الرئيسية / غير مصنف / . شرطة دبي تقبض على رئيس قسم تقنية معلومات اخترق بيانات مدرسة عمل بها بالدولة تمكنت القيادة العامة لشرطة دبي من القبض على رئيس قسم تقنية معلومات سابق في إحدى المدارس، بالتنسيق مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول”، في إيطاليا بعد إصدار مذكرة ضبط دولية ونشرة حمراء ضده، لتسببه في مسح واختراق ملفات المدرسة التي عمل بها، مستغلاً الصلاحيات التي كانت تسمح له بالوصول إلى بياناتها. وأكد مدير مركز شرطة البرشاء العميد عبد الرحيم بن شفيع، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن المركز تلقى بلاغاً من مسؤول المدرسة يفيد بأن مديراً سابقاً في قسم تقنية المعلومات كان يعمل لديهم منذ 16 عاماً، أقدم على مسح وحذف الملفات الخاصة بالمدرسة التي تملك 18 فرعاً في الدولة، والتي تتضمن كافة البيانات الخاصة بالمدرسة والطلبة، ما ساهم في التأثير على سير العملية الدراسية. استغلال المنصب وبين العميد ابن شفيع أن رئيس قسم تقنية المعلومات، عربي الجنسية، استغل الصلاحيات الممنوحة له، وحيازته لكافة الأرقام السرية الخاصة بالوصول إلى بيانات المدرسة وأقدم بعد مغادرته الدولة وتقديم استقالته على تهكير كافة الملفات المدرسية الإلكترونية. وأشار العميد ابن شفيع إلى أن مركز شرطة البرشاء وبالتعاون مع إدارة الجرائم الإلكترونية وقسم الانتربول في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، شكلوا فريق عمل لمتابعة البلاغ، مبيناً أن الخبراء في إدارة الجرائم الإلكترونية توجهوا فوراً إلى المدرسة واستطاعوا استرجاع الملفات المحذوفة وتأمين شبكة المدرسة وبياناتها. إلقاء القبض عليه وبين أن قسم الانتربول أصدر مذكرة قبض دولية ونشرة حمراء بحق رئيس قسم تقنية المعلومات، وأسفرت المتابعة المستمرة من ضباط إدارة المطلوبين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية مع ضباط الإنتربول إلى متابعة خط سيره في أوروبا، وأثناء محاولته العبور إلى إيطاليا تم إلقاء القبض عليه على الحدود، وجار حالياً التنسيق مع الجهات المختصة في إيطاليا من أجل تسلمه وتقديمه للعدالة. وأشاد مدير مركز شرطة البرشاء بسرعة تقديم إدارة المدرسة للبلاغ، وحرصها بأن يأخذ القانون مجراه رغم علمها أن رئيس قسم تقنية المعلومات قد غادر الدولة، مؤكداً أن هذا التواصل السريع بين شرطة دبي والمدارس يعتبر أحد نتائج تطبيق مبادرة أمن المدراس “أمنكم سعادتنا” التي د

. شرطة دبي تقبض على رئيس قسم تقنية معلومات اخترق بيانات مدرسة عمل بها بالدولة تمكنت القيادة العامة لشرطة دبي من القبض على رئيس قسم تقنية معلومات سابق في إحدى المدارس، بالتنسيق مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول”، في إيطاليا بعد إصدار مذكرة ضبط دولية ونشرة حمراء ضده، لتسببه في مسح واختراق ملفات المدرسة التي عمل بها، مستغلاً الصلاحيات التي كانت تسمح له بالوصول إلى بياناتها. وأكد مدير مركز شرطة البرشاء العميد عبد الرحيم بن شفيع، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أن المركز تلقى بلاغاً من مسؤول المدرسة يفيد بأن مديراً سابقاً في قسم تقنية المعلومات كان يعمل لديهم منذ 16 عاماً، أقدم على مسح وحذف الملفات الخاصة بالمدرسة التي تملك 18 فرعاً في الدولة، والتي تتضمن كافة البيانات الخاصة بالمدرسة والطلبة، ما ساهم في التأثير على سير العملية الدراسية. استغلال المنصب وبين العميد ابن شفيع أن رئيس قسم تقنية المعلومات، عربي الجنسية، استغل الصلاحيات الممنوحة له، وحيازته لكافة الأرقام السرية الخاصة بالوصول إلى بيانات المدرسة وأقدم بعد مغادرته الدولة وتقديم استقالته على تهكير كافة الملفات المدرسية الإلكترونية. وأشار العميد ابن شفيع إلى أن مركز شرطة البرشاء وبالتعاون مع إدارة الجرائم الإلكترونية وقسم الانتربول في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، شكلوا فريق عمل لمتابعة البلاغ، مبيناً أن الخبراء في إدارة الجرائم الإلكترونية توجهوا فوراً إلى المدرسة واستطاعوا استرجاع الملفات المحذوفة وتأمين شبكة المدرسة وبياناتها. إلقاء القبض عليه وبين أن قسم الانتربول أصدر مذكرة قبض دولية ونشرة حمراء بحق رئيس قسم تقنية المعلومات، وأسفرت المتابعة المستمرة من ضباط إدارة المطلوبين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية مع ضباط الإنتربول إلى متابعة خط سيره في أوروبا، وأثناء محاولته العبور إلى إيطاليا تم إلقاء القبض عليه على الحدود، وجار حالياً التنسيق مع الجهات المختصة في إيطاليا من أجل تسلمه وتقديمه للعدالة. وأشاد مدير مركز شرطة البرشاء بسرعة تقديم إدارة المدرسة للبلاغ، وحرصها بأن يأخذ القانون مجراه رغم علمها أن رئيس قسم تقنية المعلومات قد غادر الدولة، مؤكداً أن هذا التواصل السريع بين شرطة دبي والمدارس يعتبر أحد نتائج تطبيق مبادرة أمن المدراس “أمنكم سعادتنا” التي د

View on Instagram http://bit.ly/2H8gAfV

شاهد أيضاً

. واتساب تقلل عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها رويترز قال مسؤولون تنفيذيون في خدمة واتساب للتراسل والمملوكة لشركة فيسبوك إن الخدمة ستخفض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة فقط في مسعى لمكافحة “المعلومات المضللة والإشاعات”. وقالت فيكتويا جراند نائبة رئيس الشركة للسياسات والاتصالات في واتساب خلال فعالية في العاصمة الإندونيسية “سنفرض حدا من خمس رسائل على مستوى العالم اعتبارا من اليوم”. وفي السابق، كان بإمكان مستخدمي واتساب إعادة توجيه رسالة إلى 20 فردا أو مجموعة. وتخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة على مستوى العالم هو توسيع لإجراء اتخذ في الهند في يوليو بعدما تسبب نشر شائعات عبر منصات التواصل الاجتماعي في وقوع جرائم قتل ومحاولات تنفيذ عمليات إعدام خارج إطار القانون. وتحاول خدمة واتساب، التي يستخدمها حوالي 1.5 مليار شخص، إيجاد طرق لوقف إساءة استخدام التطبيق، وذلك في أعقاب المخاوف العالمية من استخدام المنصة لنشر الأخبار الكاذبة، والصور التي يتم التلاعب بها، ومقاطع الفيديو بدون سياق، والخدع الصوتية بدون أي طريقة لمراقبة أصل هذه المواد أو الوصول لمصدرها. ويسمح التشفير الكامل للتطبيق للمجموعات التي تضم مئات المستخدمين بتبادل النصوص والصور ومقاطع الفيديو خارج نطاق مراقبة مدققي الحقائق المستقلين أو الخدمة نفسها. وقال كارل ووغ رئيس الاتصالات في واتساب لرويترز إن الخدمة ستنشر تحديثا للتطبيق يتضمن تفعيل حد إعادة الإرسال الجديد، وذلك ابتداء من اليوم الاثنين. وسيستقبل مستخدمو نظام التشغيل أندرويد التحديث أولا، يليهم مستخدمو نظام التشغيل (آي.أو.إس) الخاص بأجهزة أبل.

View on Instagram http://bit.ly/2DqRLbf