مزحة في «صالة ملاكمة» تقود شاباً إلى المحكمة بالاعتداء على طفل


محكمة رأس الخيمة ألزمته بأداء 6000 درهم تعويضاً للمجني عليه

مزحة في «صالة ملاكمة» تقود شاباً إلى المحكمة بالاعتداء على طفل

الاماارت اليوم- مصباح أمين – رأس الخيمة

تسببت مزحة شاب (آسيوي) في «صالة ملاكمة» بإصابة طفل (عربي) بندبات وكدمات، بعدما ركله ودفعه أمام زملائه أثناء وجوده في الصالة.
وأقامت والدة الطفل دعوى أمام محكمة مدني جزئي رأس الخيمة، أفادت بأن الشاب اعتدى على سلامة جسد ابنها (11 عاماً)، وأنها قدمت بلاغاً للشرطة مرفقاً بتقرير طبي، وأحيل إلى النيابة العامة التي وجهت له تهمتين الأولى الاعتداء على سلامة جسد الطفل وإحداث إصابات أعجزته عن أعماله مدة لا تزيد عن 20 يوماً، والثانية الاعتداء على سلامته البدنية، وغرمته محكمة أول درجة 3000 درهم عن التهمتين للارتباط، وأصبح الحكم باتاً بعد انقضاء آجال الطعن عليه.
وأوضحت الأم أنه اعتباراً لما قام به المدعى عليه تجاه ابنها ونظراً لما ألحقه الاعتداء من أضرار مادية وأدبية تمثلت في تعطلها عن عملها وتعطل ابنها عن دراسته وكلفها ذلك نفقات دروس خصوصية وفوت عليها فرصة الكسب من عملها وافتقار ذمتها المالية بتفرغها لمعالجة ابنها لمدة 20 يوماً ونقله إلى مدرسة أخرى بعدما شاع خبر تعرضه للاعتداء بين زملائه وتكبدها 15 ألف درهم مصاريف مدرسية جديدة، كما لحق بها ضرر أدبي نتيجة تعرض ابنها للاعتداء وما شعر به من ألم نفسي وحسرة وأصبحت تنتابه نوبة من الذعر والخوف أثناء نومه، وطالبت بإلزام الشاب بأن يؤدي لها بصفتها الحاضنة على رعاية ابنها، 25 ألف درهم تعويضاً عما لحقها من ضرر مادي وأدبي.
من جهته، نفى الشاب الاعتداء على الطفل وأفاد بأنه كان يمازحه عندما كان يلعب مع آخرين في (صالة ملاكمة)، كما نفى أي علاقة له بآثار الاعتداء على جسد المجني عليه، وطلب سماع شهود للتأكيد على صحة أقواله.
وجاء في منطوق الحكم أن المحكمة تستنج من حكم محكمة أول درجة أن واقعة اعتداء المدعى عليه على السلامة الجسدية للمجني عليه ثبتت بموجب حكم جزائي بات وأصبح له حجة تلتزم بها المحكمة المدنية، وما تمسك به المدعى عليه من سماع شهود لا طائل من ورائه طالما تمت إدانته بموجب حكم جزائي بات.
وأشارت إلى أنه بشأن التعويض الأدبي فلا جدال أن اعتداء المدعى عليه على سلامة المجني عليه وهو طفل (11 عاماً) بالدفع والركل أمام زملائه غير مبالٍ بصغر سنه، حيث إن ذلك قد ولد لديه الشعور بالحزن والقهر والإهانة، وقضت بإلزام المدعى عليه بأن يؤدي للمدعية في حق ابنها القاصر 6000 درهم تعويضاً عما لحقه من ضرر مادي وأدبي وألزمته بمصروفات الدعوى ورسومها.

شاهد أيضاً

انطلاق اختبارات أصحاب الهمم في جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم

تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد …