شبكة لتصريف مياه الأمطار بشارع خُزام نحو «البحر»


4320 متراً مكعباً من المياه بالموقع سنوياً
شبكة لتصريف مياه الأمطار بشارع خُزام نحو «البحر»

الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة

أعلنت مؤسسة الأشغال بدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، تنفيذ مشروع إنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار في شارع خُزام، أحد الأحياء الرئيسية والحيوية بمدينة رأس الخيمة، تُنهي حالات تجمع المياه وتراكمها في الطريق العام، المتكررة في موسم الأمطار سنوياً، ويتضمن المشروع أعمال صيانة ل«الأسفلت» في الطريق العام.
وقال المهندس أحمد السيد بان، المدير التنفيذي لمؤسسة الأشغال في رأس الخيمة: إن مُتوسط كميات مياه الأمطار، المُتجمعة والمُسجلة في موقع المشروع، سنوياً، تُقدر بنحو متراً مكعباً، لافتاً إلى أن العمل في المشروع الجديد في البنية التحتية بالإمارة بدأ أمس (الثلاثاء)، ومن المقرر إنجازه منتصف أغسطس/آب القادم.
وأكد المهندس أحمد أن الشبكة الجديدة تعمل على تصريف مياه الأمطار، التي تتراكم سنوياً في الطريق الحيوي، الواصل بين مناطق عديدة ذات كثافة سكانية وحركة مرورية عالية، والتخلص منها بتلقائية وسهولة، لمنع عرقلة تلك المياه لانسيابية حركة السير، والحفاظ على سلامة الطريق وجودته، كونه من الطرق الحيوية في الإمارة، وحماية المباني والممرات والأرصفة في المنطقة.
وأوضح أن الشبكة ليس لها طاقة استيعابية محددة، حيث صُممت لاستيعاب أي كمية من الأمطار، عبر تصريفها بشكل مباشر صوب البحر، فيما يلغي تصميم الشبكة وهندستها منطق «عنق الزجاجة»، عن طريق تصريف المياه قبل تجمعها وتراكمها على الطريق العام.
نقلة نوعية
وأشار إلى النقلة النوعية المتوقع أن يُحْدثها المشروع الخدمي في الموقع المهم، في ظل الوضع السابق، ما قبل تنفيذ شبكة تصريف مياه الأمطار، مُقارنة بما سيكون عليه الوضع بعد تنفيذ المشروع، موضحاً أن شبكة تصريف مياه الأمطار التي تستحدثها المؤسسة، تقع تحديداً في شارع خزام، بالقرب من قصر المغفور له، بإذن الله، تعالى، الشيخ صقر، رحمه الله.
وقال المدير التنفيذي للمؤسسة: إن المشروع يستند إلى الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة، المتمثلة في تحقيق بنية تحتية عصرية، في سبيل ترسيخ تنمية مستدامة وحياة راقية، وتعزيز جودة الحياة في رأس الخيمة.

شاهد أيضاً

تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف

تحدد «النَسب» حتى 100 جيل عبر تحليل «اللعاب» تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف …