«الصحة العالمية»: لقاح محتمل نهاية العام


«الصحة العالمية»: لقاح محتمل نهاية العام






وكالات


قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، أمس الثلاثاء، إن اللقاح ضد فيروس «كورونا» المستجد؛ (كوفيد-19) ربما يكون جاهزاً بحلول نهاية العام. وأضاف في ختام اجتماع استمر يومين للمجلس التنفيذي للمنظمة حول الجائحة: «سنحتاج إلى لقاحات وثمة أمل أن يكون لدينا لقاح بنهاية هذا العام، ثمة أمل».
وهناك تسعة لقاحات تجريبية لدى مبادرة «كوفاكس» التي تقودها منظمة الصحة العالمية، وتهدف إلى توزيع ملياري جرعة لقاح واقية من كوفيد-19 بحلول نهاية 2021. وفي وقت سابق، ذكرت الهيئة الروسية المعنية بحقوق المستهلكين أن هناك 36 لقاحاً في العالم في مرحلة الاختبارات السريرية خلال الوقت الراهن.
كانت روسيا قد بادرت إلى تسجيل أول لقاح مضاد لعدوى الفيروس التاجي في العالم، وحمل اللقاح اسم «سبوتنيك V»، وتجري الآن المرحلة الثالثة من اختبار هذا اللقاح بمشاركة 40 ألف متطوع. وأعلن رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة مؤخراً أن روسيا تلقت طلبات لتصدير أكثر من مليار جرعة من لقاح «سبوتنيك V» إلى دول متعددة.
وقال وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو: إنه من المقرر إدخال لقاح «سبوتنيك» في التداول بنهاية شهر أكتوبر الحالي أو أوائل نوفمبر المقبل. وقال موراشكو للصحفيين: «نخطط أن يبدأ الإدخال المباشر للتداول المدني في الأيام الأخيرة من أكتوبر أو أوائل نوفمبر». وأوضح: إن الطلب على اللقاح ضد فيروس كورونا، داخل روسيا وخارجها، مرتفع للغاية.
ويوجد في الوقت الراهن علاوة على ذلك لقاحان روسيان آخران في المراحل التجريبية النهائية، ويتوقع أن يجري تسجيلهما رسمياً قبل نهاية العام الجاري. وفي وقت سابق، أعلن مدير منظمة الصحة العالمية، أن نحو 200 لقاح مضاد للفيروس التاجي توجد حالياً في مرحلة التجارب السريرية وما قبل السريرية.
من جانب آخر، أعلنت أمانة الشؤون الطبية بمجلس الوزراء المصري، أنه تم طرح ملايين العبوات من الأدوية الخاصة بعلاج فيروس كورونا المستجد، وأن كافة الأدوية متوفرة، ولاتوجد حاجة للتهافت عليها أو تخزينها. وقال مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، إن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تلقى، أمس، تقريراً حول موقف توفير الأدوية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس «كورونا» المستجد، خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي؛ وذلك في إطار حرصه على المتابعة الدورية للجهود المبذولة؛ لتوفير الأدوية المطلوبة لمواجهة كورونا، وتأمين احتياجات المواطنين من الأدوية.
وأشار حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، إلى أن أمانة الشؤون الطبية، قامت بالمتابعة والتنسيق مع هيئة الدواء المصرية، بشأن الجهود المبذولة من الهيئة خلال شهر سبتمبر الماضي، لتوفير كافة المستحضرات الدوائية الخاصة ببروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد، والتي تم إتاحتها بالسوق المحلي، عن طريق عدد من الشركات المختلفة. وأضاف: إن تقرير أمانة الشؤون الطبية بمجلس الوزراء، أعدت قائمة بأسماء وأعداد العقاقير، التي تم تدبيرها خلال شهر سبتمبر الماضي؛ حيث تم توفير نحو 2.5 مليون عبوة من دواء «ازيثرومايسين» أقراص، ونحو 233 ألف زجاجة شراب من نفس العقار، فيما تم تدبير نحو 5.2 مليون عبوة من دواء «باراسيتامول» أقراص، و140 ألف زجاجة شراب، ونحو 1.6 مليون شريط «زنك» أقراص، فضلاً عن توفير 3.3 مليون شريط «فيتامين سي» أقراص.



شاهد أيضاً

السعودية تسمح للمواطنين والمقيمين بالصلاة في المسجد الحرام بدءا من اليوم

السعودية تسمح للمواطنين والمقيمين بالصلاة في المسجد الحرام بدءا من اليوم البيان ذكر التلفزيون السعودي …