أوائل رأس الخيمة: «فرحة التفوق غير»


أوائل رأس الخيمة: «فرحة التفوق غير»


حمدة الشريف وعبدالرحمن النعيمي وبشاير أحمد البناي البلوشي

الاتحاد- مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

انتظرت مساء أمس عدد من الأسر على صبر نتائج أبنائها الطلبة، والتي أتت بفرحة لم تكن تتوقعها، منوهين بأن جهود أبنائهم لم تذهب سدى، ومؤكدين أن الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة كان سبباً رئيسياً في تميزهم والوصول بهم إلى بر الأمان، وكانت ملامح الفرح والسعادة قد عمت المنازل يوم أمس والزغاريد بتفوق الطلاب والطالبات في شهادة الثاني عشر بمختلف المسارات.
بدايةً عبر الطالب عبدالرحمن وليد راشد الشرهان النعيمي من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية رأس الخيمة الحاصل على نسبة 98.8% والأول في مسار النخبة في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية في أوائل الثانوبة العامة، عن سعادته بتفوقه، متمنياً أن يتوجه للجامعة لدراسة علوم الحاسب الآلي ونصح الطلبة باختيار التخصصات الأنسب والتفوق والتميز خصوصاً في ظل جائحة كورونا.
أما الطالبة بشاير أحمد عبدالله البناي البلوشي من مدرسة الحديبة للتعليم الثانوي بنات إحدى المتفوقات اللاتي تتصدر أسماؤهن قائمة أوائل الدولة، والتي تنوي التخصص في مجال الطب الحيوي، فأوضحت أن السبب وراء تفوقها دعم أسرتها الدائم لها، والذي أكدته بدورها والدتها سميرة عابدين التي أكدت تميز ابنتها دراسياً منذ طفولتها، والتي كانت دائماً الأولى في جميع المراحل الدراسية.
أما الطالبة شيخة سالم السويدي في القسم العام في مدرسة زينب للتعليم الثانوي في رأس الخيمة إحدى المتفوقات، فقد تمنت الالتحاق بكليات التقنية العليا، أما الطالبة حمدة الشريف من مدارس الشيخ سعود بن صقر القاسمي الخيرية 4 والحاصلة على نسبة 97% فأكدت رغبتها بالالتحاق بدراسة الطب البشري الذي تتمناه منذ أعوام، قائلة: إن السبب وراء تميزها تنظيم الوقت ومراجعة الدروس أولاً بأول، مهدية نجاحها للحكومة التي قدمت الدعم اللامحدود للطلاب والطالبات، ناصحة كل الطلاب والطالبات بالتفوق والمثابرة واستغلال وقت الفراغ بكل شيء مفيد.

شاهد أيضاً

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة

مطار رأس الخيمة: تأخير إقلاع إحدى الطائرات بسبب الحمولة الزائدة الخليج صرح متحدث رسمي باسم …