ميدان احتفالات وطنية وشعبية «افتراضية» في مواجهة «الجائحة»


ميدان احتفالات وطنية وشعبية «افتراضية» في مواجهة «الجائحة»

الخليج – رأس الخيمة: عدنان عكاشة
تكفل رجل أعمال إماراتي بتحويل ميدان عام، أنشأه على نفقته الخاصة قبل 8 أعوام، بمنطقة الرمس في رأس الخيمة، إلى «ميدان افتراضي» لاحتضان الاحتفالات الوطنية والشعبية والخاصة (عن بعد)، ترجمة لسياسة الدولة، الخاصة بتعزيز الإجراءات الوقائية، خلال جائحة (كوفيد-19)، في سبيل حماية الصحة العامة، ودعم جهود الدولة في مواجهة الوباء، مع استمرار وتيرة الحياة وعودة الأنشطة إلى طبيعتها تدريجياً.

واحتضن «ميدان الاتحاد»، منذ تحويله مؤخراً إلى ميدان للفعاليات الإلكترونية، الاحتفال بالذكرى العاشرة لتولي صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، مقاليد الحكم في رأس الخيمة، وتولي سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولاية العهد في الإمارة، والاحتفال باليوم الوطني، ويوم الشهيد، ويوم العلم، بجانب 4 أعراس افتراضية لأبناء الرمس، لمشاركة العرسان وذويهم الفرحة، وتعزيز التضافر المجتمعي في ظل الجائحة، عن طريق الاحتفال الافتراضي في الميدان، وسط أجواء احتفالية تثير البهجة في المنطقة، وتستوقف عدداً من الأهالي لحضور «العرس الافتراضي»، داخل سياراتهم، ضمن المواقف الخاصة بالميدان.
وأشار أحمد عبد الله الأعماش، صاحب المبادرة، إلى تشكيل لجنة خاصة لتنظيم الفعاليات والاحتفالات بالمناسبات الوطنية والشعبية والمجتمعية (عن بعد)، في ميدان الاتحاد بمدينة الرمس، بحلته الجديدة وبعد تطويره لهذه الغاية، والذي تمثل بتزويده بتقنيات الاتصال والبث المرئي والصوتي، لبث الاحتفالات في الميدان، الواقع في وسط الرمس، وإضفاء الحس الوطني والشعبي، وتعزيز الشعور بأجواء البهجة العامة بتلك المناسبات، وسط التقيد بالإجراءات الوقائية، لاسيما التباعد الاجتماعي.
وأكد الأعماش أن مشروع «ميدان الاحتفالات الافتراضية» في الرمس ذات الكثافة السكانية العالية من المواطنين، يهدف إلى إسعاد أفراد المجتمع ومشاركة أفراحهم افتراضياً، وإحياء الأحداث الوطنية والمناسبات الدينية والاجتماعية في ظل التقيد بالتدابير الاحترازية.
جاسم محمد الطنيجي، عضو لجنة ميدان الاتحاد في الرمس، شمال مدينة رأس الخيمة، أوضح أن «ميدان الاحتفالات الافتراضية» يفتح الباب أمام أبناء المنطقة ليشاركوا أعراسهم ومناسباتهم الخاصة، عبر نشر التهاني لهم ولأحبائهم في اللوحات التقليدية وشاشات العرض في الميدان، وبث الموسيقى والأغاني والفنون الشعبية، من الموروث المحلي، التي تقدم في الأعراس الإماراتية، مصحوبة بإضاءة مميزة ومجسمات مضيئة، تخلق أجواء من الفرح، مشيراً إلى إطلاق حساب خاص بـ«ميدان الاحتفالات الإلكترونية» في «الإنستجرام».

شاهد أيضاً

«مرضى وهميون» يطرقون نوافذ المركبات وأبواب المنازل طلباً للمال

يستعطفون المارة بأدوية وتقارير طبية مزيّفة «مرضى وهميون» يطرقون نوافذ المركبات وأبواب المنازل طلباً للمال …