الرئيسية / أخبار رأس الخيمة / 200 طفل يستفيدون من مركز التوحد الجديد برأس الخيمة

200 طفل يستفيدون من مركز التوحد الجديد برأس الخيمة


200 طفل يستفيدون من مركز التوحد الجديد برأس الخيمة

مركز التوحد الجديد برأس الخيمة التعليمية (تصوير راميش)

الاتحاد- مريم بوخطامين (رأس الخيمة)


أكدت سمية حارب السويدي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية، أن مركز التوحد الجديد في رأس الخيمة سيتيح المجال أمام أكثر من 200 طفل وطفلة مصابين بالتوحد للاستفادة من خدمات المركز التخصصية، ولمختلف الجنسيات التي لم يتسن لها تلقي العلاج المناسب لحالتها ووضعها الصحي، متوقعة تسلم المركز منتصف مارس المقبل، وذلك بعد عملية صيانة تجاوزت تكلفتها 5.5 مليون درهم لإعادة هيكلة المبنى وتجهيزه، بما يتيح استقبال أطفال مرضى التوحد على مستوى الإمارة من مختلف الجنسيات ومختلف المراحل العمرية.
وقالت السويدي: «إن المبنى الجديد سيحل محل المبنى القديم في منطقة السيح، بعد تشييده بمعايير عالمية وجودة عالية من خلال لجنة استشارية، عملت على تهيئته تهيئة صحيحة لتكون بيئة صحية وآمنة وسليمة وجاذبة لطفل التوحد».
وبينت أن المركز سيقدم خدمات إضافية تتناسب مع كل حالة توحد، والتي سيشرف عليها متخصصون واختصاصيون في هذا المجال، مشيرة إلى أن الحاجة الملحة للمركز كانت السبب الرئيس في إنشائه وتشييده.
بدورها، أثنت عائشة الشامسي، عضو مجلس أمناء مؤسسة الشيخ سعود الخيرية ومشرف إعلام مركز رأس الخيمة للتوحد، بالدعم الإنساني والمادي الذي تبنته مؤسسة الشيخ سعود الخيرية، وتكفلها بالصيانة الشاملة للمركز، ما سيتيح للأطفال المصابين بالتوحد الحصول على الدعم العلاجي اللازم، موضحة أن البيئة التعليمية المناسبة أمر ضروري وملزم، إلى جانب الكوادر التعليمية التي تؤهل الأطفال الملتحقين بالمركز، منوهة إلى أن المركز كانت تنقصه ميزانية مادية كبيرة لدعم العديد من الجوانب، أهمها الانتقال للمبنى الجديد، وتوفير احتياجاته لإتمام العملية الكاملة لتشغيله، وتسجيل كل الطلبة المحتاجين للدخول.
وبينت أن مركز رأس الخيمة للتوحد تأسس في عام 2006 بجهود مجموعة من المتطوعين من أبناء إمارة رأس الخيمة، استجابة لنداء أولياء أمور أطفال التوحد، وتعتمد ميزانية المركز على الجهات الخيرية، فيما يتكفل برواتب الكادر الإداري التأهيلي بنك رأس الخيمة الوطني منذ أكثر من خمس سنوات، لافتة إلى أن المركز لا يتقاضى من أولياء الأمور سوى 25% من كلفة الطالب الحقيقية التي تصل إلى أكثر من 60 ألف درهم سنوياً للطالب الواحد، نافية اعتذار المركز عن استقبال أي طالب بسبب الرسوم، باعتبار أن الهدف من إنشائه إنساني بحت.

شاهد أيضاً

738 مخالفة رادار على طريق رأس الخيمة الدائري خلال 4 أشهر

تركيب 15 راداراً جديداً نهاية الشهر الجاري لضبط السرعات 738 مخالفة رادار على طريق رأس …