من أعلى قمة في الإمارات جائزة رأس الخيمة للقرآن تطلق نسختها الـ 21 من قمة جبل جيس


ملف مرفق 17657
تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة، ومن أعلى قمم جبال الإمارات وتحديداً من قمة جبل جيس الشاهقة، أطلقت مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه الدورة الجديدة والمميزة لجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم في نسختها 21.

وشهد مؤتمر انطلاق الجائزة الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، وسعادة أحمد محمد الشحي مدير عام المؤسسة، وسعادة الدكتور أحمد إبراهيم سبيعان، أمين عام الجائزة رئيس اللجنة العليا المنظمة لها، وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، وأعضاء من المجلس الوطني الاتحادي وعدد من المسؤولين، واللجان المنظمة للجائزة، ومدراء ومديرات المراكز التابعة للمؤسسة، وعدد من الحضور وممثلي المؤسسات والهيئات والداعمين ورعاة الجائزة.

وقال سعادة أحمد محمد الشحي مدير عام مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه أن الجائزة تسعى للتميز في كل دورة، ومن هذا المنطلق تم اختيار قمة جبل جيس لانطلاقة حيوية مميزة لهذه الجائزة المباركة في دورتها الحالية، منوهاً إلى التنوع والتألق الذي ستشهده مسابقات وفعاليات الجائزة والتي تستهدف جميع فئات وشرائح المجتمع، وتستمد الجائزة رؤيتها من رؤية القيادة الحكيمة في تكريس قيم التميز الإبداع والتنافس وتعزيز الخطاب الوسطي المعتدل والتسامح وقيم المواطنة الصالحة، متوجها بكل الشكر والتقدير إلى القيادة الحكيمة على دعمها المتواصل واللامحدود لهذه الجائزة المباركة مجددين الولاء تحت ظل قيادتنا الرشيدة المباركة التي تسعى دائماً لرفعة هذه الدولة في الداخل والخارج.

وقدم سعادة الدكتور أحمد إبراهيم سبيعان أمين عام الجائزة رئيس اللجنة العليا المنظمة عرضا عن الجائزة في نسختها الجديدة، وأشار إلى أن الدورة الحالية تتضمن مسابقات عدة مخصصة لمختلف فئات المجتمع، وهي مسابقة القرآن الكريم للذكور والإناث، والمسابقة النسائية، ومسابقة القرآن الكريم للأئمة ومؤذني المساجد والمحفظين والمحفظات، ومسابقة أصحاب الهمم، ومسابقة نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية، ومسابقة المسلمين الجدد، ومسابقة الحديث الشريف، منوها إلى أنه تم استحداث المسابقة الذكية والتي خصصت لكافة المشاركين على مستوى العالم، وتتضمن أسئلة منوعة ذات مخرجات وطنية وثقافية وشرعية وتربوية وسيتم إطلاقها عبر حسابات المؤسسة في وسائل التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى قيمة الجوائز لهذه الدورة بلغت 575700 درهم، كما ستتضمن الجائزة فعاليات هادفة متنوعة تستند إلى رؤية القيادة الحكيمة وتعزيز مخرجاتها الإيجابية بما يحقق النفع والسعادة للمجتمع، مشيرا إلى أنه تم اختيار شعار ولاء ووفاء لهذه الدورة، بمناسبة تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حفظه الله رئاسة الدولة، وتقديم العهد والولاء لسموه، وتكريسا لقيم الانتماء والمواطنة الإيجابية، وعرفانا بما تحظى به الجائزة من دعم ورعاية غير محدودة من القيادة الحكيمة.

مشيراً إلى أن عدد جنسيات المشاركين في الدورة العشرين الماضية بلغ 59 جنسية من مختلف دول العالم، وذلك في رقم قياسي تحصده الجائزة لأول مرة في تاريخها، مبينا أن الدورة الحالية تسعى لتحقيق مزيد من التميز والتألق والإنجازات النوعية، لتكون منارة مشرقة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

الصور المصغرة للصور المرفقة

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	8adc413d-32a9-4bcb-9957-2a274d2591e0.jpg
المشاهدات:	غير معروف
الحجـــم:	280.8 كيلوبايت
الرقم:	17655

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	b1164cd5-61db-4c89-8fed-1b2e633d385c.jpg
المشاهدات:	غير معروف
الحجـــم:	266.5 كيلوبايت
الرقم:	17656

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	c6750174-57c0-478d-982b-30d78c10a6e1.jpg
المشاهدات:	غير معروف
الحجـــم:	363.6 كيلوبايت
الرقم:	17657

شاهد أيضاً

تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف

تحدد «النَسب» حتى 100 جيل عبر تحليل «اللعاب» تقنية تكشف التسلسل الجيني وفحص أُصول الأسلاف …