جبل جيس في رأس الخيمة.. إثارة تحبس الأنفاس


باقة حافلة من التجارب والمغامراتجبل جيس في رأس الخيمة.. إثارة تحبس الأنفاس

الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة


على مدار نحو عقد من الزمن، استأثر «جبل جيس» في رأس الخيمة، الأعلى ارتفاعاً في الإمارات، 1934 متراً عن سطح البحر، بمكانة خاصة، تحديداً منذ تدشين المشروع الضخم، وهو الطريق المؤدي إلى قمته، الأمر الذي جعل منه أحد أهم معالم الدولة، الطبيعية والسياحية، وأبرزها فيما يتحول الجبل صيفاً وشتاء إلى وجهة استثنائية على خريطة وجهات الإمارات، ليفرض نفسه إحدى أبرز الوجهات الصيفية، محلياً وإقليمياً، خلال الموسم الصيفي الحالي. «جبل جيس» في رأس الخيمة مكان نموذجي لمُعايشة تجارب عدة، وملاذ خاص للبحث عن برودة نسبية أو درجات حرارة أقل، خلال فصل الصيف في الإمارات ودول المنطقة إجمالاً، حيث تبلغ درجة الحرارة في قمة «جيس»، في المتوسط صيفاً، بين (28) و(30) درجة مئوية، نهاراً، وبين (22) و(25) ليلاً.
يقع جبل جيس على بعد 25 كيلومتراً عن وسط مدينة رأس الخيمة، ويتطلب الوصول إليه نحو ساعتين و10 دقائق من دبي، ويندرج ضمن سلسلة «جبال الحجر»، وسط طبيعة ساحرة بتضاريسها المتنوعة، بين مُرتفعات وسلاسل جبلية خلابة.




أطول مسار انزلاقي


من أكبر مصادر الإثارة والمتعة في الجبل الشاهق الارتفاع تجربة أطول مسار انزلاقي في العالم، «جبل جيس فلايت»، بطول كيلومترين و850 متراً، وهو تحت إدارة مجموعة «واريور غروب»، خبراء المغامرة والرياضات القصوى، حيث أنشأت المجموعة مقراً جديداً مصمماً خصيصاً للمسار الانزلاقي، بجانب مركز استقبال وطاقم تشغيلي جديدين.
أما جولة جيس المعلقة «سكاي تور» فتمتد حالياً 4,200 متر، عبر سلسلة من 6 مسارات انزلاقية، تبلغ سرعتها في المتوسط 60 كيلومتراً في الساعة. ويشق المشاركون طريقهم عبر السماء للوصول إلى الجسر المعلق، الذي يمتد 15 متراً، ويعد الأعلى في الإمارات، مع ارتفاعه 1250 متراً عن سطح البحر، و300 متر عن سطح الأرض.

وأعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، مشاريع وفعاليات مُتميزة في الجبل، من بينها إعادة افتتاح أعلى مطعم في الإمارات، وهو مطعم «1484 من بورو»، ومقصورات الإقامة، ودورات تعليم مهارات العيش في البرية، ضمن «مخيم بير غريلز للمستكشفين»، وزلاجة «جيس سليدر» المرتقبة، وعدد من المشاريع المستقبلية. ويستقطب جبل جيس أعداداً كبيرة ومتصاعدة من الأهالي من جميع الإمارات والسياح من أنحاء العالم، من المتنزّهين وعشاق الجبال والطبيعة البكر، ما يعزز موقع رأس الخيمة وجهةً للحظات الاستثنائية.




«مشاريع جديدة»


راكي فيليبس، أشار إلى أن المشاريع التطويرية الجديدة في جبل جيس تندرج في إطار استثمار تبلغ قيمته الإجمالية نصف مليار درهم. وتشتمل قائمة الإضافات الجديدة في الجبل «جيس سليدر» (Jais Sledder)، وهو زلّاجة تسير على مسار فولاذي، الأطول في المنطقة بمسافة 1840 متراً، وأجنحة جيس (Jais Wings)، أول موقع مخصص للطيران المظلي في دول مجلس التعاون الخليجي، وأرجوحة جيس Jais Swing، وهي مصنوعة من حبال مزدوجة، توفر إطلالات خلابة، وتتيح فرصة فريدة لالتقاط أجمل الصور وإنشاء محتوى متميز.

«وجهة متفردة»


أليسون غرينيل، الرئيسة التنفيذية لمجموعة «راك للضيافة القابضة»، أوضحت أن جبل جيس يحتضن أشهر محطات المغامرات والتجارب الطبيعية المذهلة في رأس الخيمة. وهو يمثل وجهة سياحية متفردة، مع مجموعة واسعة من التجارب، الهادفة لاستقطاب المزيد من الزوار، وتمكينهم من استكشاف تضاريس الجبل الرائعة ومشاهده طبيعية أخّاذة، دون المساس ببيئته الطبيعية.



رياضات متنوّعة

دراجات جبلية


يوفر جبل جيس لرواده 10 دراجات جبلية كهربائية، متاحة للتأجير لخوض رحلات ذاتية في الوادي، أو رحلات برفقة مرشدين، ويمكن عقد جلسات لصقل المهارات. ومن المتاح للزوار استخدام محطتي الشحن الكهربائي في متنزه منصة المشاهدة، ومركز مغامرات جبل جيس، مجاناً وعلى مدار الساعة.





محبو المغامرات الرياضية

جسر بورما


يشكل جسر بورما الجديد في مشروع «فيا فيراتا» التجاري الوحيد من نوعه في المنطقة، في حين فتحت تجربة «فيا فيراتا جبل جيس» أبوابها مجدداً بثلاثة مسارات فريدة، تناسب جميع مستويات اللياقة البدنية والمهارات، من المستوى التمهيدي، وصولاً إلى تجارب التسلق العمودي، الأكثر صعوبة وتحدياً. وأُعيدت هيكلة المسارات بما يتيح للمشاركين تسلق المسار بالكامل باستخدام حلقة مستمرة واحدة، ثُبتت على حافة الجرف الصخري، للمساعدة على الصعود والتسلق المباشر.
مُخيم للمُستكشفين


«غرينيل» أشارت إلى «مخيم بير جريلز للمستكشفين»، الذي يمثل أول مخيم إقامة في العالم يحمل علامة «بير جريلز»، حيث يمكن التسجيل في إحدى دورات «بير جريلز» لتعليم مهارات العيش في البرية، التي تقام تحت إشراف خبراء بريطانيين، تلقوا تدريباتهم في أكاديمية «بير جريلز».
أضافت غرينيل: هناك أيضا دورة الحبال «روبز كورس» (Ropes Course)، وهي مسار موجه ذاتياً بواسطة حبل يقع على ارتفاع 10 أمتار فوق سطح الأرض، ويعد وجهة مثالية للباحثين عن المغامرات من مختلف الأعمار.

سياحة صديقة للبيئة
راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة سياحة رأس الخيمة، أكد أن تشييد تلك الباقة من المشاريع السياحية التنموية، يجري وفقاً لأرقى معايير الاستدامة، بما ينسجم بسلاسة ضمن المنظومة البيئية للجبل، ويتوافق مع استراتيجية الوجهة السياحية المستدامة، التي أطلقتها الهيئة أخيراً، بهدف ترسيخ مكانة رأس الخيمة وجهةً رائدةً إقليمياً في «السياحة الصديقة للبيئة» بحلول 2025.
المسير الجبلي


لثراء التجربة والمتعة والإثارة في جيل حيس وجوه أخرى، مثل المسير الجبلي، الذي خضعت مساراته للتجديد والتطوير، بإنشاء مسار جديد، وتركيب لوحات ولافتات عاكسة، ولوحات خاصة بالسلامة والمعلومات. تمتد المسارات 16 كيلومتراً، لتوفر تجارب مناسبة لجميع الأعمار، بمستويات صعوبة متفاوتة، وتتراوح بين المسار السفلي «فارفار»، وصولاً إلى مسار Stairway to Heaven الذي يشكل واحداً من أصعب المسارات الجبلية في الإمارات.

مغامرات وتأمُّل

يشكل «مركز جيس للمغامرة»، وجهة فريدة لمجموعة واسعة من التجارب المثيرة، التي تحتضنها المرتفعات الجبلية الإماراتية، حيث يمكن للضيوف تأمل المشاهد الطبيعية الساحرة، من شرفة المطعم «التراس»، خلال الاستمتاع بتناول الطعام. ويمكن حجز «صالة الإطلالة» في المطعم، وهي تقدم إطلالات فريدة من نوعها، خصيصاً للمناسبات والتجمعات الخاصة، فيما خضع مركز الاستقبال لعملية تجديد، تضمنت افتتاح متجر للهدايا التذكارية، وعدد من مرافق الصلاة.

شاهد أيضاً

تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف

تحدد «النَسب» حتى 100 جيل عبر تحليل «اللعاب» تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف …