الرئيسية / أخبار خليجية و عالمية / “دواسة الوقود الإلكترونية”: تقنية جديدة تُنذر بتغيير جذري في طريقة قيادة السيارات التي اعتدناها!

“دواسة الوقود الإلكترونية”: تقنية جديدة تُنذر بتغيير جذري في طريقة قيادة السيارات التي اعتدناها!


“دواسة الوقود الإلكترونية”: تقنية جديدة تُنذر بتغيير جذري في طريقة قيادة السيارات التي اعتدناها!

عالم التقنية :

تُعد سيارة “نيسان ليف – Nissan Leaf” الكهربائية واحدة من السيارات الكهربائية الأكثر مبيعا في العالم، وهي السيارة التي ساهمت بشكل كبير في تحقيق الإنتشار للسيارت الكهربائية في فئة السيارات الصغيرة متوسطة السعر. وقد حملت إصدارة العام الحالي من السيارة معها تقنية جديدة كُليا تُقدم للمرة الأولى تجاريا في العالم وتحمل إسم “دواسة الوقود الإلكترونية – e-Pedal“.
ببساطة، تعمل تقنية دواسة الوقود الإلكترونية على تبسيط عملية قيادة السيارة من خلال دواسة واحدة فقط تتحكم بحركة السيارة وكذلك بتوقفها، بحيث تقوم بالعمل الحالي لدواسة الوقود التقليدية وكذلك المكابح. وتعتمد التقنية الجديدة على نظام إلكتروني حساس يقوم بزيادة سرعة السيارة بالطريقة التقليدية عند الضغط على دواسة الوقود، وعندما يقوم قائد المركبة بتحرير دواسة الوقود تدريجيا تبدأ السيارة تلقائيا في إستخدام نظام المكابح تدريجيا لتنخفض سرعة السيارة، وعند رفع القدم كُليا عن دواسة الوقود، يتم تطبيق المكابح كليا لإيقاف السيارة تماما.
لا يتوقف النظام عند ذلك، ففور توقف السيارة كليا عن الحركة، يقوم النظام تلقائيا أيضا بتطبيق مكابح الإنتظار أو التوقف الإلكترونية، والتي يتم تحريرها كذلك عند الضغط من جديد على دواسة الوقود من جديد لبدء الحركة. يعمل النظام بطريقة تتطابق تماما مع المكابح التقليدية، بحيث يتم إضاءة مصباح التوقف الخلفي بالسيارة إعتمادا على إنخفاض سرعتها بنسبة مُعينة.

صُمم النظام الجديد من “نيسان” بطريقة تأخُذ في الحُسبان كذلك المُرتفعات والمنخفضات بحيث يُمكن للسيارة التعرف عليها تلقائيا والاحتفاظ بمعدل حركة ثابت على المرتفعات والمنخفضات من خلال التحكم في عزم المحرك الموجه إلى إطارات السيارة، وكذلك تطبيق المكابح تلقائيا لمنع إنزلاق السيارة. حصلت الأسطح الرطبة، وغيرها من الأسطح الزلقة التي تجعل من توقف السيارة أكثر صعوبة على عناية خاصة أيضا حيث تبدأ السيارة افتراضيا في الحد من سرعتها من خلال إستخدام عزم المحرك فقط، ثم في حال تم التعرف على سطح زلق يتم تطبيق المكابح بقوة أكبر للحد من سرعة السيارة حتى توقفها.
على الرغم من أن سيارة “نيسان ليف” في إصداراتها للعام الحالي والقادم لاتزال تحتفظ بدواسة المكابح التقليدية، ويبقى النظام الإلكتروني الجديد اختياريا يُمكن تفعيله أو تعطيله بحسب رغبة المُستخدم، كما ويُمكن في أي وقت الضغط على المكابح بقوة لإيقاف السيارة فجأة في الحالات التي تستدعي ذلك، إلا أن ردود الأفعال ممن قاموا بتجربة النظام الجديد فعليا من خُبراء السيارات على مدار عدة شهور ماضية تبدو إيجابية للغاية في صالح النظام الجديد.
لا شك أن التوسع في تعميم إستخدام تلك التقنية الجديدة على نطاق واسع في السيارات على مدار السنوات القليلة المُقبلة سيعتمد بالأساس على ردود أفعال المُستخدم التقليدي للسيارة، ولكن ما لا أشك فيه هو أنه مع مزيد من الانتشار الذي تُحققه السيارات الكهربائية، فإن تقنية دواسة الوقود الإلكترونية ستبدأ في الإنتشار على نطاق واسع تدريجيا.
يتبقى السؤال، هل ستنجح تلك التقنية الجديدة في المُستقبل القريب في التخلص كُليا من دواسة المكابح لتصل السيارات الى مرحلة الإعتماد على دواسة واحدة بدلا من ثلاثة في الماضي ؟!

شاهد أيضاً

«واتساب» تجرّب تحديثاً جديداً

«واتساب» تجرّب تحديثاً جديداً نيويورك – وكالات حصلت خدمة التراسل الفورى «واتسآب» على تحديث تجريبي …