«شمسة» الصغيرة في العناية المركزة وأسرتها تنتظر الفرج


«شمسة» الصغيرة في العناية المركزة وأسرتها تنتظر الفرج





الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة

بين يدي ربها، ترقد (شمسة علي هزاع الشحي) في وحدة «العناية المركزة»، في حالة غيبوبة كاملة، بمستشفى صقر الحكومي في رأس الخيمة، والداها وأشقاؤها وأحباؤها راضون بقضاء الله وقدره، بعد أن أبلغهم الأطباء وعدد من المستشفيات المختصة في الدولة: «أن لا علاج لها» متوفر لديهم، لتتحول وجهة أهل المواطنة الصغيرة من الأطباء إلى ربهم، تبارك وتعالى، سائلين بأن يمن على صغيرتهم بالشفاء سريعاً، ومناشدين الجهات المختصة بالبحث العاجل عن وجهة خارجية لعلاجها وإنقاذ حياتها.


«شمسة» تبلغ من العمر 13 عاماً، في الصف الثامن، طالبة متفوقة، تحمل طيفاً من الأحلام الكبيرة، لكن ما أصابها ونقلها إلى سرير الشفاء في «العناية المركزة» منذ الاثنين الماضي، الثاني والعشرين من مارس/ آذار الجاري، وضع تلك الأحلام في مهب الريح، ووضع أسرتها وذويها في حالة من الصدمة المتواصلة، تحت وطأة القلق الثقيل، في انتظار الفرج، أو في ترقب يد تمتد إليها، لتبحث لها عن علاج في هذا العالم، وتنقلها إلى حيث يلوح الأمل، بحثاً عن ضوء في آخر النفق المظلم، الذي تغرق فيه منذ 7 أيام، حيث تركزت الإصابة في رأسها، ما أدخلها في حالة الغيبوبة، التي لم تفق منها حتى أمس (السبت).

والد «شمسة»، الذي تحدثت إليه «الخليج»، لا يغادر المستشفى ولا يفارق صغيرته، حتى يبقى قريباً منها ولا يفارقها، متخذاً من كراسي الانتظار والجلوس في المستشفى سريراً في الليل المتأخر، يغفو عليه ويريح جسده المنهك، سهراً ومتابعة لحالة فلذة كبده، قائلاً: إنه يغمض عينيه لبضع ساعات فقط، لكن قلبه لا ينام، متشبثاً بالبقاء مقابل باب حجرتها في المستشفى، ليحيطها برعايته ولهفته، ويحفها برحمة الأبوة وحبها الجارف، في حين أصر على أن تعود والدتها إلى المنزل، لكي لا تعيش «الألم» والمعاناة، وهي ترى ابنتها في حالة غيبوبة كاملة، وسط قلق وترقب وخوف.

فرحة لم تكتمل
محمد علي هزاع الشحي، والد «شمسة» المكلوم، روى ل «الخليج» بصوت ثابت يخفي وراءه عالم من الألم، قصة ابنته، موضحاً أنها أصيبت في رأسها في اليوم ذاته، الذي جاءت فيه وهي مليئة بالفرح والبهجة، بعد أن نالت شهادة تميز من مدرستها، جاءت إليه تحملها ليعيش معها الفرحة، كما يقول.
فريق طبي
أعرب محمد الشحي عن بالغ الشكر والتقدير لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، نظير ما قدمت ل «شمسة» من رعاية واهتمام، موضحاً أنه تحدث إلى عبدالرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع شخصياً، والذي أوفد فريقاً طبياً لتشخيصها وعلاجها، بجانب اهتمام ومتابعة عدد من مسؤولي الوزارة.
والد شمسة قال: إنه أرسل التقرير الطبي حول حالتها إلى أغلب المستشفيات الحكومية والخاصة، وجاء ردها جميعا بالاعتذار لعدم توفر علاج لها.

شاهد أيضاً

رأس الخيمة تتزين بـ500 تشكيل ضوئي في الشهر الفضيل

رأس الخيمة تتزين بـ500 تشكيل ضوئي في الشهر الفضيل الخليج – رأس الخيمة: عدنان عكاشة …