الرئيسية / غير مصنف / . «التربية» تحارب الدروس الخصوصية بـ«دبلوم الصغار» . تطلق وزارة التربية والتعليم، برنامج مجموعات تقوية للطلبة ضعاف المستوى التحصيلي، مع بداية الفصل الدراسي الثاني، تحت اسم «دبلوم الصغار»، ويستهدف البرنامج طلبة الحلقة الأولى من التعليم الأساسي، ويشارك في تنفيذه معلمون ومتطوعون وطلبة متميزون من الحلقة الثالثة، بهدف حل المشكلات الأكاديمية المتعلقة بالتحصيل الدراسي للطلبة المستهدفين، والإسهام في محاربة ظاهرة الدروس الخصوصية. جاء ذلك في تعميم وجهته الوزارة إلى مديري النطاق ومديري المدارس، خلال إجازة الشتاء (إجازة الفصل الدراسي الأول)، إذ انتهت الوزارة من أسبوع التدريب للمعلمين والمتطوعين (مساعدي معلمين)، في الفترة من الثالث حتى الـ10 من يناير الجاري. وأوضح التعميم أن ساعات تدريب المعلمين في برنامج دبلوم الصغار ستُحتسب ضمن ساعات التدريب المهني المقررة عليهم طوال العام الدراسي، مطالباً مديري مراكز التدريب بتوفير البديل المناسب في حال اعتذار معلم عن المشاركة لظروف طارئة مسببة، والتأكد من إلمام المعلم بالبرنامج، وفق التوجيهات السابقة للمعلمين المشاركين. وأفاد مصدر في الوزارة بأنه تم الانتهاء من تجهيز 30 مركزاً على مستوى الدولة، لتدريس برنامج دبلوم الصغار، وستكون الاختبارات النهائية للبرنامج خلال شهر أكتوبر المقبل. وأوضح أن البرنامج مصمم ليكون نموذجاً لبرنامج الدعم الأكاديمي لمتعلمي المدرسة الإماراتية في مهارات الكتابة والقراءة بمادة اللغة العربية، وفي الحساب بمادة الرياضيات، مشيراً إلى أن تنفيذ البرنامج سيمتد طوال العام الدراسي، إذ إنه يوفر فرصاً أكثر للتعلم واكتساب المهارات الأساسية للمتعلمين، حسب احتياجاتهم الأكاديمية. وأشار إلى أن برنامج دبلوم الصغار يركز على التعليم والتعلم الذاتي والتفاعلي، ومن ثم فإنه يسد الفجوة التي يعانيها طلبة في المهارات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات، وسيشارك في تنفيذه مجموعة متميزة من المعلمين وطلبة الجامعات والمعاهد وطلبة الحلقة الثالثة في المدرسة الإماراتية، لافتاً إلى أن الأولوية ستكون لطلبة الجامعات والمعاهد في تقديم الدعم الأكاديمي المساند للمعلم داخل قاعة التدريس، ويمكن تكليف طلبة المدارس في الشؤون الإدارية والإشرافية، سواء في قاعات التعلم أو خارجها.

. «التربية» تحارب الدروس الخصوصية بـ«دبلوم الصغار» . تطلق وزارة التربية والتعليم، برنامج مجموعات تقوية للطلبة ضعاف المستوى التحصيلي، مع بداية الفصل الدراسي الثاني، تحت اسم «دبلوم الصغار»، ويستهدف البرنامج طلبة الحلقة الأولى من التعليم الأساسي، ويشارك في تنفيذه معلمون ومتطوعون وطلبة متميزون من الحلقة الثالثة، بهدف حل المشكلات الأكاديمية المتعلقة بالتحصيل الدراسي للطلبة المستهدفين، والإسهام في محاربة ظاهرة الدروس الخصوصية. جاء ذلك في تعميم وجهته الوزارة إلى مديري النطاق ومديري المدارس، خلال إجازة الشتاء (إجازة الفصل الدراسي الأول)، إذ انتهت الوزارة من أسبوع التدريب للمعلمين والمتطوعين (مساعدي معلمين)، في الفترة من الثالث حتى الـ10 من يناير الجاري. وأوضح التعميم أن ساعات تدريب المعلمين في برنامج دبلوم الصغار ستُحتسب ضمن ساعات التدريب المهني المقررة عليهم طوال العام الدراسي، مطالباً مديري مراكز التدريب بتوفير البديل المناسب في حال اعتذار معلم عن المشاركة لظروف طارئة مسببة، والتأكد من إلمام المعلم بالبرنامج، وفق التوجيهات السابقة للمعلمين المشاركين. وأفاد مصدر في الوزارة بأنه تم الانتهاء من تجهيز 30 مركزاً على مستوى الدولة، لتدريس برنامج دبلوم الصغار، وستكون الاختبارات النهائية للبرنامج خلال شهر أكتوبر المقبل. وأوضح أن البرنامج مصمم ليكون نموذجاً لبرنامج الدعم الأكاديمي لمتعلمي المدرسة الإماراتية في مهارات الكتابة والقراءة بمادة اللغة العربية، وفي الحساب بمادة الرياضيات، مشيراً إلى أن تنفيذ البرنامج سيمتد طوال العام الدراسي، إذ إنه يوفر فرصاً أكثر للتعلم واكتساب المهارات الأساسية للمتعلمين، حسب احتياجاتهم الأكاديمية. وأشار إلى أن برنامج دبلوم الصغار يركز على التعليم والتعلم الذاتي والتفاعلي، ومن ثم فإنه يسد الفجوة التي يعانيها طلبة في المهارات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات، وسيشارك في تنفيذه مجموعة متميزة من المعلمين وطلبة الجامعات والمعاهد وطلبة الحلقة الثالثة في المدرسة الإماراتية، لافتاً إلى أن الأولوية ستكون لطلبة الجامعات والمعاهد في تقديم الدعم الأكاديمي المساند للمعلم داخل قاعة التدريس، ويمكن تكليف طلبة المدارس في الشؤون الإدارية والإشرافية، سواء في قاعات التعلم أو خارجها.

View on Instagram http://bit.ly/2SOuHbK

شاهد أيضاً

. واتساب تقلل عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها رويترز قال مسؤولون تنفيذيون في خدمة واتساب للتراسل والمملوكة لشركة فيسبوك إن الخدمة ستخفض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة فقط في مسعى لمكافحة “المعلومات المضللة والإشاعات”. وقالت فيكتويا جراند نائبة رئيس الشركة للسياسات والاتصالات في واتساب خلال فعالية في العاصمة الإندونيسية “سنفرض حدا من خمس رسائل على مستوى العالم اعتبارا من اليوم”. وفي السابق، كان بإمكان مستخدمي واتساب إعادة توجيه رسالة إلى 20 فردا أو مجموعة. وتخفيض عدد مستقبلي الرسائل المعاد توجيهها إلى خمسة على مستوى العالم هو توسيع لإجراء اتخذ في الهند في يوليو بعدما تسبب نشر شائعات عبر منصات التواصل الاجتماعي في وقوع جرائم قتل ومحاولات تنفيذ عمليات إعدام خارج إطار القانون. وتحاول خدمة واتساب، التي يستخدمها حوالي 1.5 مليار شخص، إيجاد طرق لوقف إساءة استخدام التطبيق، وذلك في أعقاب المخاوف العالمية من استخدام المنصة لنشر الأخبار الكاذبة، والصور التي يتم التلاعب بها، ومقاطع الفيديو بدون سياق، والخدع الصوتية بدون أي طريقة لمراقبة أصل هذه المواد أو الوصول لمصدرها. ويسمح التشفير الكامل للتطبيق للمجموعات التي تضم مئات المستخدمين بتبادل النصوص والصور ومقاطع الفيديو خارج نطاق مراقبة مدققي الحقائق المستقلين أو الخدمة نفسها. وقال كارل ووغ رئيس الاتصالات في واتساب لرويترز إن الخدمة ستنشر تحديثا للتطبيق يتضمن تفعيل حد إعادة الإرسال الجديد، وذلك ابتداء من اليوم الاثنين. وسيستقبل مستخدمو نظام التشغيل أندرويد التحديث أولا، يليهم مستخدمو نظام التشغيل (آي.أو.إس) الخاص بأجهزة أبل.

View on Instagram http://bit.ly/2DqRLbf