يدعي العودة والاستقرار في وطنه للتهرب من "النفقة"


يدعي العودة والاستقرار في وطنه للتهرب من النفقة

الخليج- رأس الخيمة: عدنان عكاشة


قضت محكمة رأس الخيمة للأحوال الشخصية (درجة أولى) بتطليق زوجة من جنسية عربية طلقة بائنة للضرر، مع إحصاء عدتها من تاريخ صيرورة الحُكم باتاً، وإلزام المُدعى عليه الزوج بأن يؤدي للمُدعية الزوجة النفقة الزوجية حتى تاريخ صُدور حكم الطلاق باتاً.
المُحامي سالم الكيت، وكيل الزوجة، أشار إلى أن ملف القضية يلقي الضوء على خلافات نشبت بين الزوجين، ضرب على إثرها الزوج زوجته، والتي ادعت أنها تكفلت في وقت سابق بمصاريف الأسرة، لتُبادر المُدعية إلى طلب الطلاق من المحكمة للضرر، لكن الزوج غادر الإمارات، بدعوى قضاء إجازته السنوية في وطنه، مُصطحباً أبناءهما، في حين بقيت الزوجة في الدولة، ثم أرسل الزوج إلى المحكمة المختصة في رأس الخيمة خطابا ادعى فيه أنه قرر مُغادرة الدولة والاستقرار في وطنه، ووجد وظيفة واستأجر منزلاً وألحق أبناءه بالمدارس هناك، مُرفقاً خطابه بـعرض عمل وعقد إيجار ومُستند عُرفي يُفيد بالتحاق أبنائه بالمدارس، ليدفع بعدم اختصاص المحكمة في نظر الدعوى.
لكن القضية أخذت مُنعطفاً آخر، وفقا للمُحامي سالم الكيت، بعد أن رفع، بصفته وكيل المُدعية، خطاباً إلى جهة عمل الزوج، مُطالبا بما يُثبت أن المُدعى عليه ترك وظيفته في الدولة، حيث أكد رد جهة العمل أنه لا يزال على رأس عمله، ليبادر ممثل الزوجة المُدعية إلى رفع رد جهة العمل إلى المحكمة، والتي أصدرت حكمها استناداً عليه، فيما انتهى ميعاد استئناف الحُكم دون أن يتقدم الزوج بطلب الاستئناف، ليصبح الحُكم نهائياً وباتًا.

شاهد أيضاً

متهم بالسرقة يحصل على البراءة ويرفض سداد أتعاب محاميه

متهم بالسرقة يحصل على البراءة ويرفض سداد أتعاب محاميه الامارات اليوم – مصباح أمين – …