد المحدد له والتجهيزات تطبق بالشكل الصحيح


الأحبابي: إطلاق مسبار الأمل في الموعد المحدد له والتجهيزات تطبق بالشكل الصحيح






الامارات اليوم – أمين الجمال – دبي


أكد مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، الدكتور محمد الأحبابي، أن التجهيزات كافة لإطلاق مسبار الأمل تطبق بشكل صحيح، وهذه المرحلة مهمة استعداداً للإطلاق الأسبوع المقبل، وكل المؤشرات تؤكد أن الإطلاق سيكون في الموعد المحدد بنجاح. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي جمع، اليوم، عدداً من فريق المسبار الموجودين حالياً في اليابان.
وقال نائب مدير مشروع مسبار الأمل، وقائد فريق المركبة الفضائية، سهيل الظفري: كون فريق مسبار الأمل في نهاية العام 2014، اخترنا المهندسين الذين شاركون معنا، ثم بدأ تصماميم المشروع، ثم استغرق تصنيع القمر الاصطناعي فترة امتدت لست سنوات، حتى انتهينا إلى ما وصلنا إليه الآن.

وأشار إلى أن فريق المركبة الفضائية مكون مما يزيد على 30 شخصاً، بتخصصات مختلفة، منها الهندسة الكهربائي، وهندسة البرمجيات، والهندسة الميكانيكية.
وذكر مسؤول الدمج والاختبارات في مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ مسبار الأمل، عمر الشحي، أن دوره يركز على تصميم المعدات الأرضية المستخدمة في اختبار المسبار، سواء كهربائية أو مكيانيكية، إضافة إلى تجهيز عمليات الاختبارات، وأنه تم اجراء اختبارات تحاكي بيئة الإطلاق والبيئات التي سيتعرض لها المسبار، ومراعاة اختلافات درجات الحرارة والعوامل الأخرى.
وفي رده على سؤال لـالإمارات اليوم، قال الشحي: واجهنا تحديات عدة خلال رحلتنا إلى اليابان، أبرزها جائحة (كورونا) التي دفعتنا إلى أن ننقل المسبار إلى اليابان قبل الوقت المخطط له، ومن ثم فإن إعادة ترتيب جدول العمل كان تحدياً، واستطعنا التغلب عليه بالتنسيق بين الحكومة في الإمارات وسفارة الإمارات في اليابان من جهة والجانب الياباني من جهة أخرى كذلك فإن السفر في هذا التوقيت والحفاظ على سلامة أعضاء الفريق كان تحدياً آخر، إضافة إلى تحديات تقنية واجهت الفريق، مؤكداً أن الفريق يلتزم بشكل كبير بالإجراءات الاحترازية والوقوقائية كافة ضد كوفيد 19، لافتاً إلى أن مكان تواجدهم في اليابان لم يسجل أي حالة إصابة بالفيروس.
وحول حالة ترقب أعضاء فريق مسبار الأمل للحظة الإطلاق، أوضح الشحي أن الجميع تسيطر عليهم مشاعر الفرحة بهذا الإنجاز الكبير، ولكنها فرحة ممزوجة بالتريث ومراجعة كل جزئية صغيرة أو كبيرة أكثر من مرة للتأكد من أن العمل المخطط له يسير كما يجب، مضيفا: لحظة الإطلاق مهمة ونحن مستعدون لها.

شاهد أيضاً

«المعرفة» تدعو المدارس إلى التعليم في الهواء الطلق

حدّدت إجراءات احترازية لحماية الطلبة من عدوى «كورونا» «المعرفة» تدعو المدارس إلى التعليم في الهواء …