الرئيسية / غير مصنف / . شرطة رأس الخيمة تنقذ ثلاث سيدات أوروبيات ضللن طريق العودة خلال رحلتهن الاستكشافية في جبال الإمارة أشاد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، بكفاءة وقدرة الجهات المختصة في الشرطة وخبرتهم في التعامل مع كافة الحالات وفي شتى الظروف والتي تؤدي إلى تحقيق رؤية الإمارات في أن تظل الإمارات واحة للأمن والأمان، حيث نجحت الفرق المختصة، التي تضم قسم الإنقاذ والدفاع المدني والإسعاف الوطني، وفي غضون ساعات من انقاذ 3 سيدات من الجنسية الأوروبية تبلغ أعمارهن 31 ، 34 ، 34 بعد أن ضللن طريق العودة خلال رحلتهن الاستكشافية في جبال الإمارة. وتفصيلاً، يشير العميد دكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية، إلى أنه ورد بلاغ لغرفة العمليات بالقيادة العامة عند الساعة 6:30 مساء الجمعة من إحدى الأوروبيات يفيد أنها وصديقتيها ضللن الطريق في أحد الجبال، وعلى الفور تم تشكيل فريق عمل من الجهات المختصة، حتى تمكن الفريق من الوصول إليهن وتقديم الاسعافات الأولية لهن والتأكد من حالتهن الصحية واستقرارها والنزول بهن من أعلى الجبل بمساعدة اثنين من الآسيويين اللذين تصادف وجودهما في أعلى الجبل، وتبين بأنهن كن في رحلة استكشافية سياحية من الصباح الباكر للجبل، ونظراً لتأخر الوقت وحلول الظلام وانعدام  الخبرة الكافية لديهن في المنطقة وعند قرارهنبالرجوع لمركبتهن، ظللن الطريق ولم يتمكنّ من تحديد موقعهن وبعد محاولاتهن البائسة في العودة قمن بالاتصال بشرطة رأس الخيمة التي توجهت مباشرة لمساعدتهن وتقديم العون والمساندة لهن وفي وقت قياسي في ظل وعورة المنطقة وعدم معرفة مكانهن بعد انقطاع الإرسال وشدة الظلام، وتم بذل جهود كبيرة قبل الوصول إليهن والعثور عليهن، وتم إجراء الفحوصات الأولية لهن وتم التأكد من أنهن في كامل صحتهن وعافيتهن. وحث العميد الحميدي هواة الرحلات الجبلية ومرتادي المناطق الوعرة كافة، على الالتزام بشروط السلامة العامة حفاظاً على سلامتهم، وذلك في إطار جهود الشرطة لتعزيز الإجراءات الوقائية والسلامة، ودعاهم إلى توخي الحيطة والحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة واتباع التوجيهات والتعليمات والنظم اللازمة والالتزام باشتراطات السلامة العامة، ووجوب القيام بهذه الرحلات جماعية وإخطار الجهات المعنية بذلك. من جانبهن، أشادت السيدات بالخدمات التي قدمتها شرطة رأس الخيمة لهن، وسرعة الاستجابة وإنقاذهن.

. شرطة رأس الخيمة تنقذ ثلاث سيدات أوروبيات ضللن طريق العودة خلال رحلتهن الاستكشافية في جبال الإمارة أشاد اللواء علي عبد الله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة، بكفاءة وقدرة الجهات المختصة في الشرطة وخبرتهم في التعامل مع كافة الحالات وفي شتى الظروف والتي تؤدي إلى تحقيق رؤية الإمارات في أن تظل الإمارات واحة للأمن والأمان، حيث نجحت الفرق المختصة، التي تضم قسم الإنقاذ والدفاع المدني والإسعاف الوطني، وفي غضون ساعات من انقاذ 3 سيدات من الجنسية الأوروبية تبلغ أعمارهن 31 ، 34 ، 34 بعد أن ضللن طريق العودة خلال رحلتهن الاستكشافية في جبال الإمارة. وتفصيلاً، يشير العميد دكتور محمد سعيد الحميدي مدير عام العمليات المركزية، إلى أنه ورد بلاغ لغرفة العمليات بالقيادة العامة عند الساعة 6:30 مساء الجمعة من إحدى الأوروبيات يفيد أنها وصديقتيها ضللن الطريق في أحد الجبال، وعلى الفور تم تشكيل فريق عمل من الجهات المختصة، حتى تمكن الفريق من الوصول إليهن وتقديم الاسعافات الأولية لهن والتأكد من حالتهن الصحية واستقرارها والنزول بهن من أعلى الجبل بمساعدة اثنين من الآسيويين اللذين تصادف وجودهما في أعلى الجبل، وتبين بأنهن كن في رحلة استكشافية سياحية من الصباح الباكر للجبل، ونظراً لتأخر الوقت وحلول الظلام وانعدام  الخبرة الكافية لديهن في المنطقة وعند قرارهنبالرجوع لمركبتهن، ظللن الطريق ولم يتمكنّ من تحديد موقعهن وبعد محاولاتهن البائسة في العودة قمن بالاتصال بشرطة رأس الخيمة التي توجهت مباشرة لمساعدتهن وتقديم العون والمساندة لهن وفي وقت قياسي في ظل وعورة المنطقة وعدم معرفة مكانهن بعد انقطاع الإرسال وشدة الظلام، وتم بذل جهود كبيرة قبل الوصول إليهن والعثور عليهن، وتم إجراء الفحوصات الأولية لهن وتم التأكد من أنهن في كامل صحتهن وعافيتهن. وحث العميد الحميدي هواة الرحلات الجبلية ومرتادي المناطق الوعرة كافة، على الالتزام بشروط السلامة العامة حفاظاً على سلامتهم، وذلك في إطار جهود الشرطة لتعزيز الإجراءات الوقائية والسلامة، ودعاهم إلى توخي الحيطة والحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة واتباع التوجيهات والتعليمات والنظم اللازمة والالتزام باشتراطات السلامة العامة، ووجوب القيام بهذه الرحلات جماعية وإخطار الجهات المعنية بذلك. من جانبهن، أشادت السيدات بالخدمات التي قدمتها شرطة رأس الخيمة لهن، وسرعة الاستجابة وإنقاذهن.

View on Instagram http://bit.ly/2Cf2Udx

شاهد أيضاً

. واتساب تقلل عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها رويترز قال مسؤولون تنفيذيون في خدمة واتساب للتراسل والمملوكة لشركة فيسبوك إن الخدمة ستخفض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة فقط في مسعى لمكافحة “المعلومات المضللة والإشاعات”. وقالت فيكتويا جراند نائبة رئيس الشركة للسياسات والاتصالات في واتساب خلال فعالية في العاصمة الإندونيسية “سنفرض حدا من خمس رسائل على مستوى العالم اعتبارا من اليوم”. وفي السابق، كان بإمكان مستخدمي واتساب إعادة توجيه رسالة إلى 20 فردا أو مجموعة. وتخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة على مستوى العالم هو توسيع لإجراء اتخذ في الهند في يوليو بعدما تسبب نشر شائعات عبر منصات التواصل الاجتماعي في وقوع جرائم قتل ومحاولات تنفيذ عمليات إعدام خارج إطار القانون. وتحاول خدمة واتساب، التي يستخدمها حوالي 1.5 مليار شخص، إيجاد طرق لوقف إساءة استخدام التطبيق، وذلك في أعقاب المخاوف العالمية من استخدام المنصة لنشر الأخبار الكاذبة، والصور التي يتم التلاعب بها، ومقاطع الفيديو بدون سياق، والخدع الصوتية بدون أي طريقة لمراقبة أصل هذه المواد أو الوصول لمصدرها. ويسمح التشفير الكامل للتطبيق للمجموعات التي تضم مئات المستخدمين بتبادل النصوص والصور ومقاطع الفيديو خارج نطاق مراقبة مدققي الحقائق المستقلين أو الخدمة نفسها. وقال كارل ووغ رئيس الاتصالات في واتساب لرويترز إن الخدمة ستنشر تحديثا للتطبيق يتضمن تفعيل حد إعادة الإرسال الجديد، وذلك ابتداء من اليوم الاثنين. وسيستقبل مستخدمو نظام التشغيل أندرويد التحديث أولا، يليهم مستخدمو نظام التشغيل (آي.أو.إس) الخاص بأجهزة أبل.

View on Instagram http://bit.ly/2DqRLbf