مسؤولون ومواطنون: التفاف وطني وصفوف متراصة حول قائد الوطن


مسؤولون ومواطنون: التفاف وطني وصفوف متراصة حول قائد الوطن




الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة

أكد مسؤولون وأهال أن الشعب الإماراتي يضع ثقته الكاملة في قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ويمضي على العهد مُبايعاً سموه على السمع والطاعة، والانتماء الوطني، والولاء لقيادته، ساعياً بكل الجهود الممكنة إلى تعزيز إنجازات الوطن ومكتسباته الحضارية والتنموية، في ظل قيم دولة الإمارات وموروثها الحضاري.





محمد بن شبيب الظاهري، الرئيس التنفيذي لمجموعة «يونيفرسال» القابضة في أبوظبي، رفع أسمى التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن انتخاب سموه يعد بداية جديدة لمستقبل مزدهر للإمارات وأبنائها، لما فيه خير لدولتنا وتطورها في كل المجالات.
وقال: إن لسموه مكانة خاصة في قلوب أبناء الوطن، نسأل الله العلي القدير أن يوفقه لما فيه خير البلاد والعباد، في ظل تضافر أبناء الوطن والتفافهم حول قيادة سموه، نحو ترجمة أهدافنا وتطلعاتنا الوطنية، وتحقيق أحلام وطموحات أبناء شعبنا الإماراتي الأصيل.
ورأى أن الحالة الوطنية الفريدة من نوعها في الإمارات، متمثلة بتلاحم القيادة والشعب والتضافر المجتمعي وحجم الولاء للقيادة والانتماء للوطن، تُبشر إجمالاً بمزيد من التقدم وخطوات جديدة واسعة في طريق التنمية والاستدامة والتطوير المُستمر.
موعد مع التاريخ
عبد الله خلفان الشريقي، عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، قال: إن الإمارات على موعد مع التاريخ، في ظل تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مقاليد الحكم، رئيساً للدولة وقائداً وطنياً تاريخياً لأبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، وهو يملك صفات وخبرات وتجارب قيادية وسياسية وإدارية وعسكرية واسعة النطاق، على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، ورصيداً كبيراً من الإنجازات الحضارية والمكتسبات التنموية، التي حققها لمصلحة وطنه وشعبه.

مكانة عالمية
أكد منذر بن شكر الزعابي، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة، أن صاحب السمو، رئيس الدولة، حفظه الله، قادر بكل امتياز على قيادة سفينة الوطن إلى شاطئ الأمن والأمان والتنمية والرخاء، في ظل ما يحظى به سموه من مكانة عالمية مرموقة، وعلاقات دولية واسعة النطاق، وخبرات وتجارب قيادية كبيرة، وهي عوامل مجتمعة جعلت أبناء الإمارات يضعون كامل ثقتهم في قيادة سموه، في حين أن كل فرد منا يعد نفسه جندياً وفياً من جنود الوطن البواسل.

ثقة وبيعة
الدكتور أحمد سبيعان الطنيجي، أمين عام جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم: نرفع تبريكنا لقائد مسيرتنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، بثقة إخوانه حكام الإمارات، وانتخابه رئيساً للدولة، مبايعين سموه على السمع والطاعة في العسر واليسر، ومعاهدين أن نبقى الجنود الأوفياء في خدمة قيادة الدولة وشعبها الأمين، هذه الدولة التي نجني فيها ثمار ما زرعه «زايد»، وسار عليه «خليفة»، طيب الله ثراهما، من المودة والمحبة والتلاحم والتسامح.
إنجازات ومكتسبات
يقول خلف سالم عنبر، مدير عام جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة: إن القلوب والعقول أجمعت على مبايعة صاحب السمو، رئيس الدولة، حفظه الله، الذي اكتسب بجدارة مكانة محلية وإقليمية وعالمية مستحقة، فيما عُرف بحنكته السياسية ومصداقيته وشخصيته السياسية القيادية على المستويين، العربي والدولي، لينجح سموه في إضافة المزيد من المكتسبات إلى الرصيد الحضاري والسياسي والإنساني لدولة الإمارات، وتعزيز مكانتها على خارطة العالم، وترسيخ حضورها في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

بشائر خير
شدد رجل الأعمال فهد محمد الشيراوي، على أن تولّي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، مقاليد الحكم بمثابة مؤشر نحو ازدهار جديد في دولة الإمارات، وبشائر خير بقطع خطوات واسعة في الاقتصاد الوطني والتنمية الشاملة والاستدامة، في إطار حالة إجماع وطني على مبايعة سموه، وفرحة شعبية بانتخاب سموه رئيساً للدولة، ليلتف الشعب حول قيادته في مشهد وطني بالغ الدلالة والتعبير، وطاقة تحفيزية إيجابية لأبناء هذا الوطن الطيب نحو المستقبل.


أحبّ شعبه وأحبّه
د حميد جاسم الزعابي، عضو المجلس الاستشاري في الشارقة: إن الإمارات تمضي قدماً على ما أسسه الباني المؤسس الوالد الرمز المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، وراعي نهضة التمكين، الشيخ خليفة بن زايد، طيب الله ثراهما، وكلنا ثقة بأن المسيرة الريادية التي خطها الراحل الكبير قائدنا الشيخ خليفة بن زايد مستمرة بجهود قيادة الدولة وشعبها.
وأضاف: نحن شعب الإمارات نبارك لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، رئيس الدولة، الثقة الغالية التي أولاه إياها إخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، في حين تعجز الكلمات عن وصف هذا القائد الفذ، الذي حرص على انتهاج سياسة الأب الراحل الشيخ زايد، ليسخّر جلّ وقته في خدمة الوطن والمواطن.
وأكد الزعابي أن شعب الإمارات أحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، لكرمه وطيب نفسه، رأوه يداوي مريضهم، ويغيث ملهوفهم، ويدعم أبناءهم، ويواسي شهداءهم، ويخطط لمستقبل أجيالهم، يزورهم في بيوتهم، ويحفزهم في ميادين عملهم.

فرحة شعبية
أحمد على بن لحة الشحي، العضو السابق في المجلس الوطني الاتحادي، ركز على حجم الثقة والفرحة الشعبية بتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، مقاليد الحكم، والبيعة الشعبية التلقائية لسموه، الممتدة عبر إمارات الدولة، في مشهد وطني متميز وآسر، بعث الدفء والطمأنينة في قلوب الإماراتيين ووعيهم، مؤكداً أن التلاحم الوطني بين الشعب والقيادة هو أحد ركائز وأسرار نجاح النموذج الاتحادي الإماراتي، وريادة الدولة على مستوى المنطقة والعالم، باعتباره قاطرة تحمل الوطن وأبناءه نحو الإنجازات المتعاقبة.
قائد الوطن والمسيرة
أحمد علي المهبوبي، مدير مستشفى شعم، شمال رأس الخيمة، تقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو رئيس الدولة، بمناسبة توليه مقاليد الحكم في دولة الإمارات، قائد الوطن والمسيرة التنموية في الدولة، بمختلف المجالات، رجل الإنسانية والشهامة والتسامح، امتداداً لوالده الشيخ زايد، في العطاء، ومكمل مسيرة الاتحاد بعد أخيه الشيخ خليفة بن زايد، طيب الله ثراه. حفظ الله لنا القيادة الرشيدة، وكلنا ولاء وحب لأرض الإمارات الغالية.

البيت متوحد
المهندس والمُحكم الهندسي موسى عبدالواحد الشحي، أكد أن الإمارات أجمعت على تتويج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة وقائداً وطنياً، وهو ما عبر عنه أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات، باسم شعبها، في مشهد وطني، مجتمعي معبر ومتعدد المعاني والدلالات والقيم، من وحدة هذا الشعب، وتماسكه وتضافره، والتفافه حول قيادته، واتحاد هذا الوطن، كأنه يردد مقولة قائده التاريخية «البيت متوحد».

صف واحد
حسن بن عبيد النقبي أكد أن شعب الإمارات، بقبائله جميعاً ومناطقه الممتدة، يقف صفاً واحداً مُتراصاً خلف قائد الوطن، صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وسدد على طريق الخير خُطاه، مشيراً إلى أن الشعب الإماراتي يثبت للعالم في كل مناسبة أو منعطف تاريخي توحده واصطفافه حول قيادته، وهذا يرتبط بكون الانتماء للوطن والولاء للقيادة هو موروث مجتمعي وطني إماراتي، يتوارثه أبناء الإمارات من جيل إلى جيل.

وطن الخير
العقيد ركن متقاعد فهد خصيف النقبي، رئيس مجلس أولياء الأمور بمدرسة خت للتعليم الأساسي والثانوي ومسار النخبة قال: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، هو خير خلف لخير سلف. رحم الله مؤسس دولتنا الشيخ زايد، ورحم الله راعي مرحلة التمكين في دولتنا، الشيخ خليفة بن زايد، وحفظ الله حامي وقائد دولتنا صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، الذي نبايعه على الولاء والطاعة، أعانه الله ووفقه لخير البلاد والعباد، ونحن جنود هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً.
حقبة جديدة
د. يحيى زكريا الشحي قال: إن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، تسير مسيرة نوعية مختلفة، في حقبة جديدة من تاريخها الحديث، سياسياً واقتصادياً وتنموياً. قائد حكيم مدرك «سابق لعصره»، إلى درجة فهم ديناميكيات العلاقات الدولية، بقدرة واسعة على كسب البيئة العالمية والإقليمية والعربية. قائد يؤمن بالقدرات والكوادر الوطنية، يؤهلهم ويحفزهم ويدفعهم إلى العطاء في سبيل الوطن، قائد يحمل الإنسانية والروح الأبوية.

قيادة ومكانة
علي الشريف الزعابي أكد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، شخصية قيادية فذة. وقال: الحمد لله، الذي أكرمنا به.
وأضاف أن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد رئيساً للإمارات، وافق أهله، وسموه يستحق هذه المكانة والقيادة، وشعب الإمارات يبايع سموه، حفظه الله، بكل أطيافه وشرائحه.
«كلمة الإمارات»
خليفة سيف المهيري قال: إن من عاشر واقترب من «أبو خالد» حفظه الله، لا يستطيع أن يمنحه حقه الكامل، والكلام ووصف صاحب السمو رئيس الدولة صعب، لأن ما رأيناه وعايناه منه كمواطنين يصعب التعبير عنه بالكلمات المجردة، مؤكداً أن كلمة الإمارات وقبائلها واحدة، وهي تُبايع سموه على قلب رجل واحد، وتترقب في ظل قيادة سموه مستقبلاً مشرقاً، على أسس وقواعد علمية وتنموية مُستدامة.

أداء الأمانة
يهمور راشد الحبسي قال: نبارك لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، رئيس الدولة، حفظه الله، ونُبايعه على السمع والطاعة والولاء والانتماء، وحماية هذا الوطن الحبيب، والمحافظة على أمنه وأمانه وتقدمه وازدهاره، عبر أداء كل فرد ومؤسسة لمسؤولياتهما الوطنية والمهنية والوظيفية والمجتمعية والأسرية، في وطن بهذا التميز والألق، على دروب القائد المؤسس، زايد الخير، والشيخ خليفة، رحمه الله، الذي عمل بصمت وأعطى الكثير.
كفاءة واقتدار
أحمد عبدالهادي الأحمد، مدير مكتب الاتصال المؤسسي في دائرة بلدية رأس الخيمة، أكد أن صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، قائد «الخمسين» المقبلة، يمتلك الصفات القيادية الاستثنائية والقدرات الفذة لقيادة الوطن وإدارة المرحلة بكفاءة وتميز واقتدار، مستلهماً توجيهات المغفور لهما، الشيخ زايد والشيخ خليفة، طيب الله ثراهما، نحو تحقيق أحلام وطموحات شعب الإمارات، وحماية دارنا وإنجازاتها، التي تحققت على مدار العقود الماضية، وتحقيق المزيد منها خلال الأعوام المقبلة.

ثوابت وطنية
رفع، حميد راشد الزعابي، أسمى التهاني والتبريكات إلى شعب الإمارات وقيادته بانتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، رئيساً للدولة، ليكون نعم الخلف لخير سلف، مشيراً إلى الثوابت الوطنية للإماراتيين، التي تقوم على الانتماء والوفاء للوطن، والولاء لقيادته، مشدداً على أن القبائل أجمعت على مُبايعة سموه، وتسليمه تلك المسؤولية التاريخية العظيمة والمهمة الوطنية الثقيلة، للمضي قدماً في اتجاه تعزيز منجزات الحاضر ومكتسباته وبناء المستقبل.

وطن الطموح
سعيد البدري، بيّن أننا نقف اليوم على أعتاب حقبة جديدة من العمل الوطني الجاد والصادق، والتنمية والرخاء والازدهار، بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، في ظل وعي وإدراك كل مُواطن ومُقيم لدوره ومسؤولياته، والوفاء بها جميعاً على أكمل وجه، لاسيما أننا في «وطن الطموح»، الذي لا يعرف الحدود ولا يخضع للمُستحيل، ويبني أحلامه على ركائز الإبداع والابتكار والعلم.
دعم شعبي
يقول سلطان محمد خميس الشامسي، أحد أبطال «خط الدفاع الأول»: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان تسلم الأمانة قائداً للوطن، وهو مُحاط بشعبه، محفوف بتأييد أبناء وطنه ودعواتهم، وفي ظل جهود مخلصة ودؤوبة، وعهود قطعها الإماراتيون على أنفسهم، في سبيل الارتقاء بهذا الوطن إلى الريادة العالمية، في صورة نموذج حضاري تنموي إنساني عالمي مُستدام، يُحتذى بين الشعوب والأمم.

مسيرة الإنجازات
بدر سعيد خماس الظهوري، يقول: إن ما نعيشه اليوم في الإمارات، من أمن وأمان وعز ورخاء وحياة كريمة، لا نجد لها مثيلاً في جميع دول العالم، واليوم نكمل المشوار ورحلة البناء والتنمية والتقدم والاستدامة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وهو خير خلف لخير سلف، ليواصل مسيرة الإنجازات، التي تحققت خلال ال 50 عاماً الماضية، على خُطى «زايد» وإخوانه الشيوخ المؤسسين، ورجال وسيدات الرعيل الأول من أبناء الإمارات.
استحقاق وطني
قال عبدالله محمد الدنكي الشحي، متقاعد من القوات المسلحة: تستحق الإمارات وشعبها الطيب قائداً مثل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، ويكفي ما شهدناه من فرحة شعبية بإعلان انتخاب ومُبايعة أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى، حكام الإمارات، لسموه رئيساً للإمارات، بما يتحلى به من سمات قيادية وكفاءة وحكمة في السياسة وإدارة شؤون البلاد والعباد.

رجل المواقف
قضيب عبدالله الزعابي يقول: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، حفظه الله، رجل دولة من الطراز الرفيع، يتصف بشخصية قيادية وإنسانية حكيمة، جعلته قريباً من قلوب شعبه، الذين يكنون له الحب والمودة والتقدير، فيما يعد سموه «رجل المواقف» التاريخية الحاسمة والمفصلية، وبدوره وجهوده الحثيثة تخطت الدولة الكثير من التحديات، وكان له الدور الكبير في ازدهار وتنمية الإمارات وارتقائها بين مصاف دول العالم.

شاهد أيضاً

تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف

تحدد «النَسب» حتى 100 جيل عبر تحليل «اللعاب» تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف …