شكاوى من ضعف المياه في مناطق برأس الخيمة، و«الاتحادية للكهرباء» تنفي (صورة)






تحصيل الفواتير من المسنين وذوي الاحتياجات في المنازل
شكاوى من ضعف المياه في مناطق برأس الخيمة، و«الاتحادية للكهرباء» تنفي

*جريدة الاتحاد





محطة تحلية المياه الرئيسية في رأس الخيمة (الاتحاد)

صبحي بحيري (رأس الخيمة):

أكّد مواطنون في رأس الخيمة، ضعف تدفق المياه وانقطاعها خلال ساعات النهار في عدد من مناطق الإمارة، الأمر الذي نفته الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، مؤكدة عدم ورود أية شكاوى من الأهالي بهذا الشأن.


إلى ذلك، استحدثت الهيئة الاتحادية للمياه والكهرباء خدمة جديدة يتم بموجبها تحصيل الفواتير من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، الذين لا يستطيعون الانتقال إلى مكاتب خدمة العملاء في مختلف إمارات الدولة، بالانتقال إليهم في منازلهم لتحصيل فاتورة الاستهلاك.

وقال محمد خليل الشمسي مدير الاتصال المؤسسي بالهيئة، إن الخدمة التي أطلقت قبل شهرين، تهدف إلى مراعاة ظروف كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة الذين لا يمكنهم التواصل مع مكاتب الخدمة عن طريق الانتقال المباشر.

كما أشار الشمسي إلى أن فواتير استهلاك الكهرباء عن شهر أكتوبر، وصلت إلى المشتركين في مواعيدها، وأرجع شكاوى بعض المستهلكين من عدم وصول الفواتير إلى عدم تجديد البيانات الخاصة بهم، ما يمكنهم من الدفع عبر الوسائل التي توفرها الهيئة، وقال، إن الهيئة ترسل رسائل نصية للمشتركين نهاية كل شهر تحدد حجم وقيمة استهلاك المياه والكهرباء وإن من لم تصلهم مثل هذه الرسائل مطالبين بمراجعة مكاتب خدمة المتعاملين بالمنطقة لتحديث البيانات.

ونفي الشمسي ورود أية شكاوى من أهالي الرمس وجلفار في رأس الخيمة بشأن ضعف تدفق المياه وانقطاعها لساعات بشكل متكرر، وقال: “قد يكون سبب ضعف تدفق المياه لعيوب في الشبكة الداخلية، مطالباً الأهالي بإبلاغ الهيئة عن أية مشكلات حتى يتسنى لها التعامل معها وحلها في أقرب فرصة.

جاءت تصريحات الشمسي في وقت أكد فيه مواطنون في عدد من مناطق الإمارة، ضعف تدفق المياه وانقطاعها في ساعات النهار، وقال محمد الطنيجي من منطقة الرمس، إن الأسبوع الماضي، شهد انقطاعاً متكرراً للمياه في غالبية مساكن شعبية راشد وأن لون المياه الذي يصل بعد طول معاناة متغير ويميل للون الأصفر.

وأكد علي الشحي من منطقة جلفار، تأخر تسليم فواتير الاستهلاك من جانب قراء العدادات إلى ما بعد منتصف الشهر على عكس الشهور السابقة التي كانت تصل فيها الفواتير في الثلاثاء الأول من الشهر. وقال: شبكة توزيع المياه الداخلية في المنطقة متهالكة، وتسرب كميات كبيرة من المياه، وشكونا في السابق من هذا الأمر ووعدتنا الهيئة في رأس الخيمة بالتعامل مع القضية إلا أن شيئاً من ذلك لم يتحقق.

من جانبه، أشار عبد الناصر محمد إلى أن غالبية البنايات في منطقة دهان ورأس الخيمة لم تتحدد قيم الاستهلاك الخاصة بها ولم تصل للمشتركين فواتير استهلاك شهر سبتمبر حتى الآن، وقال: يبدو أن إجازة عيد الأضحى التي امتدت لعشرة أيام كانت سبباً في تأخر وصول فواتير الاستهلاك”، لافتاً إلى أن تأخر وصول الفواتير يراكم قيم الاستهلاك ما يشكل أعباء متراكمة على المستهلكين، وخصوصاً محدودي الدخل منهم.

شاهد أيضاً

أحمد الخاطري : رأس الخيمة تسجل أول عقد زواج "عن بعد" في جلسة افتراضية

أحمد الخاطري : رأس الخيمة تسجل أول عقد زواج عن بعد في جلسة افتراضية الخليج- …