من هي الفتاة التي شكرها سيف بن زايد؟


من هي الفتاة التي شكرها سيف بن زايد؟


ميثاء محمد

الاتحاد – ناصر الجابري (أبوظبي)


أجرى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، اتصالاً هاتفياً، مع ميثاء محمد، صانعة محتوى في أكاديمية الإعلام الجديد، والتي نشرت مقطعاً مصوراً حول قصة فتاة قاصر تواصلت معها إثر تعرضها للتحرش، وهو ما دفعها إلى إبلاغ وزارة الداخلية من خلال تطبيق «حمايتي» لإنقاذها ودعمها.
وأشاد سموه خلال الاتصال الذي بثته وزارة الداخلية عبر منصاتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، بالدور الذي قدمته الشابة ميثاء محمد وما بثته عبر المحتوى المنشور في منصاتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وقالت ميثاء محمد، في تصريحات لـ «الاتحاد»: إن اتصال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، يمثل تجسيداً للدعم اللا محدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة للكوادر الشابة وحرصها على إبراز الجهود المجتمعية ذات الأثر الإيجابي على المجتمع، وخاصة فيما يتعلق بالاستخدام الصحيح لوسائل التواصل الاجتماعي والتحلي بالمواطنة الإيجابية.
وأضافت: حث سموه شباب الإمارات على أهمية الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي، وهي رسالة تؤكد أهمية الدور للشباب في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لبث المحتوى الذي يخلو من التجريح أو الألفاظ البذيئة والمتحلي بالمبادئ والقيم العامة.
وأشارت إلى أن قصة مقطعها الذي تجاوز انتشاره مليوناً ونصف المليون مشاهد، تعود لفتاة قاصر عانت من التحرش واستنجدت بها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. حيث قمت بالتواصل مع الفتاة والإبلاغ عبر تطبيق «حمايتي» والذي أطلقته وزارة الداخلية بهدف حماية الأطفال وتلقي بلاغات الإساءة لهم، حيث تواصلت الجهات المعنية بالوزارة لدعمها وإنقاذها خلال فترة زمنية وجيزة، بما يجسد الدور الكبير الذي تبذله وزارة الداخلية وحرصها لضمان سلامة وأمان المجتمع.
ولفتت إلى الدور الكبير الذي بذلته أكاديمية الإعلام الجديد، والتي قدمت سبل الدعم والتدريب كافة، من خلال التدريب الدقيق على صناعة المحتوى والتوظيف الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي، وأهمية الصدق في الطرح، وهو الأمر الذي دفعني إلى مواجهة التحديات وبث مجموعة من المقاطع خلال الفترة الماضية، منها حول موضوعات تناولت التبرع بالأعضاء وإحدى مبادرات وزارة تنمية المجتمع، موضحة أن الأكاديمية قدمت دوراً هاماً في تدريب وإعداد صناع المحتوى، عبر بث الثقة والروح الإيجابية لديهم والتطرق لعدد من الموضوعات المجتمعية ضمن أسلوب يتناسب مع مختلف الفئات العمرية، ومع خصوصية وسائل التواصل الاجتماعي.
ووجهت ميثاء محمد نصيحتها لصناع المحتوى الجدد، بأهمية تقديم المحتوى السليم والذي يرتكز على البعد عن الألفاظ البذيئة وإبراز الأمور ذات الأثر المجتمعي الإيجابي، وفقاً لاهتماماتهم وهواياتهم، بما يجعل المحتوى قادراً على الوصول للجمهور.

شاهد أيضاً

طالَبَ بـ100 ألف درهم تعويضاً عن رسالة نصية

طالَبَ بـ100 ألف درهم تعويضاً عن رسالة نصية البيان- موفق محمد أقام رجل دعوى قضائية …