مواطنان وعامل ينقذون امرأة و4 أطفال من الغرق في خور الرمس


مواطنان وعامل ينقذون امرأة و4 أطفال من الغرق في خور الرمس



الامارات اليوم – مصباح أمين رأس الخيمة

أنقذ صيادان شقيقان إماراتيان عبدالله ونادر علي كاسين، أماً إماراتية وأربعة أطفال من الغرق في خور الرمس، بمساعدة عامل آسيوي، مساء الجمعة الماضي، ونقلهم إلى البر والاتصال بالإسعاف الوطني الذي نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وقال عبدالله لـ«الإمارات اليوم»، إنه كان برفقة شقيقه نادر وأسرته في جولة بحرية مساء الجمعة الماضي عبر الطراد داخل خور الرمس وسمع صراخاً غير واضح يطلب المساعدة على بعد نحو 200 متر.وأضاف أنه على الفور أطفأ محرك الطراد لسماع الصوت بشكل واضح، وسمع طفلاً يصرخ ويطلب المساعدة وكان في حالة غرق مع آخرين، وحاول الوصول إليهم ولكن انخفاض مياه الخور سيجعل محرك الطراد يضرب في الرمل.وتابع أنه نزل من الطراد برفقة شقيقه وتوجها لمكان الأم والأطفال وحضر لمساعدتهما عامل آسيوي، حيث كانت الأم في حالة غرق وإرهاق شديد، فاضطروا لإحضار الطراد رغم خطورة ذلك، وتم نقلها بالطراد إلى البر كما تم حمل الأطفال الأربعة من قبل شقيقه والعامل ونقلهم إلى البر.وأشار إلى أن الأم كانت لا تستطيع الكلام وفي حالة صدمة وعدم قدرة على الحركة نتيجة بلع كمية من المياه، وتم الاتصال بالإسعاف الوطني الذي حضر للمكان ونقلهم جميعاً إلى المستشفى لتلقي العلاج، موضحاً أن السباحة في خور الرمس تشكل خطراً بسبب وجود حفر عميقة وارتفاع المياه بشكل سريع خلال المد.من جهتها قالت شيماء الشحي، لـ«الإمارات اليوم» إنها ذهبت برفقة طفليها آمنة (7 سنوات) ويوسف (8 سنوات)، وابني أختها منصور (8 سنوات) وفاطمة (10 سنوات)، للمشي في الخور نظراً لانخفاض الماء والتقاط المحار.وأوضحت أن المياه ارتفعت بشكل سريع نتيجة المد دون أن تتمكن من الخروج من الخور مع الأطفال، وسقطت على ظهرها وسحبتها المياه داخل الخور وبدأ الأطفال في الصراخ وطلب المساعدة.وأضافت أنها شعرت بالخوف ولم تستطع إنقاذ الأطفال وحاولت حملهم على بالون سباحة كان معهم وطلبت منهم التمسك والتعلق به للوصول للبر، ولكن سرعان ما سقطوا في المياه.وأكملت أنها شعرت بالتشنج في أطرافها وكأنها مشلولة وفقدت القدرة على الحركة، وبعد دقائق وصل عبدالله ونادر كاسين وعامل آسيوي للمكان ونقلوهم بالطراد إلى البر والاتصال بالإسعاف الذي نقلهم إلى المستشفى، وخرجوا من المستشفى مساء السبت بعد استقرار حالتهم.وأشارت إلى أن ما أقدم عليه الشقيقان والعامل يعد عملاً بطولياً أنقذهم من الغرق في الوقت المناسب.

شاهد أيضاً

تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف

تحدد «النَسب» حتى 100 جيل عبر تحليل «اللعاب» تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف …