"قصر الحصن.. عصب الحياة" عنوان الإصدار الجديد لجمعية الشحوح للتراث الوطني (صور)


قصر الحصن.. عصب الحياة عنوان الإصدار الجديد لجمعية الشحوح للتراث الوطني


الرمس.نت

أشادت جمعية الشحوح للتراث الوطني بأبوظبي، بالاهتمام الواسع والعناية الكبيرة التي يوليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه الفريق أول سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والقيادة الحكيمة للمحافظة على المكتسبات التراثية وصونها من الاندثار وإحياء مفرداتها ومكوناتها الأصيلة وغرسها في نفوس أبنائنا، حرصاً على استدامة الموروث الشعبي الأصيل من الأجداد إلى الأجيال المقبلة.

جاء ذلك في العدد الجديد الذي يصدر اليوم من مجلة الندبة في سنتها العاشرة، والندبة اسم لفن تراثي أصيل لدى القبائل الجبلية بالمنطقة، يمارسه أبناء الشحوح في الأفراح والمناسبات.


وأشاد سعادة عبدالله راشد بن لقيوس الشحي رئيس الجمعية ورئيس تحرير (مجلة الندبة)، بمبادرة إحياء قصر الحصن عصب الحياة في إمارة أبوظبي، بل والمنطقة، واحتفالات الوطن بمناسبة مرور أكثر من مئتين وخمسين عاماً على تأسيس هذا الصرح التاريخي المهيب الذي كان يعطي إيحاء بالمنعة والقوة، مشيدة بالتحول الاقتصادي والسياسي في أبوظبي.

مؤكداً، بن لقيوس، أن القصر المهيب عاصر أكثر مراحل تاريخ الإمارات ازدحاماً بالأحداث، والمنعطفات التي طرأت على حركة سير التاريخ في دولة الإمارات ومنطقة الخليج، وهو يشهد على إنجازات خالدة لحكام آل بوفلاح، وبذلك خلّد مسيرتهم الرائدة التي أرست دعائم السياسة الخارجية للدولة، وتحولت بالمجتمع إلى واقع مفعم بالرفاهية والرخاء والاستقرار.


وأضاف رئيس جمعية الشحوح للتراث الوطني أنه ما زال قصر الحصن شامخاً يربط الماضي بالحاضر، فيسرد قصص شيوخ آل بوفلاح حكام أبوظبي على مدار ما يقارب قرنين من الزمان، وقد كان لكل واحد من أولئك الشيوخ مساهماته في تحديد ملامح تاريخ المنطقة وما جاورها، وذلك بداية من الشيخ شخبوط بن ذياب بن عيسى.



وأشار بن لقيوس: مثلت القلاع والحصون عبر التاريخ ميزة للمدن والقرى في الإمارات، وهي بمثابة معاقل ومقار لإقامة الحكام، وكان قصر الحصن مركزاً للحكام من آل نهيان، فهو عصب الحياة السياسية لإمارة أبوظبي، وبين جدران مجالس قصر الحصن اتخذت القرارات المهمة، ورسمت السياسات الحاسمة، وفي ساحاته كانت تنتظم مجالس الحاكم وهو يستقبل أبناء مجتمعه، وقد خلّد ذلك الرحالة حين زاروا مجلس الشيخ زايد بن خليفة عام 1904م.

وتضمن العدد مجموعة من المواضيع التراثية الوطنية وأبرز نشاطات الجمعية ومشاركاتها.

شاهد أيضاً

شرطة دبي تكشف حفرة لتخزين المشروبات الكحولية وتلقي القبض على 7 متورطين في 3 ضبطيات خلال إجازة العيد

شرطة دبي تكشف حفرة لتخزين المشروبات الكحولية وتلقي القبض على 7 متورطين في 3 ضبطيات …