الملوحة في «البحيرة الوردية» 5 أضعافها في البحر


الملوحة في «البحيرة الوردية» 5 أضعافها في البحر



الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة

أكد د. سيف الغيص، المدير العام لهيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، أن الهيئة أخذت عيّنات من مياه «البحيرة الوردية»، التي عثر عليها عدد من الأهالي، ووثقها مواطن شاب في صور خاصة، بجزيرة الساحل بمنطقة الرمس، وأجرت فحصاً متخصصاً لها، كشف نسبة ملوحة عالية جداً، بلغت 208 أجزاء في الألف، ما يصل إلى أكثر من 5 أضعاف نظيرتها في مياه البحر، حيث تقدر في سواحل الخليج العربي في الإمارات بـ 39 جزءاً.
وأوضح أن «البحيرة»، التي تميل إلى اللون الرودي، ما جعل صورها تحظى بتداول واسع في برامج التواصل، أخذت تتلاشى خلال الأيام الماضية، ومن المتوقع أن تختفي لاحقاً تماماً. مؤكدا أن التحليل المبدئي لتشكل البحيرة، الذي ذكرته الهيئة ونشرته الخليج سابقاً، جاء سليماً ومطابقاً لنتائج تحليل العينات، ولم تفاجئنا الطبيعة بشيء آخر، حيث إن تحول المياه إلى اللون الوردي، يرجع إلى تكاثر مئات الملايين من «الطحالب الحمراء» فيها، التي تعرف علمياً بمجموعة «كولوراين أل. جي»، ذات اللون الأحمر، وتتكون من مجاميع كبرى، تضم أكثر من 4 آلاف نوع.
وأضاف الغيص: وهي قد تكون نوع من الطحالب الدقيقة، الموجودة في المناطق ذات الملوحة العالية، تشتهر بنشاطها المضاد للأكسدة، بسبب قدرتها على إنتاج كمية كبيرة من الكاروتينات، ووفقاً للون الصبغة داخل الخلية يكتسب الماء لونه، وهي ظاهرة تحدث فى كثير من دول العالم.

شاهد أيضاً

«النبق»..فاكهة شتاء الإمارات

«النبق»..فاكهة شتاء الإمارات الخليج – رأس الخيمة: عدنان عكاشة يسجل موسم فاكهة «النبق» أو «الكنار» …