«تعليمية رأس الخيمة» تطلق «العودة الآمنة للمدارس»


«تعليمية رأس الخيمة» تطلق «العودة الآمنة للمدارس»

خلال الملتقى الافتراضي (من المصدر)

الاتحاد- مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

أطلقت آمنة الزعابي، مدير منطقة رأس الخيمة، حملة العودة الآمنة للمدارس، تحت شعار (يداً بيد نتعافى)، دعماً للجهود الوطنية نحو تشجيع كافة أفراد المجتمع لتلقي التطعيم ضد فيروس كوفيد-19 والجهود المبذولة من وزارة التربية والتعليم لاستمرار التعليم في كافة المؤسسات التعليمية.
وأوضحت الزعابي، أنه وضمن البرامج والأنشطة المدرجة في خطة الحملة، نظمت المنطقة التعليمية ملتقى جاهزية العودة الافتراضي لعرض أفضل الممارسات التطبيقية لاستمرار التعليم الواقعي في المدارس الخاصة بإمارة رأس الخيمة، وناقش الملتقى الافتراضي جاهزية العودة، والتي يستعرض من خلالها بعض النماذج المتميزة وأفضل الممارسات التطبيقية في المدارس الخاصة برأس الخيمة، والتي أسهمت وبشكل فاعل في استمرارية التعليم بشكل عام والتعليم الواقعي بشكل خاص.
كما إن الملتقى الافتراضي شارك في تقديمه 4 مدارس خاصة في رأس الخيمة (أكاديمية رأس الخيمة – مدرسة رأس الخيمة الحديثة – مدرسة الشيخة حصة بنت صقر الخاصة – مدرسة الشويفات الخاصة) والتي استعرض خلالها مديرو المدارس الخاصة المشاركة التجارب والممارسات وكافة السيناريوهات التي أسهمت في تطبيق التعليم الواقعي داخل المؤسسة التعليمية خلال أزمة كوفيد-10
ونوهت الزعابي إلى أن قضية التعليم في زمن كورونا أثارت العديد من التحديات والمعوقات، وفرضت على مختلف النظم التعليمية تغيير مسار العملية التعليمية بالطرق الاعتيادية، وأثارت جملة من النقاشات حول تأثيرات الإغلاق التام والجزئي للمنظومة التعليمية، حيث طبقت وزارة التربية والتعليم منظومة التعليم عن بُعد لكافة الطلبة من خلال مراجعة جاهزية جميع المؤسسات التعليمية، ضمن مبادرة التعليم عن بُعد، وضمان تحقيق جودة الأداء في عملية التعليم وبكفاءة عالية، من خلال تضافر الجهود ومساندة القائمين على إدارة العملية التعليمية، بالاستفادة من التمكين الرقمي، في تجاوز آثار الجائحة على التعليم.
وأوضحت أن هناك نماذج من المؤسسات التعليمية واجهت هذه الأزمة بكل إصرار للاستمرار التعليم لطلبتها، وعملت باجتهاد على تحقيق جاهزيتها ضمن البروتوكول الوطني في تشغيل المؤسسات التعليمية ومن خلال وضع سيناريوهات أسهمت بشكل كبير في المحافظة على انسيابية تطبيق الخطط التشغيلية المرتبطة باستكمال التعليم الهجين.
وأضافت: «نحن في منطقة رأس الخيمة التعليمية وبدعم من قياداتنا في وزارة التربية والتعليم، بالتعاون مع شركائنا في الجهات المحلية، أطلقنا حملة العودة الآمنة للمدارس، تحت شعار يداً بيد نتعافى، والتي تضمنت العديد من الفعاليات والبرامج الداعمة لجاهزية المدارس الخاصة في إمارة رأس الخيمة، لتشغيل المنشآت التعليمية العام الدراسي المقبل».
وشكرت مديرة المنطقة جميع المؤسسات التعليمية في إمارة رأس الخيمة على جهودها الواضحة خلال الأزمة، وذلك بمتابعة القيادات في الوزارة وتوجيهاتها، وجهود القيادات المدرسية وطاقمها الإداري بشراكة مع أولياء الأمور والمؤسسات المجتمعية في الإمارة، متمثلة في الفريق المحلي لإدارة الطوارئ والكوارث والأزمات والجهات الصحية والشرطية، ولجميع من دعم وأسهم في استمرار التعليم؛ ليكون النموذج التعليمي الرائد خلال هذه الأزمة.
حضر الملتقى آمنة الزعابي مدير منطقة رأس الخيمة التعليمية، نادر المندوس رئيس قسم الرقابة التعليمية، وعدد من موظفي المناطق التعليمية وبعض الإدارات في الوزارة، بالإضافة إلى عدد من مديري المدارس والكادر الإداري والتعليمي وأولياء الأمور في مؤسسات التعليم العام على مستوى الدولة.

شاهد أيضاً

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة الخليج صرح متحدث رسمي باسم …