ارتفاع أسعار الأسماك المهاجرة في أسواق رأس الخيمة


ارتفاع أسعار الأسماك المهاجرة في أسواق رأس الخيمة


الاتحاد-هدى الطنيجي (رأس الخيمة)


شهدت أسعار الأسماك المهاجرة في أسواق رأس الخيمة ارتفاعاً طفيفاً، وذلك نتيجة لقلة الكميات المعروضة نتيجة لانتهاء موسم الصيد بالشباك، وتراجع خروج الصيادين إلى عمليات الصيد مع الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة.
وجاءت الأسماك المهاجرة القادمة من الدول المجاورة المعروضة أمام المستهلكين في الأسواق بكميات قليلة، الأمر الذي ساهم في ارتفاع سعر بيعها، مع أنواع مختلفة من الأسماك المحلية، منها «الهامور» و«الخباط» و«الصافي الصنيفي» وغيرها.


وقال حميد الزعابي نائب رئيس جمعية الصيادين في رأس الخيمة لـ«الاتحاد»: إن قلة طرح الأسواق للأسماك المهاجرة، منها «القباب» و«الصدا» و«الضلع» وغيرها من الأسماك التي يتم صيدها بطريقة «الشباك» التحويطة، يأتي لانتهاء موسم الصيد بهذا النوع، وهجرة أغلب الأسماك لموسم التكاثر، الأمر الذي يقدم خيارات قليلة من الأسماك المعروضة لهذه الأصناف القادمة من خارج الدولة، والتي تأتي بأسعار مرتفعة قليلاً نظراً إلى قلة الكميات المتوافرة والمعروضة أمام المستهلكين.
وذكر أن ارتفاع درجات الحرارة أيضاً خلال فترة الصيف، وهجرة أسماك العومة والسردين الذي يعتبر الغذاء الرئيسي الذي تتغذى علية أسراب سمك «القباب» و«الصدا» و«الضلع» وأغلب الأسماك المهاجرة التي تعيش في العمود المائي، يُعد من أسباب الغياب.
ولفت إلى أن هناك عدداً من الصيادين يمتنعون من الإبحار نتيجة لارتفاع أسعار الوقود، مع سفر بعض العمال في هذا المجال إلى السفر خارج الدولة خلال فترة الصيف، وإغلاق بعض منافذ الدول المجاورة للتعويض عن نقص بعض أنواع الأسماك، وذلك تزامناً مع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المتعلقة بالحد من فيروس «كوفيد – 19».
وأضاف الزعابي: بالنسبة لأسماك الصافي وقلة الكميات الواردة إلى الأسواق، يأتي نتيجة لهجرتها إلى المياه العميقة بعد انتهاء موسم تكاثرها، وبالتالي ارتفاع أسعار بيعها نتيجة لندرتها في الأسواق، وهي من الأسماك المفضلة لدى الجميع.
وذكر أنه من أسباب عزوف بعض المواطنين والمقيمين عن الإقبال على أسواق السمك تطبيق الإجراءات الاحترازية، الأمر الذي أدى إلى قلة المنافسة خلال عملية مزاد السمك، مشيراً إلى أن أسماك «القباب والضلع»، وغيرها غير المتوافرة حالياً في الأسواق يمكن استبدالها بسمك «المالح» الذي يتم تخزينه عادة خلال فترة توافره ليقدم خلال هذه الفترة من العام.
من جهته، قال البائع محمد في سوق السمك برأس الخيمة: إن سمك «القباب» و«الصافي» من الأسماك المرغوبة بكثرة من قبل المواطنين، والتي يكثر شراؤها خلال نهاية الأسبوع، والتي قل عرضها في الأسواق الأيام الماضية، نظراً إلى انتهاء موسم الصيد بالشباك، حيث أصبحت تصل إلى السوق كميات قليلة من سمك «القباب» الواردة من إمارة الفجيرة وغيرها من المناطق.
وذكر أن أسعار بيع سمك «القباب» 3 كيلو تقريباً بلغ 75 درهماً، أما سمك «الصافي» الوارد من عجمان، فيصل سعر الكيلو للحجم الصغير إلى قرابة 30 درهماً، ولكن الأغلبية تفضل القادم من عمليات الصيد في الإمارة.

شاهد أيضاً

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة الخليج صرح متحدث رسمي باسم …