مهرة النقبي.. نحّالة إماراتية في الـ 10 من العمر.. فيديو


مهرة النقبي.. نحّالة إماراتية في الـ 10 من العمر

الامارات اليوم- إيناس محيسن


رغم أن عمرها لا يتجاوز 10 سنوات، فإن الفتاة الإماراتية مهرة حمد النقبي، المقيمة في إمارة رأس الخيمة، وتدرس في الصف الخامس الابتدائي، تُعدّ أصغر نحّالة إماراتية، بعد أن استطاعت أن تكتسب مهارة تربية النحل، وأن تمتلك خلية نحل خاصة بها ترعاها وتجني منها العسل.

تدريب
وأوضحت مهرة النقبي لـ«الإمارات اليوم»: «إن التدريب على تربية النحل استغرق ما يقرب من أربعة أشهر، حيث التحقت بالتدريب في شهر فبراير الماضي، واستطاعت أن تنتج العسل في شهر مايو».

وأضافت: «بداية الفكرة كانت عندما قمت برسم لوحة تمثل خلية للنحل، وعرضتها على أفراد العائلة فأبدوا إعجابهم بها، ونصحتني خالتي بتطوير شغفي بالنحل من خلال تعلم كيفية تربيته، وبالفعل التحقت في شهر فبراير الماضي بالتدريب لدى المدربة (أم سهيل)، وهي أول نحّالة ومدربة إماراتية، واستطعت أن اتعلم منها الكثير من المعلومات المهمة حول النحل وصفاته وحياته وطرق تغذيته ورعايته، وكيفية الاعتناء بالخلية، والمواسم التي يتم فيها جني العسل وكيفية القيام بذلك».
رغم الصعوبات
وعن أبرز الصعوبات التي واجهتها في هذا المجال، أشارت النقبي إلى أنها واجهت عدداً من الصعوبات، من أهمها أن التدريب كان يتم عن بُعد، بسبب الإجراءات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، لكنها استطاعت أن تتجاوز هذه الصعوبات بفضل الدعم المستمر الذي كانت تقدمه لها المدربة (أم سهيل)، وتشجيع الأسرة ومساندتهم لها وحرصهم على توفير كل الأدوات والوسائل التي تمكنها من تحقيق النجاح.

وأوضحت النقبي أن «شغفها بالنحل يقودها إلى تحقيق المزيد من النجاح في المستقبل»، وأضافت: «أطمح في المستقبل إلى أن تكون لدي مزرعة خاصة تحوي العديد من أنواع الأزهار والأشجار ليتغذى عليها النحل، وأن أطور مشروعي عبر افتتاح محل خاص لبيع منتجات النحل والشموع والكريمات، وغيرها من المنتجات المرتبطة بتربية النحل».




شاهد أيضاً

خليجي يدفع 6000 درهم لجلب خادمة.. ولم تحضر

محكمة رأس الخيمة ألزمت مكتب الاستقدام بردّ المبلغ خليجي يدفع 6000 درهم لجلب خادمة.. ولم …