شرطة رأس الخيمة تحذر من «السرعة العالية» قبل الإفطار


شرطة رأس الخيمة تحذر من «السرعة العالية» قبل الإفطار




الاتحاد- هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

حذرت إدارة «المرور والدوريات» في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة سائقي المركبات من خطر القيادة بسرعات عالية، وذلك قبل موعد الإفطار بدقائق، للحفاظ على سلامتهم وغيرهم من مستخدمي الطريق.
جاء ذلك بعد رصد الفرق المرورية خلال اليومين الماضيين من بدء شهر رمضان المبارك تدافع المركبات أمام مختلف المنشآت، وذلك قبل أذان المغرب الأمر الذي يدفع البعض نحو القيادة بسرعات عالية بهدف الوصول إلى منازلهم وإدراك موعد الإفطار.

وقال المقدم الدكتور محمد البحار مدير إدارة المرور والدوريات بالإنابة بشرطة رأس الخيمة لـ«لاتحاد»: من الظواهر التي تم رصدها خلال اليومين الماضيين من بدء شهر رمضان المبارك، هو تدافع المركبات والأهالي إلى منشآت تقديم السلع الرمضانية والأخرى المعدة للأطعمة والمأكولات المختلفة قبل أذان المغرب تحديداً، الأمر الذي يسهم في كثرة أعداد المركبات المتجمعة المستخدمة للطريق.
وأضاف: توجه البعض بعد الانتهاء نحو القيادة بسرعات عالية على الطرق والمسارات، وذلك في سبيل اللحاق بموعد الإفطار، الأمر الذي قد يشكل خطراً على حياة سائق المركبة وغيرهم من مستخدمي الطريق خلال هذا الشهر الفضيل نتيجة ارتكاب المخالفات المرورية الخطرة، لافتاً إلى أنه من المخالفات المرورية الخطرة التي يمكن أن ترتكب من قبل السائقين الراغبين في اللحاق بموعد الإفطار في المنازل وغيرها من المواقع، القيادة بسرعة زائدة أو تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وهي من أخطر أنواع المخالفات التي قد تتسبب في وقوع الحوادث المرورية الجسيمة المخلفة للإصابات. وذكر أنه بإمكان الأهالي التوجه وتوفير احتياجاتهم المختلفة للشهر الفضيل خلال الأوقات المختلفة من اليوم، وليس بالضرورة قبل موعد أذان المغرب، وذلك للحفاظ على سلامة الجميع، مؤكداً أن المرور والدوريات تعمل جاهدة نحو تكثيف دورياتها المرورية على تلك المواقع للتنظيم ودعوة الجميع تجنب القيادة بسرعات عالية. وأكد أن الإدارة أطلقت مؤخراً حملة مرورية تحت شعار «القيادة الوقائية مطلب وهدف» والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي بالثقافة المرورية لدى كافة سائقي المركبات على اختلافها وبيان الأضرار الناجمة عن الحوادث المرورية، والدعوة نحو اتباع أنظمة السير والمرور لجعل الطرق أكثر أماناً.

شاهد أيضاً

«مرضى وهميون» يطرقون نوافذ المركبات وأبواب المنازل طلباً للمال

يستعطفون المارة بأدوية وتقارير طبية مزيّفة «مرضى وهميون» يطرقون نوافذ المركبات وأبواب المنازل طلباً للمال …