شمة ومزنة الجنيبي شقيقتان تتصدّيان لـ«كوفيد 19»


قصة خبرية

شمة ومزنة الجنيبي شقيقتان تتصدّيان لـ«كوفيد 19»

  • البيان- العين – جميلة إسماعيل

«لا تشلون هم» مقولة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كانت الدافع للشابتين المواطنتين شمة ومزنة سلوم ثابت الجنيبي المتطوعتان في مركز تقييم «كوفيد 19» المتميز، والذي افتتحته شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في مركز العين للمؤتمرات، لتقديم كل ما لديهما من عزم في خدمة الوطن خلال ظروف أزمة فيروس «كورونا».
مقولة سموه عززت لدى الجنيبي أسمى معاني الانتماء لإمارات الخير والعطاء، كونها تمثل رسالة أمل واطمئنان لكل مواطن ومقيم على أرض الدولة بأن له الأولوية في العلاج، وهما تدركان تماماً بأن مشاركتهما التطوعية بالتعاون مع طاقم المتطوعين والمتطوعات في المركز تنطلق في إطار رغبتهما الكبيرة في رد الجميل للوطن الغالي، ومواجهة الفيروس والحد من انتشاره، وللمحافظة على سلامة الجميع من هذا الوباء.
وقالت شمة الجنيبي، 21 عاماً، وهي طالبة في جامعة الإمارات: «يحتاج مجتمعنا إلى تعاون كل شخص، وذلك بمساندة خطط الدفاع الأول في القطاع الصحي، إضافة إلى دعم الجهود الحكومية والصحية للإجراءات الوقائية والاحترازية في الدولة للحد من انتشار الفيروس، كما أن جميع المتطوعين في المركز مؤهلون تماماً للأعمال والمهام الموكلة إليهم، إضافة إلى إدراكهم ماهية التصرف في مثل تلك الظروف لخدمة المجتمع، وبالتعاون مع الجهات الصحية من خلال اتخاذ احتياطات السلامة».
وأضافت: «أجتهد وشقيقتي وبإخلاص ودون خوف من التعرض لأي خطر إزاء الإجراءات الوقائية الكبيرة التي يقوم بها طاقم المركز، ويتمثل دوري في المركز بتسجيل بيانات المراجعين للمركز، والمساعدة في عملية التنظيم، وتنفيذ كل ما يوكل إليّ من مهام ومسؤوليات».
كما أوضحت شقيقتها مزنة الجنيبي، 19 عاماً، وهي طالبة في جامعة الإمارات، بأن من ضمن مهامها في المركز إرشاد وتوجيه المراجعين للقاعات المختلفة، لا سيما وأن المركز تم تصميمه بمراعاة أعلى معايير مكافحة العدوى وتقليل انتشار الفيروس من خلال تخصيص ممرات وقاعات منفصلة لكل فئة من المراجعين، كما تتمثل مهامها في المركز بإدخال بيانات المراجعين، والإجابة عن استفساراتهم.

وأضافت: «إن العمل الإنساني والتطوعي يعد جزءاً لا يتجزأ من حياة المواطن الإماراتي، كما يتطلب هذا الظرف تماسك شتى شرائح المجتمع، والنهل من نهر البذل الذي وضع شريانه المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».ووجهت كل من شمة ومزنة الجنيبي في الوقت ذاته شكرهما وتقديرهما للجهات المعنية الحكومية والصحية على المجهود الكبير الذي تقوم به خلال هذه المرحلة الاستثنائية.بدوره أشار سعيد عبد اللطيف البلوشي، قائد فريق المتطوعين في مركز تقييم «كوفيد 19» في مركز العين للمؤتمرات، إلى أن المتطوعين يقومون بتنفيذ المهام والمسؤوليات إليهم لدعم الجهود الحكومية والصحية للإجراءات الوقائية والاحترازية في الدولة للحد من انتشار الفيروس، حيث يقومون باستقبال المراجعين، والإجابة عن استفساراتهم.

شاهد أيضاً

«المعرفة» تدعو المدارس إلى التعليم في الهواء الطلق

حدّدت إجراءات احترازية لحماية الطلبة من عدوى «كورونا» «المعرفة» تدعو المدارس إلى التعليم في الهواء …