بلدية العين: صناديق مبردة لحفظ اللحوم خلال أيام ومسالخ جديدة قريباً (صورة)


بلدية العين: صناديق مبردة لحفظ اللحوم خلال أيام ومسالخ جديدة قريباً

*جريدة الخليج

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

العين – عزة سند:

شكا أهالي مناطق رماح والمقام والسلامات بمدينة العين من افتقارها لمسالخ آلية لذبح حيواناتهم بشكل صحي، ما يضطرهم إلى ذبحها داخل المنازل، بما يمثله هذا الأمر من مخاطر صحية كبيرة، حيث يبعد أقرب مسلخ عنهم مسافة تصل إلى 20 كيلو متراً بمنطقة “اليحر”، الأمر الذي يؤدي إلى فساد اللحوم لطول مدة النقل من المسلخ للمنزل حيث تتغير نوعية اللحوم المنقولة وتتعرض للإصابة بالجراثيم، لاسيما في حالة نقلها في أجواء حارة من منطقة بعيدة. وذكروا أن مسلخ اليحر لا يوفر صناديق مبردة لحماية لحوم ذبائحهم، الأمر الذي يعرّضها للتلف أو تغير رائحتها.

ويقول عبد الرحمن الحميري من سكان منطقة السلامات: على الرغم من التحذيرات المتواصلة من جانب بلدية العين من مخاطر الذبح خارج المسالخ، إلا أننا نواجه معاناة كبيرة في نقل لحوم حيواناتنا بعد الانتهاء من عملية ذبحها وتقطيعها في مذبح اليحر حيث يستغرق الوصول بها إلى المنزل نحو 20 دقيقة يتغير فيها لون اللحوم ورائحتها، وأضطر إلى التخلص منها بمجرد الوصول للمنزل، وهو ما يدفعني حالياً إلى الذبح بمزرعتي الخاصة بواسطة قصاب متجول.. أدري أن ذلك يمثل مخاطرة كبيرة ولا يطمئن قلبي ناحية اللحوم الناتجة عن عملية الذبح بهذه الطريقة، لذلك أتوجه لبلدية العين بطلب توفير مسلخ خاص بمنطقة السلامات، أو تخصيص سيارات مجهزة تابعة للمسلخ تقوم بتوصيل لحومنا للمنازل وفق اشتراطات صحية محكمة.

يتفق معه سيف الهاملي من منطقة رماح في ضرورة توفير سيارات مجهزه، تقوم بتوصيل اللحوم لمنازل المستهلكين بعد ساعة من ذبحها، ويشكو من طول المسافة بين منزله وبين مسلخ اليحر، مشيراً إلى افتقاد المسلخ لصناديق مبردة تحمي لحوم الذبائح من التلف، الأمر الذي يضطره لتكاليف اضافية بسبب الذبح بالمزرعة الخاصة به.

ويشير محمد الكعبي من سكان المقام إلى أن طول المسافة بين مسلخ اليحر وبيته، يضطره إلى مخالفة قوانين البلدية، والقيام بالذبح داخل منزله، مؤكداً أن المسافة طويلة بين المسلخ والمنزل ما يجعله يفضل تحمل نفقات الذبح داخل المنزل، على الرغم من أن أجر القصاب الجائل يترواح بين 150 و200 درهم، يصل إلى 300 درهم قبيل العيد، مع عدم ضمان مستوى نظافتهم ومطابقتهم لمعايير الذبح.

ويقترح سعيد الجحوشي من منطقة رماح توفير الصناديق المبردة بشكل مجاني، لكي يستفيد منها الجميع حيث يصر البعض على استخدام صناديق كرتونية لا تمنع حرارة الشمس من الوصول للحوم ما يسبب تلفها.

ويؤكد أهمية تخصيص سيارات مجهزة تقوم بعد الذبح بتوصيل اللحوم لأصحابها، وفق نظام صحي خاص، لافتاً إلى المعاناة التي يعانيها في كل مرة يقوم فيها بالتوجه إلى مسلخ اليحر، ومشاهدته لعدم مبالاة المستهلكين بأهمية سلامة النقل، وقيامهم بنقل لحومهم في صناديق كرتونية بسبب ارتفاع ثمن الصندوق العازل إلى 30 درهماً تقريباً، في الوقت الذي تتراوح فيه قيمة الذبح بين 15 إلى 60 درهماً، خلاف الـ10 دراهم رسوم التقطيع إذا ما وصل عدد قطع الذبيحة إلى 50 قطعة، وفيما دون ذلك يكون مجاناً.

وبمتابعة الموضوع لدى الجهات المعنية ببلدية العين، أفاد الدكتور زيادة محمد حسن رئيس قسم المسالخ بالإنابة ببلدية مدينة العين، أنه تم التنسيق مع الشركة المشغّلة لمسلخ اليحر، لتوفير خدمة تعبئة اللحوم في أكياس ثلجية مبردة بصناديق حافظة للحرارة، للحفاظ على برودتها في درجة حرارة لا تزيد عن 5 مئوية، لمدة تتراوح بين ساعتين وخمس ساعات، وهي مدة كافية لوصول الشخص إلى منزله، وللمحافظة على لحوم ذبيحته سليمة، مؤكداً أن هذه الصناديق باتت جاهزة في الوقت الحالي وسيتم توفيرها للراغبين من الجمهور قريباً مقابل مبالغ رمزية بسيطة.

وأشار إلى أن ثمة مساعي قوية من جانب بلدية مدينة العين لحث الأهالي على الذبح داخل المسلخ حماية لهم من الأمراض التي يمكن أن تنتقل من الحيوان للإنسان، حيث يزود المسلخ بأطباء بيطريين يعملون من السادسة صباحاً إلى الثامنة مساء، فضلاً عن تطبيق نظام السلامة الغذائية المعترف بها عالمياً، يقول: من المعروف أن مسالخ بلدية مدينة العين تمتلك شهادة عالمية بتطبيق نظام “السلامة الغذائية” وهو نظام متكامل يضمن للعميل الخروج بذبيحة سليمة وخالية من الأمراض تماماً، ويشمل صحة العاملين وصحة المعدات والمبنى والأرضيات والتعقيم وكل ما يتعلق بالسلامة الغذائية، وتطبقه جميع مسالخ العين، وفي الوقت نفسه هناك جهود كبيرة من جانب بلدية مدينة العين للتوسع في عدد المسالخ وتقريبها من المناطق السكنية لتشجيع السكان للإقبال عليها، وترك عادة الذبح بالمنزل لما لها من مخاطر صحية جمة، حيث ينتظر تشييد مسلخ بمنطقة السلامات، وآخر في شعاب الغاف وثالث في منطقة مساكن، استجابة لاحتياجات هذه المناطق.

شاهد أيضاً

حكام الإمارات يهنئون رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد بعيد الفطر السعيد

تمنّوا لشعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية مزيداً من التقدم والازدهار حكام الإمارات يهنئون رئيس الدولة …