سالم بن سلطان: إنتاج الإمارات من العسل يقدر بـ 800 طن سنوياً


سالم بن سلطان: إنتاج الإمارات من العسل يقدر بـ 800 طن سنوياً



الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة

حذر المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، رئيس دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة، عضو المجلس التنفيذي، ورئيس مجموعة «إيه ان اتش بي» لإنتاج العسل من تهديدات قد تؤثر في بيئة النحل في دول العالم، والتأثير سلباً على جودة العسل المنتج، مؤكداً أن ظواهر سلبية بيئية، مثل الاحترار العالمي، وانتشار مسببات الأمراض الناشئة، والتصحر، والخسائر المتعاقبة في التنوع البيولوجي النباتي، تشكل عوامل هدم للجهود العالمية لإنتاج عسل النحل، ما يؤكد الحاجة الملحة لتبني أفضل الممارسات من قبل المؤسسات والشركات العاملة في حقل تربية النحل وإنتاج العسل.

جاء ذلك، خلال مشاركته ممثلاً عن دولة الإمارات في ندوة (التنمية ومشاكل تربية النحل في أوكرانيا والشرق الأوسط)، نظمها المعهد التربوي والعلمي للتكنولوجيا الحيوية وتربية الأحياء المائية بجامعة أوديسا الزراعية في أوكرانيا، بالاشتراك مع اتحاد النحالين العرب، ومجموعة «anhb»؛ بهدف الارتقاء بالمعايير العلمية الدولية لتربية النحل.

الإنتاج المحلي
وأكد الشيخ سالم بن سلطان لـ«الخليج» أن المؤشرات والمعطيات المتاحة في قطاع تربية النحل وسوق إنتاج العسل في الإمارات تشير إلى إنتاج ما يقدر بـ 800 طن تقريباً من «العسل» سنوياً، المنتج من قبل «مناحل التربية»، وهو رقم تقريبي يستند إلى إلمام بأعداد النحالين والخلايا والمناحل وواقع استيراد النحل إلى الدولة وكبار المنتجين والشركات، في ظل معرفة واسعة بالسوق المحلي، فيما يقدر إنتاج العسل الحر أو البلدي أو البري، في الجبال والأودية والسيوح وغيرها، بمختلف الإمارات، بما يعادل 5% من تلك الكمية.
الإكثار المستدام
وشدد الشيخ سالم القاسمي على أهمية توجه الممارسات التطويرية في الإمارات نحو تحقيق الاستدامة في تربية النحل، ما يقتضي تطبيق النحاليين لأساليب الإدارة السليمة والمتكاملة، لتعزيز النظم والموارد الطبيعية، مشيراً إلى أن أكبر مشكلة تواجه القطاع الإنتاجي الغذائي الحيوي في الإمارات حالياً هي استدامة نحل العسل؛ حيث يعمد النحالون في الدولة إلى ترك النحل يموت، مع انتهاء موسم جني العسل، ثم يعودون لاستيراد النحل مجدداً من الخارج، عند حلول الموسم الجديد.
مكانة الإمارات
وأكد الشيخ سالم، خلال الندوة، أهمية صناعة العسل الإماراتية، التي تحلق بسمعتها نحو العالمية، مع توافر البيئة المساعدة في الدولة على إكثار النحل وإنتاج العسل، مستعرضاً تجربته في إنشاء «حديقة النحل» بجبال حتا في دبي، التي تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط، كمزرعة عالمية المعايير لإنتاج العسل الإماراتي. وتضم العديد من مرافق البحث العلمي، وتشكل منتجعاً سياحياً عالمياً.

شاهد أيضاً

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة الخليج صرح متحدث رسمي باسم …