الشرطة المجتمعية برأس الخيمة تعالج 453 مشكلة


الشرطة المجتمعية برأس الخيمة تعالج 453 مشكلة






الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة

أنجزت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، ممثلة بإدارة الشرطة المجتمعية، التعامل مع 453 مشكلة وتقريراً، ونظمت أكثر من 473 محاضرة توعوية «عن بعد»، خلال العام الماضي 2020، استفاد منها نحو 51867 مستفيداً، وبلغ عدد حملاتها التوعوية حوالي 13 حملة، استفاد منها 36243 مستفيداً تقريباً.
وأوضح العقيد د. راشد السلحدي، مدير إدارة الشرطة المجتمعية، أن الحملات التوعوية تتمثل في حملات تثقيفية أمنية متخصصة، تناولت تأمين المواقع الكهربائية المكشوفة، والوقاية من التنمر، وجرائم الاتّجار بالبشر، واختراق برامج التواصل الاجتماعي، وحماية البطاقات الائتمانية، ومكافحة ظاهرة التسول، وحملات بعناوين «أبناؤنا مسؤوليتنا»، و«العامل وحقوقه وواجباته»، وأخرى عن جريمة تزييف العملات، والإزعاج في الأحياء السكنية، وجريمة السرقة من المشاريع قيد الإنشاء، والأماكن المسكونة والمعدة للسكن، وغيرها.
وأكد أن شريحة طلاب وطالبات المدارس من أهم الفئات، التي تتوجه إليها الإدارة في توعيتها وإرشادها، وتوجيههم للسلوك الإيجابي، وتعريفهم بالظواهر السلبية، التي تؤثر فيهم وعلى مجتمعهم، وإطلاعهم على مختلف القضايا والمجالات الوطنية، مثل تحية العلم، وهويتي وحب الوطن، والإيجابية والانتماء، وسواها، والمواضيع الأمنية، التي جاءت تحت عناوين «احذر الغرباء»، وخطورة الألعاب النارية، وخطر التحرش، والسرقة، وبيتي آمن، والمحاور المرورية، منها عبور الطريق، وسلامتي في حافلتي، والسلامة المرورية، والقيادة بدون رخصة، والملفات الاجتماعية، تعلم بر الوالدين، ومدرستي نظيفة، وتعلم قيم الاحترام والأمانة، وفضيلة الاحتشام، والتنمر، ودلالات علم الدولة، وإنجازاتها، والمواضيع الإلكترونية المرتبطة بالشبكة المعلوماتية «الإنترنت» وجرائمها وكيفية حمايتهم وتحصينهم، والتنمر الإلكتروني، والمستجدات، التي صاحبت فيروس (كوفيد 19).
ووفقاً للسلحدي، بلغ عدد الزيارات المجتمعية 313 زيارة، وعدد الفعاليات 170، استفاد منها نحو 91658 مستفيداً، و32 زيارة للجاليات، ونحو 228 خبراً إعلامياً، فيما قدمت 3300 تقرير معلوماتي، وبلغ عدد المشاركات بالمناسبات العالمية 23.
وبين السلحدي أن خطة عمل الشرطة المجتمعية في رأس الخيمة، خلال العام الجديد 2021، تنصب على توعية كافة شرائح المجتمع بأهمية حماية أنفسهم وذويهم والآخرين من خطر عدوى «كورونا المستجد»، بتكثيف وجود الدوريات المجتمعية بمناطق الإمارة، والتجمعات والأسواق تحديداً، والتواصل مع الجاليات، واستمرار برنامج الالتقاء بهم «عن بعد»، للتعرف على احتياجاتهم ومشاكلهم وآرائهم، ومشاركتهم فعالياتهم ومناسباتهم، مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية.


شاهد أيضاً

وفاة الأكاديمي حسن قايد الصبيحي

وفاة الأكاديمي حسن قايد الصبيحي الخليج انتقل إلى رحمة الله تعالى، المغفور له بإذن الله، …